أَيّهَا

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

يَا وَ الّذِين آمَنُوا اللّه لا مِن إِن النّاس مَا النّبِي إِذَا اتّقُوا عَلَى إِلَى رَحِيم هُم فِي قُل غَفُور لَکُم قَالُوا هُو شَيْء تَعْمَلُون أَن بِمَا کَان الْمُؤْمِنِين لَعَلّکُم رَبّکُم مَن الْمَلَأ کُل کُنْتُم إِنّا قَال إِلاّ الّذِي إِنّمَا الرّسُول تَتّخِذُوا الْمَصِير أُولٰئِک الْعَزِيز لَهُم جَاءَکُم قَد لَو کَفَرُوا بِاللّه عَلَيْکُم لَه اذْکُرُوا أَطِيعُوا الْأُمُور النّار قَدِير الْمُؤْمِنُون فَلا الْإِنْسَان الْأَرْض ذٰلِک کُونُوا عَذَاب عَلَيْه الظّالِمُون تُرْجَع عَذَابا الْمُشْرِکُون الْحَکِيم أَنْتُم رَبّک يَعْلَمُون قَالَت کُلُوا لٰکِن عَلَيْهِم عَظِيم مِمّا الْقَوْم جَمِيعا کَفَى قَوْم نِعْمَة عَلِيما إِنّک أَعْبُد خَطْبُکُم بَصِيرا إِنّه إِنّي خَبِير الْيَوْم أَعَدّ الْمُرْسَلُون الْجَحِيم يُرِيد الْمُحْسِنِين قُم أَلِيما مِنْهُم تَشْکُرُون حَلِيم الْمُنَافِقِين الْکَافِرِين الظّالِمِين بِآيَاتِنَا کُتِب لِلّه الْکُفّار آمِنُوا ثُم الرّحِيم أَصْحَاب وَکِيلا أَفْتُونِي سَمِيعا فَلْيَتَوَکّل عَلِيم فَمَا تُفْلِحُون الضّالّون أَجْر رَءُوف جَاهِد الْمُؤْمِنَات کَثِيرا کَرِه يُحِب الْآخِرَة قَلِيلا لِم يَرْجِعُون عِنْد طَيّبَات ادْخُلُوا النّمْل لِأَزْوَاجِک أَوْلِيَاء أَنْفِقُوا لَم آلاَء عِنْدَه فَأُولٰئِک أَ الْحَق لَعَلّهُم لِلْکَافِرِين الْکَافِرُون فَبِأَي نَفْس رَبّکُمَا تُکَذّبَان أُرْسِلْنَا الطّيّبَات إِلَي کَبِيرا أَنَا يَهْدِي کَرِيم عَن تُوبُوا يَشَاء الصّلاَة تَدْخُلُوا بِه أَنْفُسَکُم قَوّامِين إِلَيْکُم کَثِير شَيْئا مَع لَقِيتُم فَيُنَبّئُکُم تُطِيعُوا تَکُونُوا تَأْکُلُوا إِلَيْک مِنْکُم إِلَيْه شُهَدَاء بَيْن اعْبُدُوا هَل سَبْع لَنَا اتّبَعَک حَسْبُک خَلَقَکُم الْکِتَاب کَذٰلِک أُوتُوا أُنْزِل يَوْم کَالّذِين کُلّه مُسْلِمِين حَق کَذّبُوا قِيل مُسْتَقِيم قَدِيرا تُرْحَمُون أَعْمَالَهُم حُقّت حَکِيم تَکْفُرُون مُعْرِضُون أَخّرَت بَعْد خَاسِرِين فَاسِقُون يُوقِنُون أَبْکَارا الْخَاسِرِين الصّدُور الْغَالِبُون يَعْمَلُون أَلِيم يَهْتَدُون الثّقَلاَن إِنّکُم يَظْلِمُون کَفُور فَقَد السّاحِر السّعِير مُبِينا کَرِيما أَزْکَى فَلْيَنْظُر تَتَفَکّرُون الْمُزّمّل رَقِيبا مَعِين قَبْل سُلَيْمَان الْمُدّثّر جَمِيلا لَک الرّسُل وَجِيها بِالْعِبَاد الْجَاهِلُون تُرْجَعُون يُظْلَمُون يَحْذَرُون نَصِيرا الْعَظِيم جَاءَتْکُم