أُولٰئِک

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ هُم الّذِين اللّه مِن لَهُم فِي لا أَصْحَاب مَا فِيهَا النّار إِن کَفَرُوا عَلَى رَبّهِم أُولٰئِک إِلاّ آمَنُوا عَذَاب عَلَيْهِم خَالِدُون الْمُفْلِحُون أَ لَم أَن بِه الْأَرْض بِآيَاتِنَا إِلَى مَن بِاللّه أَلِيم الصّالِحَات الْآخِرَة الْخَاسِرُون عَمِلُوا إِنّا يَا کَان کَذّبُوا جَنّات قُل ذٰلِک الْجَنّة جَهَنّم عِنْد شَيْئا آيَاتِنَا بِهَا يُؤْمِنُون مَغْفِرَة الدّنْيَا کَانُوا بِآيَات أَيّهَا الْکِتَاب بِالْآخِرَة هُدًى بَعْد أَعْمَالُهُم عَنْهُم حَبِطَت الْجَحِيم بِمَا الْخَيْرَات أَنْفُسِهِم إِذَا رَسُولَه أَنّهُم النّاس عَن سَبِيل أَو رَحْمَة شَرّ يُوقِنُون حِزْب مُعَاجِزِين قَلِيلا أَضَل رِزْق الشّيْطَان سَبِيلا حَق قُلُوبِهِم مَکَانا جَزَاؤُهُم اشْتَرَوُا ضَلاَل بَل لَو مِمّا ثَمَنا خَالِدِين الْعَذَاب مَأْوَاهُم يَوْم أَحْسَن يَسْمَعُون عَنْهَا کُل کَرِيم فَمَا حَقّا الْمُؤْمِنُون أَجْر رَاجِعُون الْمُتّقُون خَيْر يَعْمَهُون سُوء مَعَه يُحَافِظُون السّابِقُون الْغَافِلُون الْأَغْلاَل الْقَوْم بِالْمُؤْمِنِين عَظِيم کُفّار الْبَرِيّة نَصَرُوا بِرَبّهِم لِلّذِين مُبِين هُزُوا يَدْعُون صَبَرُوا عَنْه لِقَائِه طَبَع أَعْمَالَهُم أَعْنَاقِهِم إِمَاما أَوْلِيَاء تَعْمَلُون کَتَب يَحْزَنُون الدّار الصّادِقُون مِنْهُم ذِکْر يَهْدِي أَوْلاَدُهُم الْفَاسِقُون أَنْفُسَهُم هُو الْحَيَاة لَعَنَهُم عَدْن جَاهَدُوا صَدَقُوا يَکُونُوا لِلّه إِنّي تَابُوا الْقَوْل کَالْأَنْعَام هَدَاهُم الصّالِحِين کَذِبا تَوَاصَوْا فَأَنْسَاهُم يُسَارِعُون الْأَوّلِين رَحْمَتِي يَلْعَنُهُم کَسَبُوا سَعَوْا يَئِسُوا الزّکَاة بَيْن عِوَجا کَذّب أَلا رَسُول دَرَجَة مُهِين أَعْتَدْنَا الْحُسْنَى آوَوْا بَعْض بِأَمْوَالِهِم أَعْظَم لَعْنَة يَشْتَرُون يُفْسِدُون الْبَأْس الضّلاَلَة قَبْلِه تَجْرِي يُنْفِقُون آتَيْنَاهُم النّور عِبَاد أَحْسَنَه بَعِيد بِغَيْر لَيْس الطّاغُوت جَدِيد الْمَشْأَمَة رُسُلِه بِالْهُدَى يَعْمَلُون حِين الْبَيّنَات صَلَوَات يُبْصِرُون يَبْغُونَهَا أَعَدّ أُنْزِل إِنّمَا الْمُنْکَر فَلا لَه الْحَق الْکَاذِبُون هٰؤُلاَء خَلْق إِلَيْک رَزَقْنَاهُم الصّلاَة الّذِي مُکْرَمُون الشّهَدَاء يُرِيدُون فَيَتّبِعُون الْحِسَاب فَمَن أَرْسَلْنَا