لَهُم

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ مِن اللّه مَا لا الّذِين فِي عَذَاب لَهُم إِن أُولٰئِک فِيهَا هُم أَن إِلاّ قِيل أَم أَلِيم قَال إِذَا أَ لَم آمَنُوا بِه الصّالِحَات الْأَرْض کَفَرُوا يَوْم الْآخِرَة کَانُوا ذٰلِک عَمِلُوا بِهَا جَنّات الدّنْيَا إِذ کَان بِمَا عَلَيْهِم عَلَى رَبّهِم قَالُوا النّار إِلَى مَن مَغْفِرَة ثُم عَظِيم لَکُم دُون أَجْر مِنْهُم أَعَدّ عَن خَالِدِين عِنْد مِمّا لَن الشّيْطَان فِيه لَو الّذِي فَلا عَذَابا تَجْرِي حَتّى تَسْتَغْفِر بَعْد خَيْرا فَمَا الْعَذَاب يَا بَل سُوء أَو هُو مِنْهَا لَقَد قَوْلا أَعْمَالَهُم جَهَنّم الْقِيَامَة الْمُرْسَلِين قُل النّاس قَد مُوسَى جَعَلْنَا الظّالِمِين الْأَنْهَار کُل هٰذَا إِنّهُم إِنّي أَنْزَل لَه جَزَاء رَسُول شَدِيد عِلْم يَکُن تَحْتِهَا بَدَا بِأَنّهُم لٰکِن تَبَيّن خِزْي يَغْفِر يَعْمَلُون دُونِه الْمُؤْمِنِين أَلِيما إِنّمَا أَوْلِيَاء نَاصِرِين کَرِيم أَعْيُن آيَة مُهِين اسْتَغْفِر الْحَق يَشَاءُون السّمَاوَات يَعْلَمُون کَسَبُوا يَسْمَعُون أَبَدا رِزْق لَکَان فَهُم خَيْر فَلَن لَعَلّهُم أَجْرا قَبْل سَبِيل کُنْتُم غَيْر رَبّهُم يُؤْمِنُون عَلِيم فَلَم رَبّک قَوْم زَيّن أَخُوهُم رَحْمَة أَجْرُهُم لَيْس الْکِتَاب تَعَالَوْا قُلْنَا وَيْل يُبْصِرُون بِاللّه الْهُدَى آلِهَة کَانَت عَدْن الدّار اللّعْنَة نُمْلِي شَيْئا أَنْفُسِهِم بِآيَات کَذٰلِک أَيّهَا يَسْتَطِيعُون نَصِيب عَنْهُم أَيْدِيهِم الْکَافِرِين أَنّهُم مُبِين الْحَيَاة الرّحْمٰن بِأَن الْجَنّة کَأَنّهُم يَهْدِي إِنّا الْکَذِب آذَان کَمَا مُقِيم أَنّى لِلّه آيَاتِنَا فِرْعَوْن يَشَاء خَلَقْنَا أَصْحَاب مِنْه جَاء بَيْن يُضَاعَف بَشّر مِنْکُم يَتّقُون لِلّذِين الرّحِيم وَلِي فَأُولٰئِک أَعْتَدْنَا سَلاَم حِين قَلِيلا اضْرِب کُلّمَا کَذّبَت رَحِيم شُرَکَاء بِذٰلِک کَبِير تَتّقُون بِالْآخِرَة کَبِيرا ذَا حَقّا الْعَزِيز الْحُسْنَى شِرْک تَجِد إِيمَانَهُم أَبْصَارَهُم الظّن يَتّخِذُون نُؤْمِن عَلاّم السّارِق لَآتِيَنّهُم مَعَک طَائِفَة سَخِط مَتَاع