تَعْتَذِرُوا فَأَرْسِلُون الصّدّيق يُوسُف تُجْزَوْن الْمُجْرِمُون يَحْزَنُون يُؤْمَرُون ضَعِيفا عَنْهُم خَبِيرا فَإِن سَبِيلا الْمُتّقُون يُذْهِبْکُم حَدِيثا يَعْقِلُون مُؤْمِنُون عَظِيما يَسِيرا الْحِسَاب غَنِي سَرَاحا بِتَأْوِيلِه رِزْق يُبَيّن صِرَاط سَنَفْرُغ طَعَاما الْمُفْلِحُون تَوّاب امْتَازُوا أُمّة قَدّمَت تَصِفُون کَمَا فَأَنْذِر بَلّغ أَنْفُسَهُم أَحَل مِثْل الصّيْد أَفْتِنَا مَعْلُوم لَعْنا يَابِسَات يَشَأ الدّين جَزَاء عَرّفَهَا لَقَد إِثْما النّسَاء ادْع التّوّاب خَلَقْنَاکُم الْفَوْز أَو فِيهَا سَيُحْبِط سَمِيع نَمْلَة عَمّا تَأْمُرُونّي سَرِيع الْحَيَاة ضُرِب حَرّض بِئْس رَزَقْنَاکُم عَزِيز صَاغِرُون بِالْقِسْط لَبِئْس لِقَوْم الْمُکَذّبُون فَبِئْس مَسّنَا خَتّار فَأَصْبَحُوا مُجْرِمِين اتّق فِرْعَوْن عُلّمْنَا نُزّل أَجْرا بِذَات بَشّر اللّيْل أَيّکُم هَادُوا کَانُوا الْمَدِينَة لَآکِلُون جَاءَک يَسْتَأْخِرُون کَادِح مَثَل الْآيَات بِخَارِجِين قُولُوا أَبَدا بَغْيُکُم تَجِد مَسَاکِنَکُم يَکْتُمُون نُنْج اسْتَجِيبُوا أَعْهَد خُلِق أَرْسَلْنَاک يَفْعَل بِغَافِل قَوْلا تَخُونُوا تُحَرّم أَعْلَم وَعْد أْتُونِي يَأْتِينِي إِلَيْهِم مَنْطِق غَرّک صَلّوا أُلْقِي الْعَنْهُم يُؤْمِنُون قُوا سَاء يَفْعَلُون لِمَن بِغَيْر قَرَار خُذُوا تَتّبِعُوا الْجَنّة أُوحِي سَلاَم قَاتِلُوا بِکُل ارْکَعُوا يَصْلَوْنَهَا الْفُقَرَاء ذَا الْأَلْبَاب سَرّحُوهُن حُکْما شَهَادَة لِرَبّهَا ثَيّبَات فَهُم آيَاتِه دُون يُنَبّئُک لَيَبْلُوَنّکُم اصْبِرُوا أَعْمَالُهُم طَلّقْتُم أُنَبّئُکُم فَلَه اسْتَعِينُوا يَحْکُم الْعَلِيم لِيَسْتَأْذِنْکُم أُخَر عَلِمْت يَحْزُنْک يَأْت أَوْفُوا الْغَفُور فَلْيَأْتِکُم أُولِي لِي رَسُول أَحَدَکُم اجْتَنِبُوا أَحْلَلْنَا حِذْرَکُم دَخَلُوا الذّکْر رَب يَهْدِيه تَتَوَلّوْا تُبْطِلُوا تَقُولُوا خَيْر عَلَيْنَا زَعَمْتُم هٰذِه أَنْصَار يُمِيت أَبا نِصْفَه اغْلُظ عُمْي رُؤْيَاي بِرِزْق وَلِيّا فَغَيْر بُهْتَانا يَحِل رَجَعُوا أَهْلَنَا مَوْعِظَة يَدَي يَرْتَدّ فَکَبّر بَيْنِکُم اشْکُرُوا هُدِي تَسْأَلُوا قَرِيب شَاهِدا يَتُب أَمْرِي ذَات حَبِطَت يَسْخَر بِآخَرِين تَقُولُون بِالْعُقُود شَجَر تُحَرّمُوا سَائِحَات نَکَحْتُم فَلَن مِيقَات تَعْبُدُون الْخَمْر تُلْهِکُم فَمَن تَقْتُلُوا مَغْفِرَة تَقْرَبُوا أَدُلّکُم أَيْدِيکُم لَتَوَلّوْا أَنْکِحُوا يُصَلّون بِعَرْشِهَا تَنْصُرُوا نُودِي