رَبّهِم

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ مِن الّذِين عِنْد هُم عَلَى لا لَهُم أُولٰئِک مَا إِلَى اللّه إِن بِآيَات فِي عَذَاب أَجْرُهُم آمَنُوا يَتَوَکّلُون کَانُوا إِلاّ عَلَيْهِم فِيهَا عَن کَفَرُوا جَنّات أَ بِحَمْد بِمَا مُشْفِقُون هُو الْحَق يَا يُؤْمِنُون أَمْر ثُم إِنّهُم رَبّهِم خَوْف أَنّهُم ذٰلِک أَلا بِلِقَاء بِإِذْن هُدًى تَجْرِي مَغْفِرَة هٰذَا يُسَبّحُون بَل أَن إِذَا لَم الّذِي تَحْتِهَا صَبَرُوا کَذّبُوا کُل شَيْء قَالُوا لَو رَاجِعُون مَن الْأَنْهَار يَعْلَمُون أَم لِلّذِين قَال إِذ آيَات لَيْس مُلاَقُو خَالِدِين لَه بِه الصّلاَة تَرَى ذِکْر يَقُول يَشَاءُون إِنّا النّاس النّبِيّون نُفَرّق يَبْتَغُون جَزَاؤُهُم الْمَلاَئِکَة غَيْر کَذٰلِک رَحْمَة بَيْن بِالْحَق غَضَب أَنّه فَلَهُم مُعْرِضُون عَنْهَا آيَة سَلاَم عَنْهُم خَشْيَة اتّبَعُوا الصّالِحَات مَأْمُون يَسْتَغْفِرُون يَعْمَلُون کَافِرُون أَحَد يُوقِنُون الْمُفْلِحُون هٰؤُلاَء الْأَشْهَاد رَبّنَا کَذَبُوا مُعْرِضِين إِلَيْه مِنْهُم حَتّى يَزِيد يَخَافُون أَقَامُوا قِيل أُوتِي ذُکّرُوا الْکَافِرِين الْعَرْش الْحِسَاب کُفْرُهُم عِيسَى خَيْر تَأْتِيهِم الْکِتَاب قُل الْأَرْض فَإِذَا قُلُوبُهُم کَمَن فَأَخَذَهُم رَسُول صَالِحا يُحْشَرُون لَکَافِرُون لِقَاء مَرْجِعُهُم مُحْدَث رِسَالاَت فَأَهْلَکْنَاهُم يَوْمَئِذ کَفّر إِنّمَا إِنّه الْوَسِيلَة لَعَلّهُم عَمِلُوا مِمّا نَحْن فَرِحِين تَحِيّتُهُم الْهُدَى لَأَکَلُوا فَأَخَذَتْهُم وَجْه يُرْزَقُون يَرْجِع يَنْسِلُون لَمّا فَالّذِين ابْتِغَاء قُضِي النّور سَبّحُوا سُلْطَانُه لِقَائِه دَرَجَات بِذُنُوبِهِم بَعْضُهُم بِالْآخِرَة النّعِيم أَيّهُم اتّقَوْا يَخِرّوا ذِلّة عَدْن يُقِيمُون صِرَاط الْکَافِرُون أَمّا لٰکِنّي فَعَصَوْا الْأَجْدَاث لَعْنَة مَوْقُوفُون يَتَوَفّاکُم لِلْمُتّقِين أَخْبَتُوا بِالْخَاطِئَة جَحَدُوا عَصَوْا أَصْحَاب صَلَوَات صِدْق أَبْلَغُوا يُسَارِعُون جَزَاء کَأَيّن يُعْرَضُون مَقْتا دَاحِضَة الْآخِرَة اخْتَصَمُوا يَحْزَنُون إِلَيْهِم لَمَحْجُوبُون فَيُنَبّئُهُم أَخْذَة السّلاَم الشّهَدَاء أَحْيَاء الصّاعِقَة جَاءَهُم فَضْلا يَضْرِب أَحَاط وُقِفُوا أَبْصَرْنَا يُحْشَرُوا الْبَرِيّة رُءُوسِهِم لِلْإِنْسَان رِضْوَانا الظّالِمُون الْجَنّة عَلَيْهَا مَلَک قُطّعَت خَالِد وَيْلَنَا رَابِيَة قَد آلِهَة آتَاهُم خَصْمَان أُنْزِل رُسُلَه أَکْبَر لَقَد فَنَجْعَل سَرِيع الْعَزِيز فَوْقِهِم حِين فَعَتَوْا أَرَاکُم نَاکِسُو عَتَوْا أُمّة يَکْسِبُون أَرْسَلْنَا عَاد وَجِلَة الْمُحْسِنِين يَدْعُون حَوْلَه حُجّتُهُم کَلاّ بَيْنَهُم دَار لِمَن رَزَقْنَاهُم لِيُکَفّر أَنْزَلْنَاه إِيمَانا بِکُل أَقْرَب وَلِيّهُم يَجْتَنِبُون الْمُؤْتَفِکَات سَيَنَالُهُم لِکُل سَيّئَاتِهِم عَمَلَهُم اسْتَمَعُوه الْفَضْل يَظُنّون قَدَم أَنْفَقُوا فِرْعَوْن قَبْلِهِم کِتَاب آل فَحَبِطَت الرّوح مِرْيَة صُنْعا هٰذَان الْمَوْت يَشَاء سُجّدا أَعْمَالُهُم بِرَبّهِم يَسِيرُوا بَعْض