لَبِئْس يُضِل مُفْرَطُون لَإِلَى يُنْقَذُون قَبْلِکُم مَشَارِب الْأَنْعَام الْمُعَذّرُون کَذَبُوا جَلْدَة مُذْعِنِين يَحْفَظُوا الثّمَرَات الْفَاحِشَة لاَنْفَضّوا أَخْرَجَتْک الْقَلْب غَلِيظ يُعَذّبْهُم فَاعْف حَوْلِک أَزْوَاجَهُم فَشَهَادَة قَسَت يَسِيرُوا تَأْثِيم نَادَى وَرَدُوهَا عَدُوّ يُصَب عِبَادُک أَيْدِيکُم أَقْبَل فَلْيَأْت مُدْبِرِين مَنّا الطّعَام يَقْطَعُون مُنِيب ادْخُلُوهَا جَمِيع أَرُونِي رَضُوا هَاجَرُوا أَهْل سُلْطَانا الْبِرّ أَحَدِهِم امْتَحَن الْحَمِيم لَعَلّکُم أَدْبَارِهِم نَکُون غَمْرَة الرّسُل بِذُنُوبِهِم مُنِيرا تُشْرِکُون النّبِي طِبْتُم يُبْلِس جَوَاب فَالْتَقَطَه فَإِذا تُکَلّمُهُم مُهْتَدُون لَعَن الْخَاسِرِين هَامَان نُرِي يَأْتِکُم يَضِلّون الْمُنْظَرِين کِتَاب وَعْد الْخِيَاط أُعِيدُوا بِکُم عَظِيما صَدّق يُوعَظُون بَلِيغا يَلْقَوْنَه فَاسْتَغْفَرُوا لَحُسْن تَوّابا لِلدّين وَقَع الطّور لِسَانِي مَکّنّاکُم بِالْمُجْرِمِين يُحْشَرُوا تُقَاتِلُون بُرّزَت بِمَفَازَة خَطِف أَقِيمُوا يَنْصُرْکُم أَقْدَامَکُم خَوْفِهِم شِئْت يُقْضَى بَالَهُم عَنّا أُضِيع الْحَرَام إِنَاثا الْمَسْجِد فَجَعَلَهُم يَلْبِسُوا فَلَنَأْتِيَنّهُم فَارْزُقُوهُم مُشْفِقِين فَمَالِئُون بَعِيد صَلَبُوه يُجَادِلُون عُلَمَاء بَسَط قَوْلُهُم فَظّا لَأُغْوِيَنّهُم أُلُوف نَتّبِع ذَاقُوا ضَرِيع تَجْعَل يَحِلّون فَأُدْخِلُوا يَبَسا مَوْبِقا فَلَهُم زَعَمْتُم يَقُول أَحْيَاهُم أَعْجَاز خُوَار عَاقِبَة اتّسَق فَقَذَفْنَاهَا أَنْصَارا کُلاّ لِمَا يَخْطَف فَجَمَع فَذَاقُوا فَحَبِطَت اصْفَحُوا بِلِسَانِک مَرَدّ آذَانِهِم مَکَانا نَفْسِه تَفْتَرُوا وَال آبَاؤُنَا شَهِيق لَتَرْکَبُن حَامِيَة جَزَاؤُهُم تُخَالِطُوهُم رُجُوما تُسْقَى نَکَالا لَعَذّبَهُم حُمُر لَغْوا تَسْأَلُهُم سَلْهُم أُمَم عَاصِم يَحْزَنُون يُنْفَخ فَلَعَلّک مُلْکِه مَأْوَاهُم تَحْکُمُون أَکْثَر فَرْدا يَجْعَلُون الْأَشِر يَدْرَءُون قُرِئ لِأَحَدِهِمَا نُقَاتِل بِالْقِسْط دُونِنَا کَفّيْه الْيَقِين اذْکُر بُشّر أُتُوا نَبّئْهُم يَعْبُدُون