لَکُم

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ اللّه مِن مَا إِن لا فِي لَکُم أَن جَعَل هُو الْأَرْض خَيْر أَ الّذِي کُنْتُم فِيهَا قَال الّذِين کَان بِه إِنّي يَا قَد إِلَى فَإِن فِيه يَغْفِر إِلاّ عَلَى أَم سَخّر قُل لَعَلّکُم مِمّا لَم عَلَيْکُم مُبِين قَوْم يُبَيّن فَلا إِلٰه لَهُم أَنْتُم لَه عَدُوّ رَبّکُم رَسُول ذٰلِکُم إِنّه تَعْلَمُون الْأَنْعَام يَوْم کَذٰلِک آمَنُوا اعْبُدُوا مِنْه دُون مِنْهَا إِذَا تَتّقُون ثُم غَيْرُه السّمَاء بَل الْآيَات يَجْعَل أَيّهَا قِيل نَذِير بِمَا کَيْف أَنْفُسِکُم رَحِيم غَفُور فَمَا الشّيْطَان الْيَوْم إِنّمَا ذٰلِک اللّيْل أَمِين أُحِل السّمَاوَات فَاتّقُوا تَحْکُمُون خَلَق عَذَاب عَلَيْهِم الْبَحْر مُؤْمِنِين آيَاتِه قَالُوا عِنْد هُم بِاللّه عَلِيم تَأْکُلُون الْفُلْک غَيْر شَيْئا هٰذَا جَنّات فَإِذَا عَلَيْنَا إِنّا أَنْزَل النّاس رَبّي شَيْء لَقَد لَيْس سَبِيل حِين مَن رِزْقا مِنْکُم تَعْمَلُون تَذَکّرُون أَعْلَم فَهُو النّار حَتّى قَبْل مَتَاعا تَشْکُرُون ذُنُوبَکُم أَطِيعُون الْکِتَاب کَانُوا أَقُول السّمْع مَنَافِع بَعْض تَعْقِلُون مِنْهُم عَسَى النّهَار أَلِيم صَادِقِين عَن يَعْلَم وَلَد تَجِدُوا کُنّا لَآيَة أَنْفُسُکُم قَلِيلا أَزْوَاجا الْعَزِيز عِلْم رَحْمَتِه جَعَلْنَا لَمَا مَتَاع مَهْدا مَاء بَعْد لَو لِلّه الشّمْس هٰذِه فَارْجِعُوا فَمَن کَثِيرَة سُبُلا لِتَسْکُنُوا آيَة أَطْهَر الْأَبْصَار عَنْکُم أَقُل أَلاّ لِقَوْم أَعْمَالُکُم آذَن عِنْدِي يُرِيد الْقِيَامَة إِذ لَنَا کِتَاب وَلِي خَيْرا يَحْلِفُون فَلَمّا أَزْکَى عَدُوّا تَدْرُسُون بِکُل أَنَا لِتَجْرِي أَهْل بِأَمْرِه أَعْمَالُنَا الْجِبَال فِيمَا ذُنُوبِکُم جَاءَکُم لَن أَنّي أَنْهَارا يُؤْذَن ظَلَمُوا أَزْوَاجِکُم لِي يُحِب جَهَنّم أُسْوَة الْحَکِيم الْأَنْهَار قُولُوا فَقَال الطّيّبَات الْآخِرَة بَيْن کَسَبْتُم فَهَل نَاقَة عِنْدَکُم أَزْوَاجُکُم لِئَلاّ هُود فَتَرَى يَتَرَبّصُون رِجْز الصّاخّة عُصْبَة اتّخَذْتُم مُبْلِسُون الْأَرْحَام تُخْفُون الْمُقَدّسَة کُنْت تَحْسَبُونَه فَاقْتُلُوا اکْتَسَب