تَمْنَعُهُم يَأْتِيهِم الْمُجْرِمُون سَمِعْنَا کَثِيرا صُمّا تَتَجَافَى يَسْتَکْبِرُون لَصَالُو دَابّة الْخَيْرَات جَدِيد الْعَامِلِين رِجْز فَلِلّه تَمَنّى أَمْوَاتا الصّدّيقُون نُورُهُم الْحَرَام فَقَد دُونِه هِي الثّمَرَات بِآيَاتِنَا لَدَيْهِم ذٰلِکُم الزّکَاة مُوسَى لَيَعْلَمُون الْخَاشِعِين فَمَا فَيَعْلَمُون بِغَافِل أَذًى النّهَار سِرّا عَلاَنِيَة الْمُسْلِمِين يَذّکّرُون لِلنّاس رِزْق قَوْما الْکَبِير صَالِح أَغْرَقْنَا حَوْل الْمُتّقُون الْحَيَاة الْعِجْل يُنْفِقُون الْحَمِيد حَقّا الظّلُمَات کَبَائِر تِلْک زَادَتْهُم کَذِبا جُنُوبُهُم قَبْلَه لِيَعْلَم رَصَدا لِفُرُوجِهِم الدّين بَعَثَنَا طَغَى کَالْمُجْرِمِين مُحِيط أَبْقَى الْقَوْل أَمْثَالَهُم أَصْلَح فَارْجِعْنَا الْإِثْم أَلِيم مُحَمّد الْجَنّات النّار فَوْقِهِن خَرّوا أَجْر الْأَنْفُس يَنْظُرُون اسْتُجِيب تَمَتّعُوا خَلْق تَجْهَلُون آتَوُا لِقَوْم بِطَارِد وَلِي الْجَحِيم الظّالِمِين عَمّا تَر يَرْجُون يُحْسِنُون تَحْوِيلا يَتَوَلّوْنَه قَبْلِک عَمِل قَلِيلا لَسَاحِر اتّخَذُوا الدّنْيَا ائْتِنَا يَوْم مُبَارَک النّاقَة آيَاتُه حَلَلْتُم کَمَا أَيّهَا الْبَيْت کَرِيم الْمُؤْمِنُون صُم غَلِيظ ثِيَاب بَنِي الرّحْمٰن فَيَقُولُون يَشْعُرُون کِرَاما فَلا آمّين حَافِظُون لَقِيتُم تَهْوَى يُشْرِکُون مُبِين أَسْوَأ لَفِي ثَمَنا حَافّين أَخْرَجَک اسْتَطَاعُوا آتَوْا تَنَزّل فَعَقَرُوا تَحْمِل تَحْت رَوْضَات فَاتّبِعُوه عُمْيَانا يُبَشّر شَهْر مَرّوا فَاصْطَادُوا شَهِيد فَضْلِه الْآيَات نِعْم أَحْصَى الْإِنْجِيل بَالَهُم سَبِيل أَقْسَمُوا لاَهِيَة يَلْعَبُون کَيْف أُوتُوا زَيّنّا دُونِنَا مَطْلَع سُلْطَان بِهَا رَحْمَتَه نُقِيم نَعْمَل الْمَاء غَفْلَة الْمُهْتَدُون سُوء وُکّل عَظِيم بِاللّه مَثَل خَالِدُون بِيَوْم يَصُدّون أَنَا الصّور خَلْفِه يَفْعَل قُلُوبِهِم إِسْرَائِيل بِمَبْعُوثِين بِخَيْر فَرّطْنَا بُکْم أَنْذِر بَلَى سُقُوا رُسُلِه يُصَدّقُون حَمَلْنَاکُم اذْکُرُوا لَکَبِيرَة ذَا سَوَاء فَأَمّا الْآخِر لَئِن الْفَجْر أَرْجُلِهِم فَعَلُوا أُنَبّئُکُم الصّفَا مَنّا تَکْسِبُون يَتَفَطّرْن قَوْم تُرْحَمُون کُفْرُه الْفَرِيقَيْن رِزْقَهَا رَبّک رَبّکُم افْتَرَى لِتُخْرِج ضَرَب فَيَنْظُرُوا لَهَا مُسَمًّى نَار بِکُم رِجَالا الْمَضَاجِع يَحْسَبُون الْحَمْد مَرْقَدِنَا فَصّلْنَا أَلْف بَعْد الْفَوَاحِش سَخّر بِأَن نُزّل تَعِدُنَا شَدِيد الرّاحِمِين بِاللّغْو يَحْمِلُون تُلِيَت بَشّر نَجْزِي مَاء يُصَب يُؤْتُون أَجَل فَوْقَهَا شَفِيع أَرَاد يَدَيْه عِلْم قُتِلُوا بِاللّيْل جَبّار التّوْرَاة نُفِخ السّمَاوَات فَعَلَيْه مِمّن مُسْلِمُون الْيَوْم اسْتُضْعِفُوا إِلَيْک لِلّه الْبَاطِل أَبَدا عَدَدا عَنِيد بِغَيْر تَفْصِيلا کُنْت الْمُفْتَرِين أَمْثَالُکُم يَجْرِمَنّکُم أَزْوَاج يَشْتَرُون الْقَلاَئِد کَدَأْب أَظْلَم رَب وَسِعْت تَکَاد حَمِيما خَسَارا کَفَر عَذَابَه الْقِيَامَة مُوقِنُون الظّن

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...