اسْتَحَبّوا کَمَاء وِزْرا تَأَذّن بَشَر طَرِيق فِرَارا کَلِمَة يُقْذَفُون نُدْخِلُهُم عَشِيّا اتّبَاع رُسُلا نَفْعَل اسْمَع أَذِلّة يُوصَل الْخَطْفَة مُعَذّبَهُم يَهْتَدُون يَرْفَعُه خَلْفَهُم يَسْتَکْبِرُون لَمَا يَنْصُرُون تَنَزّلَت يَأْتِي فَلْيَسْتَجِيبُوا الْمَسَاکِين لَقُضِي يَعْبُد لِيَشْتَرُوا اعْتَدَوْا أَتَانَا جَنّتَيْن يَرَى بِفَاکِهَة يَدْخُلُون يَعْبُدُوهَا سَم فَاسْتَفْتِهِم أَنْزَلْنَاه لَآتَيْنَاهُم ثَوَابا يَجْزِي مُسْتَقِيما مُجْرِمُون أَبْصِرْهُم أَصْلَحُوا فَبَدّل نُضِيع سِرَاجا أَظْلَم الثّوَاب مُسْتَنْفِرَة کُفْرا فَرّت جَهْد مَبْنِيّة أُغْرِقُوا تَعَالَى يُضِلّهُم الْخَبَائِث يَئِسُوا تَمَسّنَا لِلْکَافِرِين کُلُوا أَشْرَکْتُمُون أَرْضِنَا فَبِأَي فَادْخُلُوهَا ثَمَرَات رُسُل سَبَقُوا جَاءُوک حَنِيفا أَجْمَعِين رَأَى أَبْصِر تَجْهَلُون الرّحْمَة مَوْئِلا تَطْلُع أَحَدُهُم الْمَعْلُوم يَنْهَاهُم مُکْرَمُون تَحْسَبَنّهُم رَسُولَه صَلَوَات تُؤْمِنُون أَزْوَاجُهُم تُحْشَرُون يُسْمِن لِلظّالِمِين الْمَغْشِي تَارِک الصّدّيقُون فَقَالُوا السّارِقَة الْجَلاَء ثَمَانِين بَغْتَة زُبُر مُؤْمِنا تُفْلِحُون لَمّا فَإِخْوَانُکُم يَدَک أَنْهَار بِأَمْوَالِهِم فَأَمّا سَعِيد لَهُن يَرْمُون رُسُلِه صَل بِمِثْلِهَا لَيُسَمّون يَتّبِعُون عَزِيز کَأَنّمَا يَأْکُلاَن بِالشّرّ مُسْتَمِعُهُم تُوَلّوا فَعَل بَعْضُهُم کَيْدا مُبْعَدُون أَمْر لَفَرِيقا السّلْم لِلْکَذِب سَاحِر يُرِد قُرْبَى الْکَذّاب مَتَاعا بَعَث کَالرّمِيم الْوَعِيد بِقَلْب لِلطّيّبَات تَشِيع يَنْطَلِق أَحْصَيْنَاه بِکِتَاب فَأَبَى يَقْتُلُون غَافِلُون فَيُحِلّوا جَعَلْنَاهَا لِيَذَر فَاسْأَل نَحْشُرُهُم جَاءَهَا يُهْلِکُنَا يُنْصَرُون يَمَسّنَا خُذُوهُم نَصَرُوا کَذّب يَزِيدُهُم شَاء يَکُونُون فَأَلْقَوْا أَزّا فَوْقَهُم اکْشِف أَسِرّوا عَفَا بِرَبّهِم الضّلاَلَة يُثَبّت تَنْصُرُوا يَبْغُونَکُم لِتُبَشّر ابْتَغَوُا لِيُرْضُوکُم حَسْبُهُم تَأْکُل يَصْنَعُون حَسَنَة فَرِيق جَمَعُوا يُصْلِح أَفْئِدَة أَرَاد لَکَاذِبُون يُوعَدُون