يَسْتَعْجِلُونَک قُلُوبُهُم أَجْرُهُم أُولُوا الْأَحْزَاب وُجُوه يَکْفُر الْکَافِرِين کُنْتُم أَرْحَامَکُم غُرُورا کَالّذِين مَثَل حَتّى مِمّن جَاءَهُم الْمُخْلَصِين قَتَرَة بِکَافِرِين فَإِن عَلِيّا يَدْرَءُون بِالْحَسَنَة قَبْلِک يُوصَل السّيّئَة جَمِيعا تَکُونُوا خَاضُوا يَعْلَمُون تَحْوِيلا الْمُسْلِمِين يُبْخَسُون ثُم عَذَابا دُعُوا عَمَلا کَافِرُون تَوْفِيقا صُنْعا مُسْلِمِين الْخَيْر غَافِلُون بِالْمَرْحَمَة کُنّا مَاتُوا السّمْع الظّالِمِين بِالْکُفْر بِظُلْم سَيَرْحَمُهُم مِنْهَا خَرَابِهَا سَمْعِهِم إِلَيْه أَبْصَارِهِم فَعَسَى أَظْلَم لَفِي تِلاَوَتِه وُسْعَهَا عَشِيرَتَهُم سَوَاء يُنَادَوْن مُظْلِما ذِلّة طُغْيَانِهِم قَاتَل يَنَالُهُم افْتَرَى الْإِيمَان بَعْضُهُم الْعِصْيَان مُوسَى عَلَيْه يُعْرَضُون مَکْر الْمُقَرّبُون بِآيَاتِه عَمًى الْأَيْکَة الظّلُمَات الْآخِر غَبَرَة فَلَن الْأَلْبَاب سَنُؤْتِيهِم لَقَد فَهُم تَرْهَقُهَا رَسُولِه لِلطّيّبَات لِلْمُتّقِين يَرْجُون مُبَرّءُون آنِفا حَسُن تُقَطّعُوا سَوْف عَمّا صَلاَتِهِم يَظُن رَفِيقا أَسَاطِير يَسْتَأْذِنُونَک يُؤْتَوْن بِعَذَاب صَلَوَاتِهِم أَوْحَيْنَا يُحْسِنُون قُلُوبَهُم أَعْجَبَکُم يُجْزَوْن الْمُهْتَدُون الطّيّبُون يُبَشّرُهُم يَعْلَم إِحْسَانا قَال الْأَذَلّين يَأْکُلُون اتّبَعُوا الرّاشِدُون الْفَائِزُون اللّيْل اعْلَمُوا الْمُعْتَدُون ذِمّة کِتَاب أَطَعْنَا فَبَشّرْهُم نَتَقَبّل الْمَيْمَنَة يَنْهَوْن الصّدّيقُون کَيْف الظّالِمُون افْتَدَى خَسِرُوا يَسْتَوِي دُونِه فَضْلا مَبْعُوثُون لِيَوْم أَجْرَهُم رَسُولُه الضّالّون وَقُود الْمَلاَئِکَة الْوَارِثُون الْيَوْم امْتَحَن کَالّذِي أُبْسِلُوا أَجْرا إِيمَانَهُم بِغَافِل يَبُور رَفَعْنَاه الْأَمْن رَضُوا يُؤْخَذ جَزَاء صَدّق عَبَد الْغُرْفَة أَنْزَلْنَا نَصِيب عِلْم يُرِد اتّخَذَهَا يُؤْمِنُوا قِنَا الْفُؤَاد أَبَدا يُؤْتِيهِم عَلَيْهَا اسْتَکْبَرُوا مِنّا تَوْبَتُهُم مُبْعَدُون لاَفْتَدَوْا يَتّخِذَهَا الْکَفَرَة نَصِيبُهُم الْفَضْل هَدَى الْکَافِرُون اللّعْنَة مِنْه اجْعَلْنَا أَنْعَم أَحَد خَلاَق لَيْسُوا الضّرّاء عُقْبَى النّعِيم آتَيْنَا مَکَان ثُلّة وُجُوهِهِم يَتْلُونَه کَفَر سَعَى نَبِيّا يَبْسُط يَحْسَبُون وَجْه مَسْئُولا يَبْتَغُون يُؤْتُون جَرَم الْفُسُوق يَرِثُون