عَلّمْتُم رَزَقْنَاهُم مَغَانِم التّقْوَى حَظّ مِثْل فَفِرّوا وَاحِد أَنْدَادا قُلُوبِهِم يُجِرْکُم دِين أَرَاد اضْطُرّ فَاعِلِين فَهُم خَلَقَهُن شَأْن أَتّبِع أَصْدَق طَيّبَة تَرَى لِلْمُکَذّبِين النّوْم کَفَرْتُم يَسِيرا فَأْوُوا نُؤْتِيه السّلَم صَلاَة الطّامّة الْعُزّى فَتَحْرِير غُلْبا أَيْمَانَکُم أَيْدِيَهُم الْأُنْثَى يُرِيدُون الْأَزْوَاج بَدَلا ثَقِفْتُمُوهُم ضُرِبَت وَصّى أُمّهَاتِکُم تَأْتُونِي رُءُوسَهُم سُبْحَان تَقْرَبُون فَاحْتَرَقَت جَعَلَه ضَرْبا تَرَوْا أَوْسَطُهُم الرّحْمٰن صُدُورُهُم بِجَهَازِهِم تَعْفُوا أَصْطَفَى النّعِيم الْغَفُور يَنْصُرْکُم قُضِيَت يُؤَخّرَکُم وَازِرَة آتَيْتُمُوهُن الْمَسْجِد تُبْصِرُون الرّاحِمِين فَصَل اذْهَبُوا أَمْوَالَکُم لَکَاذِبُون تُؤْتُوهَا لْتَکُن تَفْتَرُون الْوَعْد يَغُرّنّکُم رَأَيْتُم فَقُل الْتَقَتَا تَسْتَأْخِرُون يَضَعْن أَيْدِي بَشِير الرّأْي أْتَمِرُوا يُحْبِبْکُم قُلُوبِهِن نَاظِرِين نَارا يَرْجُو لِتُعْرِضُوا قَاتَلُوا الْجَحِيم کَذِب تَرْضَوْا اعْبُدُونِي يَتّبِع يَکْفُرُون تَعْتَدّونَهَا فَتَمَسّکُم اللّطِيف بِذٰلِک بِمُعْجِزِين نَاصِحُون فَرَدَدْنَاه الْيَتَامَى ابْتَغُوا أَنْت يُؤَخّرْکُم خَصِيم مَکْرَهُم عَاصِم ذَرُوا فَأَوْقِد الْمُجْرِمُون الزّيْتُون مَکَرْتُمُوه لِتَبْلُغُوا بُطُون نَفْسا شُعَيْبا رِسَالَة بِعِلْم رَمَضَان أَلْوَانُه يُخْرِجُکُم لْيُؤْمِنُوا صَدُقَاتِهِن هُنَالِک الْقِتَال تُرِيحُون الْفَضْل يُرِيکُم نَعُد آتَاکُم الْعَفْو أَقْسَمْتُم بِإِحْسَان نَکَص أُخِذ الْمَاء التّنَاد آيَات لَيَقُولُن بُيُوت لَذُو عَبَدْتُم بِسُلْطَان الْکُفْر إِنَاه فَمَتّعُوهُن نَبْتَغِي بِشِرْکِکُم بِالدّهْن جِنّة أَنْفَقُوا رَبّک مُبَارَکَة زَعِيم أَرْسَلْنَاک فِجَاجا فَانْشُزُوا خَسِر يَفِرّ رَبّهُم يَدْعُو مَوْلاَکُم أَتَى أُنِيب ضَل أَدُلّکُم تُسَلّمُوا يَقْدِر بِالْيَمِين کُفّارُکُم مَشْکُورا مَحْرُومُون فَأَقْبَلُوا إِذا تَنْتَشِرُون مَاءَهَا سُبَاتا إِلَيْهَا الْکُبْرَى الْفَصْل تُبْدُون وَاعِيَة مَنَاکِبِهَا تَعْلُوا کِفْلَيْن يَخْلُقُکُم بِآيَات طَغَى