فَعَلَيْهِم فَاقْطَعُوا فَيُعَذّبُهُم نَعْلَم أَخَذْنَا مَرْجِعَهُم سُقْيَاهَا بِالْکَافِرِين الْقُرْآن لَآکِلُون أَکّالُون رَفَعْنَا فَأَتْبَعَه خِلاَف فَکَذّبُوه سَمْعِهِم قَتَلُوه يَکَاد يَکْف قَرْيَتِک رَأَيْتَهُم الْفَاسِقِين کَمَن لَوّوْا تَرْجِعُوهُن قَاتَلَهُم عَزَمْت بِالْهُدَى ظَنّا سَخّر لِأَصْحَاب آتَاهُم الْعَزْم دُعَائِهِم تَأْتِيَهُم يَضُرّوکُم يُنَادُونَک جُنُود مَزِيد جَعَلَتْه يَأْتِيَکُم الْفُرْقَان يَلْوُون نَزّل نَظَر لِلْإِنْسَان تَسْوَدّ تُنْفِقُوا ذَهَبا الْمُصّدّقَات قَوْلَکُم عَامِل اسْتَغْشَوْا غَفّارا فَأَخَذَهُم الْأَشْهَاد کَافِرُون ظِلاّ فَأَعْرِض بِالصّدْق کَثِيرَة ازْدَادُوا ضَعِيفا فَيَتّبِعُون خَطِيئَاتِهِم فَعَلُوا لَتَکْفُرُون يُؤْتُون الْکَبِير ارْزُقُوهُم جَاعِلُوه بِالْأُنْثَى کَالْأَنْعَام لِجَهَنّم فَيَقْتُلُون عَتَوْا اسْتِغْفَار يَتَفَکّرُوا يَعْلَمُوا الْوَقْت مَشِيد نَذِير أَيّام فَادْعُوهُم نَعَم بِرَحْمَة جَنّة أَسَاطِير تَجْعَلُوا نَکَثُوا نِعْم الطّيّبُون فَيَسْخَرُون الْعَظِيم فَاجْلِدُوهُم جَاهَدُوا الْخَاسِرُون نُمِدّهُم يُنَزّل ارْجِع لِلشّمْس رَسُولِه لُعِنُوا غَالِب لَمَعْزُولُون أَرْبَع يَعُودُوا يُوقِنُون تَحِيّتُهُم فِطْرَة تُعَذّبْهُم لَيَسْجُنُنّه الْمُهْتَد أَحَطْنَا تَخَاف يُرِيکُم فَتَوَلّى حِزْبَه کِتَابا أَنْذِر عَلاَنِيَة شَفِيع مِثْلُکُم تَؤُزّهُم يَأْتِه مَغْلُولَة الْمُرْسَلُون قَرِيب دُعَاءَه کَيْدَهُن اعْبُدُوا يُوسُف يَعْقُوب سُوْءا أُمّة ابْتِغَاء زِينَة کَانَا تُحِس فَيَمُوتُوا يَرْجِع تُطِع الصّالِح أَمْثَالُکُم بَيْنَهُمَا الْعَمَل أَطَعْنَا أَرْدَاکُم تَدْعُوهُم بِالّذِي ذَرَأْنَا أَخْذِهِم يَدْعُو ذُکّرُوا لِيَحْمِلُوا لِيُکَفّر لِمُؤْمِن قَضَى آتُوا اعْتَصَمُوا أَهْلِيهِم الدّرْک صِرَاط شَاهِدا بِالْمُؤْمِنِين بِإِذْنِه لْيَأْخُذُوا آتَيْنَاهَا الذّاکِرِين تَکُون تُنْقِذ أَحْسَنَه قَادِر غَوَاش وَلّى فَمَتّعْنَاهُم بِالْکُفْر لِيَجْزِي الطّاغُوت شَاهِدُون لَدُنّا تُکَذّبُون يَبُور شِهَاب يُحَلّوْن وَجَدْتُمُوهُم شَهِيد