مَرّتَيْن مُعْجِزِين نَصِير هٰذَا يَقُولُون أَخْبَتُوا عَنْکُم شَهَادَة ذَا تَکْفُرُون أَشِحّة لِلنّاس يَوْمَئِذ فَيَجْعَلَه يَتّخِذُوا لِلْکَافِرِين مُحْضَرُون يَمُدّهُم يَلْبِسُوا أَنّمَا يُخْسِرُون الْفَجَرَة مُؤْمِن آذَان أُجُورَهُم شَدِيد قَوْما فَوَاکِه مَعْلُوم التّوْرَاة إِخْوَانَهُم يَسْتَمِعُون عَظِيما نَفْسا نِعْمَة أَمْوَالُهُم يَعِدُهُم الصّفَا خُضْتُم کَدَأْب رَبّهُم بِالصّبْر فَعَلُوا فَأَحْبَط يَأْمُرُون تُقْبَل أَيْمَانِهِم الْفَتْح تَبَوّءُوا نَزّل فَأَصَمّهُم سَرِيع عَدْل خَلَقَکُم يَنْصُرُون بِالْعَذَاب لِ لَن الْخَنَازِير نَسُوا أَعْيُن يُطِيعُون لُوط زَيّنّا نُضِيع آتَيْتُم أَصْوَاتَهُم الضّرّ حَسَنَة صِدّيقا وَزَنُوهُم أَهْدَى يَفْعَلُوا أَرَدْنَا قَوْل أَلِيما لِلطّيّبِين يَمُوتُون يَقُوم يَشَاءُون تُبْت وَرَائِهِم وَجِلَة الْفِرْدَوْس سَبَقَت يُطِع يَسْتَأْذِنُوه يُفَرّقُوا نَار حَسِيسَهَا تَبْيَض سَمِعْنَا آل فَغَيْر بِالْبَاطِل مُشْرِک بِالصّدْق الْبَصَر الْأَسْمَاء تُعَلّمُون بَيّنّاه لَمَن يُحَادّون بُطُونِهِم نُکَلّف يُزَکّيهِم لَأَغْلِبَن شَاهِدِين رِجْز بِرَحْمَة قَالُوا قَبْل يَأْتِهِم قَتَر قِطَعا يَخْش حِدَاد الْمُهْتَدِين مِثْلَه يَسْعَوْن لَحَبِط بِئْس فَبِهُدَاهُم اسْمُه لِلْقَاسِيَة بِأَلْسِنَة فَيَقُول الْمُؤْمِنِين جَعَلْتُم يَدْخُلُونَهَا الْمَرْوَة أَنْفَقُوا جَاء يَغُضّون يُخْرِجُونَهُم أَقَامُوا فَأُولٰئِک الطّيّبَات کَبِير فَلَعَلّک السّبِيل وُجُوهُهُم فِرْعَوْن بِخَلاَقِهِم کُفْرا يَکْسِبُون يُحْشَرُون وَقْر لِلتّقْوَى نَبَأ عَزِيز قُرّة ذَهَبا رَبّنَا يَبْغُون الْحُکْم خَوْف وُجُوهَهُم تَفَرّقُوا أَشْرَکُوا فَإِذَا بِالْقِسْط يَقُولُوا وَکّلْنَا تُفْسِدُوا ضَل أَبْنَاءَهُم تَقْبَلُوا يُقِيمُون دَرَجَات کَشْف اقْتَدِه الْکُفْر قَائِمُون رَبّي أَنَا صَبَر الرّسُل تَمْش قَوْم يَسْتَطِيعُون فَيَرْکُمَه يَدْخُلُوهَا النّبِيّين جَوَاب الْعِلْم عَلاَنِيَة يَقُول مُهْتَدُون تُتْلَى يَجِدُون بِهِم اللاّعِنُون رَاعُون تَمْلِک الْحَدِيث فَحَق تُرَاب رِبًا عَلِم تَأْمُرُونّي فَبَشّر قَوْمِه السّيّئَات يَرَى يَشْتَرِي بَنِي آمِنُون فَوَيْل لِيَجْزِي سَلَقُوکُم آذَانِهِم حَکِيم شَرَاب رَضِي تِلْک رِضْوَانا تَعْدِل الْعَظِيم الْمُحْسِنِين کُتِب الْبَأْسَاء أَيّدَهُم