قَبْضا مُسْتَسْلِمُون وِزْر آلِهَتِهِم الْجَنّة هَيّنا أَدّوا الرّزْق مَرَدّ نَظُنّکُم فَيُنَبّئُکُم أَخْبَارِکُم لِلْمُؤْمِنِين يَهِدّي أَکْثَرُهُم خَبِير أَعْمَل کَذّبُوک عَرَضا الْعَظِيم النّاصِحِين مَکّنّاکُم الضّأْن تَقْعُدُوا کَافِرِين کَرِه يَعِدُکُم أَرْجُل بَادِي نُصْحِي فَبِنِعْمَة لَسْتُم بَصِيرا حَفَدَة تَسْتَخِفّونَهَا يَنْفَد صَدَدْتُم يَبْلُوکُم بِقَمِيصِي تَثْرِيب بِدَم يُوسُف تُخْزُون جَاءُوا جَهّزَهُم سَنُرَاوِد تَرَوْن رَزَقَکُم ظُلُمَات أَنْفِقُوا نَار نَبِيّهُم تَيَمّمُوا مَيْسَرَة فَاتّبِعُونِي فِئَة يَوْما حَقّا تَسْرِيح يَعْمَلُون مُلْک خَالِصَة مُخْلِصُون أُولِي التّوّابِين الْأَسْوَد عَلِم فَأَنْفُخ فَأَنْقَذَکُم رَقَبَة حَيْث فَسَوْف سُبْحَانَه تَخْشَوْهُم احْفَظُوا تُحَرّمُوا أَدْبَارِکُم تَبْتَغُوا أَبْنَاؤُکُم بَعْدِه الْمُتَوَکّلِين تُخْفِي خِفْتُم ثُلاَث السّفَهَاء فَکُلُوه کَفَى يُحِق هَدَاکُم عَمِلُوا کَرّمْنَا لُحُومُهَا فَيَدْمَغُه الْقَانِع أَشْهَدْتُهُم يَنَالُه اضْطُرِرْتُم يَصّدّقُوا نَزّل مَکّنّاهُم لِتَسْتَوُوا تَرْکَبُون يَرْمُون اثْنَيْن لِمُؤْمِن حَاجَة الْحَيَاة لُوطا شَاکِرُون الْخَاسِرِين مُؤْمِنَة فَتَنْقَلِبُوا وَعَدَکُم مَخْمَصَة زَوْجَيْن فَأَقَمْت مُسْتَمِعُهُم فَلِلذّکَر يَفْتِنَکُم دَاعِي کَرِيم أَبَدا الْمُؤْمِنَات الْبَاطِل الْجَوَارِح مَغْرَم احْکُم الصّالِحَات أَحَق يَضِل يُؤْذُون قَرِيبا الْقَوْم مُوسَى فَأَعْرِضُوا مَأْوَاهُم حِزْبَه يَجْمَعُون مُشْفِقِين دُعَاءَکُم يَرْضَى ذُرّيّتَه عَاهَدْتُم لِعِبَادِه الْحَق الْمُسْرِفِين فَيَقُول نَصِيبا يَمْشُون اقْتُلُوهُم أَيْدِيَکُم مُرْدِفِين عَقِبَيْه يُرِيدُوا الْکَبِير يَتَذَکّر الْفَتْح فَلَأُقَطّعَن الْمَدِينَة يَأْمَنُوکُم قَدّمُوا أَطْعِمُوا بِالْمَعْرُوف کُتِب نُفِخ يُمْدِدْکُم يَأْتِيَهُم تَحْمِلُه بِالْجُنُود تُقَاتِل رَسُولا تَنْبُت تُخْفُوهَا الْخَبِيث الْکَافِرُون بَاشِرُوهُن خَلَقَکُم الذّلّة بِغَافِل بِالّذِي قُلْنَا يُحْيِيکُم أَنْبَأَهُم إِيمَانُکُم الْحَمِيد اعْتَدَى الْأَلْبَاب أُشْرِک يَعْقُوب سَقَاهُم