قُمْتُم يَتَوَلّهُم الطّيْر نَاجَيْتُم حُرُم تَدَايَنْتُم تُحِلّوا بُرْهَان يُدْخِلُهُم أَذِنَت حِزْب أَعْتَدْنَا بَيْنَهُم تَتّقُوا تَرْفَعُوا تَنَاجَيْتُم جَهَنّم إِذ دَاوُد فَاسْتَمِعُوا بِرَبّک تُقَدّمُوا ضَرَبْتُم بِالصّبْر الْأَيَامَى مَأْوَاهُم مَلَکَت رَبّه بِوَرِقِکُم فَمَتّعُوهُن أَنّکُم صَدَقَاتِکُم وَادِي أَزْوَاجَک بُيُوت نَذِير رَيْب أَذًى أَخَذْتُهَا مَلاَئِکَتَه زَلْزَلَة اسْجُدُوا بِکُفْرِهِم خُطُوَات بَنَاتِک بُيُوتا بُکْم رَبْوَة حَتّى احْتَمَلُوا مِنْه غَيْر أَکْبَر عَابِدَات الْکَرِيم لِلصّلاَة مَرْضَاة شَأْن أُحِلّت مَعْشَر بِشَيْء تَخَلّت ذَکَر الظّن أَسْمَعَهُم کُنْتُن أَصْوَاتَکُم فَتَبَيّنُوا فَاسِق مَعَه فَرِيقا أَزْوَاجِکُم أَحْسَنُوا رَسُولِه بِطَانَة الْقِصَاص فَاعْلَمُوا أَمْوَالُکُم الرّبَا شَعَائِر بِالْحَق فَطَلّقُوهُن أَمْوَالَکُم حَسْبُهُم أَذِلّة يُفْلِح عَنْکُم لَمَعَکُم صَدَقُوا يُسَارِعُون الْيَهُود أَجْرَهُم قَوْما رَزَقَکُم رَبّهِم خُضْر يُبَايِعْنَک الشّهَادَة الصّيَام شَک أَمَرَهُم فَانْظُر حَقّا بَقَرَات شَيْخا ذِکْرا الْعَذَاب يَحْطِمَنّکُم الضّرّ صَابِرُوا السّلْم بَعْدِه فَلَمّا أَنْفُسِکُم الدّنْيَا الْقِتَال آبَاءَکُم بَالَهُم رَاعِنَا فَتْح أَلّف عَدُوّي فِئَة عَلَي خَيْرا نَجَس فَانْفِرُوا کَسَبَت بِالْعَذَاب کِتَاب يَلُونَکُم اخْشَوْا بِدَيْن يَوْما صِدْقِهِم تُطِع تُرِدْن يَجْحَد يَنْصُرْکُم تَتَنَاجَوْا لِعِدّتِهِن تَفَسّحُوا نَقُول زَقّوم عَسَى تَائِبَات لَمَجْمُوعُون دَرَجَات فَقَدّمُوا مُهَاجِرَات لَهُن غَضِب تِجَارَة لْتَنْظُر خَالِدَيْن لِلْمُؤْمِنِين أَخَوَيْکُم بِنَبَإ آذَوْا قَبْلِک بِشِرْکِکُم تَوْبَة کَدْحا تَعْتَدّونَهَا اللاّتِي سَلّمُوا بَنِي الْخَاسِرُون يَضُرّوا خَلَقَک فَوْق أَهْلِيکُم عَهِد أَخَذْنَاهُم عَلِمَت مُبَشّرا مَتَاع ثُبَات سِمَان لِمَا نَزّلْنَا انْفِرُوا لَعَنَه عِبَادِه سَبِيل سُنْبُلاَت کَثُرَت يُخَفّف يُضِلّه ثَوَاب أَضْعَافا مُبِين السّاعَة کُفّار أَجَلَهَا لَمَجْنُون رَحْمَة يُضْلِل يُحْيِي يَضُرّکُم يَجْعَل أَشْيَاء مَفْعُولا مَرْجِعُکُم لِلرّسُول رَسُولَه فَذُوقُوه حَضَر فَاثْبُتُوا اعْتَدَى ابْتَغُوا لِيَتُوبُوا قَوْمَهُم يَبْغُون الْأَحْبَار أَحْسَن الْمَيْسِر اتّخَذُوا إِنّهُم فَالّذِين بَيْنَکُم بِالْمَن رَحْمَتُه صُم خَوْف زِينَتِهِن الشّيْطَان کُنْت ذَرُوا يَقُولُون تَعْلُوا إِثْم کَافّة مِنْهَا اعْمَلُوا