يَظْهَرُوا يَخْرُصُون آوَوْا کَثِير أَمِين حَبّا رِبَاط الْأَعْلَى سَبِيلِه تُخْزِنَا دِينِکُم فَعَقَرُوهَا قَبْلَه خَلْفَکُم أَيْمَانَهُم صِدّيقَة أَيْدِيَهُمَا فَاذْهَبَا تَوَلّوْا يَفْعَلُوا عَلِم مُظْلِمُون يُغْنِي الْفَضْل لِعِبَادِه يُشْرِک يَشْکُرُون تَضَرّعُوا الْخَيْر وَعَد قَامُوا يَسْجُدُون دَاحِضَة بِالْخَيْر عَلّمْتُم بِرَبّک يَحِل رَضِي بَلَغُوا بِهَدِيّتِکُم رُزِقُوا قَرْن رَبّي بِأَمْرِه مُصْلِحُون تُعْرِضَن صَنَعُوا بَأْسُنَا کَتَب أُمّه يَکْفُرُون فَاه لِيَفْتَدُوا أَرْجُلُهُم مِيثَاقا زُلْفَى شَرَح رُدّوا فَمِنْه مُؤْمِنَات الْغُرُفَات فَيُسْحِتَکُم حَسَدا فَبِظُلْم سِرّا اسْمُه کُفُورا حُجّتُهُم قَوْمَهَا بِأَرْبَعَة الْأَخْسَرُون مَضَت لَذّة سَيُصِيب يَنْظُرُون حَق صَاغِرُون کِيدُون فَإِنّهَا يَجْحَدُون قِيَاما الْغَافِلاَت يَبْخَلُون نَحْيَا الْکَاذِبِين يُبَشّرُهُم نَسْجُد لِبَعْض فَاخْتَلَط يَغُضّوا لِلطّيّبِين الْخَيْل رُزِقْنَا عَاهَدْتُم فَلْيَرْتَقُوا مِلْء أَذَقْنَا اجْتَنَبُوا يَلِج مَطْلِع يَأْمُرُهُم سُوءا صَرّفْنَا أَسْلِحَتَهُم فَضْل جَعَلَکُم قِطَعا لَدُنْه أُنْزِل جُنُودَهُمَا مُسْتَبْصِرِين الْغَفُور نَقِيرا حَبِطَت يُقْتَلُون هٰذَان شِئْتُم تُزَکّيهِم وُجُوهِهِم غَيْب حَفَفْنَاهُمَا أَصَرّوا بِمُصْرِخِي کُفّارا إِمّا عَلَيْنَا حُکْمِه هُدَاهُم بَلَغ خَبَالا إِصْرَهُم آثَارا آيَات رَأَيْت بِبَنِي الْإِنْجِيل سَنُدْخِلُهُم سَمِعْنَا خَاشِعِين الْمُشْرِکِين تُرْهِبُون سُنّة سَنُرِيهِم الْقُرْبَى وَجَدْنَا الْحَافِظَات اسْتَنْکَفُوا الطّيّب يُخَفّف الْجَوَارِح تُرْحَمُون لَعَادُوا آمِنُون عِنْدَنَا ذَرّة مُؤْمِنَة عَدْل ظَهِير غَلِيظا ذَکَر طَعَنُوا رُسُلَنَا تَبْدِيل لَسَاحِر سَکِينَة لِلنّاس يَغُوصُون الْمُصّدّقِين خَرَجُوا أَلْفَيْنَا دَعْوَة تَصِفُون نَبَأ عَلِمْتُمُوهُن الْمُفْسِد فَأُعَذّبُهُم بِعَهْد إِيمَانا اسْتَأْذَنُوک سَمْعُهُم مَسْئُولا مِيرَاث عِدّة سَاعَة لِلْمُؤْمِنِين بِإِحْسَان السّوْء قُرُبَات خَمْر يَتَمَتّعُون لِرَبّهِم

تکرار در هر سال نزول