أَطِيعُوا الْمُفْلِحُون الْمُصّدّقَات الْعَنَت أَلِيما الرّبُع اکْسُوهُم يَرْفَع مُضْغَة يَغْلِب مُقْتَدِر بِأَلْسِنَتِکُم ظَن جَمِيع أَرْکَسَهُم أَلْقَوْا تُؤْتُوا نَشَاء مُسَوّمِين يُؤْفَکُون رَأَيْتَهُم أُولاَء تَصْفَحُوا يُعَظّم فَانْتَشِرُوا حَسْبُنَا هَنِيئا أَلا آتُوا بِالْإِفْک تُقْسِطُوا فَاجْتَنِبُوا قِسْمَة تَقْدِير تَخْسِير بَشَر النّخِيل عَادا أَجْمَعِين الْمُنْزِلِين شُرَکَاء الذّکْرَان طَوّافُون الْحَمِير يُغْوِيَکُم تَارَة لِقُلُوبِکُم أُمّه دَخَلُوا تَعْثَوْا الْجَاهِلِين فَارْتَدّ ذُنُوبَنَا طَلّقْتُمُوهُن إِلَيْنَا فِيکُم اقْتُلُوا تَنْقُصُوا بَعْضا قَمِيصِه فَيُغْرِقَکُم أَرَاذِلُنَا بِسُوء أَيّام سَاعَة الصّادِقِين الدّيَار يُرْسِل اسْتَغْفِرُوا بَعْدَهُن الْقَوَاعِد کَاذِبِين فَلَسَوْف أَوّل طَرَدْتُهُم مَتَى نَفَخ فَقَدّمُوا اعْبُدُوه لَخَاطِئِين آبَاؤُکُم فَلْيَتَوَکّل رُسُلِه دَيْن يَبْعَثُهُم سِتّة مَرِيئا أَجِيبُوا فَلْيَأْت رُبَاع لِقَوْمِه تَعُولُوا دِينِکُم عَذَابا لِسُلَيْمَان نَکُن فَأَلْقُوه مُنْکِرُون تَلَقّوْنَه أَقْبَلْنَا الْمُسْتَضْعَفِين جَاثِمِين مُنْتَصِر أَبَاه طَلَعَت خَلَقْنَا أَلْسِنَتَهُم نِسَاء خَشِي عَزِيزا يَعْبُدُون بِرَسُولِه أُوفِي مُثْقَلُون الْإِثْم لِتُؤْمِنُوا مُحْصِنِين لَصَوْت تَعْضُلُوهُن يَدْعُون أَطْوَارا فَالْآن يُعِيدُکُم خِلاَل أَدْنَى التّوّاب فَتُوبُوا فَتَلَقّى کَلاَم فَيَأْخُذَکُم قَبَضْنَاه بُطُونِه هَامَان أَنْبَتْنَا الْمُسْتَعَان مَحِلّهَا فَيَکُون تَدّخِرُون يَصُدّون تُحِبّونَهُم تَحْتِهَا وَجْهِه الرّجْس النّصْر شَک فَأَنْفِقُوا بِرَازِقِين صَوَاف فَقَالَت إِعْصَار لَهَدَاکُم شَجَرَة تَسْرَحُون فَنَظِرَة کَي نُطْفَة أَزْوَاجِک تُحْشَرُون سَيْنَاء مَعَه ضِيزَى شَفِيع لِتُخْرِجُوا صَوّرَکُم تَسْتَأْنِسُوا سَرّحُوهُن الْمِکْيَال يُضْلِل ضَيْفِي بِکَلِمَاتِه تُفْسِدُوا اسْتَأْذَن حَفِيظا يُوحَى يَمَسّهُم لْيَصْفَحُوا قَوْما يَشَاء يَظْلِمُون ضَلاَل بَلَغ تُغْنِي يَسْمَعُوا سَيَرَى رَجَعْتُم رَحْمَة بِصَاحِبِکُم ظَنّا لَدُن بِالْمُفْسِدِين لِيَکُونُوا رَسُولَه