يَتْبَعُهَا أُوتِينَا ظَلَمَهُم وَرِث إِلٰه تُقَاتِه حَلاَلا أَيْمَانُکُم خَلْفَهُم النّصَارَى بِرَسُولِه اقْتَتَلُوا تَقْدِرُوا ابْتِغَاء الْکُفْر بِإِذْن بِالْإِثْم مُقْتَصِدَة فَمُلاَقِيه أَذْکُرْکُم آبَاؤُهُم فَأَمّا ذٰلِکُم زَحْفا أَبْصَارِهِم طَيّبا فَاتّقُوا دِينَکُم دِينِه أَيْمَانِهِم فَاغْسِلُوا نِدَاء فَسَوّاک اتّقَوْا الْقَتْلَى صَدَقَة نَارا قَانِتَات رَابِطُوا تَرِثُوا أَجَل بِالْبَاطِل تُنْجِيکُم أَجْرُهُم الْغَيْب أَوْلاَدِکُم مُضَاعَفَة دُونِکُم حُسْن يَعْتَصِم عَفَا يَرُدّوکُم بِهِم کَبُر عَدُوّکُم اغْفِر تَوَلّوْهُم يُعَذّب تُعْرِضُوا الْعِلْم بَهِيمَة نَصُوحا فَامْتَحِنُوهُن مُصَدّقا لَعَنَهُم تَفْعَلُون اسْتَغْفِر يَعِظُکُم کَسَبْتُم الْفَضْل عَمَلُه أُنْثَى لِيُنْذِرُوا وَعَدَهَا ظَالِمَة الْبَعْث فَأَنّه تَسْلِيما أَعْمَالِهِم آتَيْت صَالِحا طَلّقْتُمُوهُن عِدّة جِئْنَا آوَيْنَاهُمَا آدَم لْيَتَلَطّف يَأْکُلُهُن ادّکَر مُوسَى تَغُرّنّکُم فَخُذ مَکَانا ضِعْفَيْن يَکْفُرُون دِينِي اکْتَسَبُوا نِسَاء فَابْعَثُوا لِلرّؤْيَا بُيُوتِکُم عِنْدَک صَوْت أَلاّ لَنُخْرِجَنّهُم يَلْقَوْنَه أَتَوْا سَبّحُوه يَکُن يَقْرَبُوا قَاطِعَة النّبِيّين فِتْنَة بِنَصْرِه تَوَکّل تَوَل إِخْوَانَکُم غَيْرِي يَأْتُونِي لَکَان الْأَسْرَى لَن وَاحِدَة أَمْرا بِبِضَاعَة سَدِيدا فَبَرّأَه يَجْزِي لَبِثْتُم انْظُرْنَا عِيسَى أَوْلاَدُکُم نَذِيرا تَدْعُون يُخْفِين مُسَمًّى الْأَذَى بَقِي وَقُودُهَا أُجُورَهُن يَأْتِي جُنُودُه الْجُمُعَة عَدُوّا فَإِنّا تَبْتَغِي أَحْصُوا الْحُرّ أَحَدَنَا فَسَوْف الْأَنْعَام تُبْد أَنْزَلْنَا ضَل فَآمِنُوا الرّهْبَان فُرْقَانا تَنَالُه يُثَبّت وُجُوهَکُم هَم الصّادِقِين الْمَجَالِس الْأَنْصَاب شِفَاء فَأَوْقِد الْمَسْجِد إِنّنَا يُؤْتِکُم خَالِق سُکَارَى هُزُوا تَعْبُرُون بَعْض الْوَسِيلَة دَعَاکُم اهْتَدَى الْمَوْت عِجَاف بَعْضُهُم کَالّذِي يَعْلَم تَسْتَأْنِسُوا بِالْحُرّ قَبْلِکُم مُلْک تَوَلّوْا تُصِيبُوا حِين وَالِد عِشْرُون يَتّبِع جَعَلْنَاکُم جُنُود أَقْدَامَکُم لَيَأْکُلُون يُدْنِين تُلْقُون فَإِنّمَا لِإِخْوَانِهِم أَعْقَابِکُم فَاسْعَوْا ابْن الْغَنِي مُزْجَاة تُوَلّوهُم مَعَکُم يُشْرِکْن کَرْها نَجْوَاکُم الشّهْر مَکَانَه تَمُوتُن فَاکْتُبُوه لَمُهْتَدُون کِفْلَيْن الْعُدْوَان يَأْلُونَکُم لْيَجِدُوا أَنْجَاهُم فَافْسَحُوا يُؤْذَن الْعِدّة الْحَرَام

تکرار در هر سال نزول