يَنْتَهُوا يُلَقّوْن لَعِب اسْتَحْوَذ فَادْعُوه فَقَد نَزَعْنَا الْقِرَدَة نُور إِلَيْهِم کَالُوهُم يَلْعَن يُصِرّوا بِالْمَعْرُوف بِعَهْد ازْدَادُوا الْمُشْرِکِين يَدْعُو کَفَى اذْکُرُوا يُطَهّر يَتَوَلّوْن کَمَا هَاجَرُوا يُمَنّيهِم غَفُور مَسَاجِد يَبْعَثُهُم الْأَنْهَار إِذ أُوتُوا تَحْتِهِم أَعْمَى إِلَيْکُم يَمْلِکُون لَهَا يَرَوْا تَفْسِيرا ذُرّيّاتِنَا رَبِحَت يَذْهَبُوا أُمَم يَحِيف تُرَابا الْوَسِيلَة يَرْهَق وَعَد بِدِينِکُم أُغْشِيَت تَارِک يَسْتَهْزِئ قَبْلِکُم سِقَايَة الْفَرِيقَيْن أَنْفَق الْأَشْهَاد فَخُور قَد ذُرّيّتِي اسْتَقَامُوا رُسُلِي تَوَلّيْتُم أَبْصَارَهُم نُورُهُم غَفَر تَشْعُرُون الْفَوْز أَعْبُد قِبَلَک کَرّه الْمَصِير بِرُوح آبَاءَهُم سِرّا مُصِيبَة اطْمَأَنّوا کَأَنّمَا نَحْشُرُهُم رِضْوَان الْحَاج يُکَلّمُهُم يُغْفَر شَعَائِر يَعْمُرُوا کِتَابا کَالْأَعْمَى يُخَفّف أَيّهُم أَشَدّ فَحَبِطَت إِيمَانِه الْکَذِب خَائِفِين بِالسّيّئَة يُذْکَر يَصُدّون نَصَرُوه جَاءَتْهُم فَأَعْرِض الصّدّيقِين يَسْأَلُونَک مَحِيصا يَحْلِفُون أَوْلِيَاؤُهُم مِلْء اخْتَلَفُوا تَسْوَدّ تَر رَحِيم بِبَعْض حُجّتُنَا النّبُوّة بِالْمَغْفِرَة الْقِيَامَة تَعْلَمُون تُحَرّمُوا غَفُورا فِتْنَتَه عَلَيْکُم أَخَذْنَا لَفَرِح کَلِمَة فَرِيق ثَمُود أَمْوَاتا لِيَرْبُو الْغُرُفَات الرّزْق الْبُشْرَى عِقَاب اسْتَأْذَنُوک يَمْکُرُون بَيْنَهُم رَبّه تِجَارَتُهُم آتَوْا الْخَوْف آيَاتُنَا لِلْخَبِيثَات سَابِقُون لَهْو إِسْرَائِيل رَحِيما أَسْأَلُکُم الْهُدَى أَمَر لَعَبْد جَعَل يَظْلِمُون بَعْضَه أَجْمَعِين ذَهَب رُسُلُنَا تَحِيّة حَمِيم مُهِينا الْمُؤْتُون لِبَعْض الصّابِرِين نَتَجَاوَز أَحَدِهِم يَفْتَرِي الْخَبِيثُون نَاصِرِين خَلَت جَلْدَة أَقْرَب ذُرّيّة أَهْوَاءَهُم يُحَلّوْن إِيمَانِهِم يَرْقُبُون السّمَاوَات خَاشِعِين الْآن مِنْکُم يَخَافُون آتَى جَامِع يَتَوَلّى عَاصِم لِيَحْکُم حُکْم أَهْل تَحْتِهَا کَافِر مَقَالِيد تَجِد أَنْزَل فَالنّار کَذَبُوا حَبِط زِيَادَة أَم يَرْتَابُوا يَفْتَرُون ثَمَانِين عِنْدِک الْمِهَاد بِمُعْجِز قُلُوبِکُم اسْتَمْتَع قَاتَلُوا يَتَوَفّوْنَهُم شَأْنِهِم ابْن أَصْبَرَهُم لِيُضِل عَزّرُوه آدَم أَمْر لِلْمُشْرِکِين يُهَاجِرُوا تُغْنِي الْخَبِيث شَفِيع

تکرار در هر سال نزول