مُفْتَرُون الْعَلِيّ يَمْکُر يَنْصُرُنَا خِيَانَتَک الْمُشْرِکِين وَاحِدَة مُعْجِزِي بَرِيء قَرْن يَنْظُرُون يُحِبّون حَلَفْتُم طَائِفَة لِمِثْلِه يَصْنَعُون هُزُوا مُکَلّبِين يَوْمِکُم تُخْرَجُون خَاسِرِين تَغْفِرُوا سَرَاحا أَفْوَاهِهِم اللّغْو حُفْرَة الْمُعْتَدِين فَأَرْسَلْنَا طَيْرا دِمَاؤُهَا صَالِحِين فَأَخْرَجْنَا تُوقِدُون فَأَحْسَن بَنِيه تَذُوقُوا فَصَدّهُم تُعَلّمُونَهُن يُرْضُوه يَخَافَا حَمْل مُحِلّي يَعْفُو فَأَصَابَهَا کَسَبُوا لِقَاء السّيّئَات تَنْکِحُوا فَإِمْسَاک الْأَعْنَاب آل السّلْم تُنْفِقُون يَتُوب سَوّاه السّمِيع مَعَکُم عُسْرَة لِتَکُون جَاءَنَا نَفْس فَتَتّخِذُونَه تَدْعُون وَصِيّة يَلْعَن الْکَيْل فَخُذُوهُم الْعِجْل مُتَجَانِف يَذْرَؤُکُم بِحَفِيظ لِتَذْهَبُوا يَجْمَع يَأْتِيَنِي بِرَبّکُم الظّهِيرَة قَوْمَنَا مِيرَاث يَأْتِي لَأُقَطّعَن عَاد تَکْسِبُون مَدْيَن يُتّبَع بِأَلْسِنَتِهِم الْمَسْکَنَة صُدُورِکُم يُقَاتِلُوکُم يُنَبّئُک أَوْلِيَاؤُکُم تَرْکَنُوا تُنْصَرُون جَعَلْنَاکُم رِجْس خَلْقا تَسْتَقْدِمُون أَتِمّوا مَرّتَان أَنْبِئْهُم أَخْرَجَکُم فَکُلُوا فَتَمَنّوُا الصّيْد اسْتَنْصَرُوکُم فَسَوّاهُن عَمَلَکُم تَدْعُوهُم لِإِثْم فَاز بِاتّخَاذِکُم تَخْتَانُون جَاهِدُوا تَطَوّع نُشُورا نَسِيتُم رَغَدا رَضِيتُم أَرْبَى رِجَالا تَتَفَکّرُوا جِئْتُمُونَا اسْتَعْمَرَکُم يُتِم بَيْنَهُمَا رَسُولِه کَانَا تَسْتَفْتِحُوا فَلْيَسْتَأْذِنُوا أَهْلِه فَأَوْفُوا نَکَحْتُم إِفْکا حُرُمَات تُجَاهِدُون أَلْقَاه تَحِيّة الْأَوْثَان دُمْتُم فَاسْعَوْا صُوَرَکُم نِعْم الْکَاذِبُون قَاصِفا مَوَدّة لِأَعْدِل بِبَعْض اعْلَمُوا مُسَافِحِين لْيَعْفُوا أَوْحَيْنَا تُوصُون نَاجَيْتُم نَقْذِف اشْکُرُوا عَلَقَة جَانِب أَهْلَهَا الْمِيزَان فِئَتُکُم أَسْبَغ رِزْقِه هِي الْبَيْت بَأْس غُرُور يُنِيب قُلُوبِکُم أَزْوَاجَه ضُعَفَاء وَجَبَت حِجَاب دُعِيتُم تَعَاسَرْتُم شَفَا جَمِيلا يَتَحَاجّون رَزَقْنَاکُم أَرْجُلَکُم بَرَزُوا بِالْعِبَاد بِإِذْن إِسْرَائِيل بُيُوتَنَا أُولاَت يَقْطَع الرّجَال فَلَم

تکرار در هر سال نزول