لِلّه

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ مَا فِي السّمَاوَات الْأَرْض اللّه إِن الْحَمْد لا مِن قُل مَن الّذِي عَلَى أَن رَب فَإِن کَان هُو الّذِين مُلْک جَمِيعا الْعَالَمِين بَل إِلاّ عَن الدّين فَلا لَه کُنْتُم بِه أَ جَعَلُوا بِمَا أَلا هُم أَکْثَرُهُم الْأَمْر آمَنُوا الْعِزّة يَعْلَمُون أَو لَو إِنّا إِلَى الْمُؤْمِنِين لِلّه قَالُوا شَيْء إِذَا الْحَق عَلَيْه مَع هٰذَا يَشَاء عَذَاب يَوْم إِبْرَاهِيم لَکُم لَهُم أَنْدَادا سَيَقُولُون سَبّح لَم شُرَکَاء ذٰلِک تَعْلَمُون يَوْمَئِذ فَقُل الْحُکْم بِاللّه إِنّمَا عَلَيْکُم يَکُون الْعَظِيم النّاس يَسْجُد إِلَيْه إِيّاه سَلاَم أَلاّ رَسُولِه أَنْتُم بِالْقِسْط قَد کُلّه بَعْد لِمَن خَيْر الْمَشْرِق بِالْحَق تَجْعَلُوا يَجْعَلُون يُسَبّح شُهَدَاء الْعَذَاب الْوَاحِد الْيَوْم عَلَيْهِم إِنّي بَرَزُوا وَجْهَه جُنُود مِيرَاث حَاش غَيْب أَيّهَا الْمُلْک شَيْئا عَلِيم دُون أَلِيم قَوّامِين قُلْن هَل انْتَهَوْا أَم دَاخِرُون بَيْنَهُم تَکْفُرُوا الرّحْمٰن إِذ ظَلَمُوا الْقَهّار سَبِيلِه أَسْلَم الرّحِيم الرّسُول أُولٰئِک الْأَنْفَال لِلّذِين أَسْلَمْت حَنِيفا فِتْنَة يَعْقِلُون لِلرّسُول فِيهَا کَانُوا يَتّخِذ عِبَادِه مُحْسِن الْمَغْرِب سُلَيْمَان السّمِيع نَفْس الْعَلِيم نَفْسِه الْکِتَاب کُونُوا سُجّدا ذٰلِکُم قَبْل کُل رَبّه أَوْلِيَاء غَيْر يَا آيَاتِه سُبْحَانَه لَقَد يُؤْمِنُون يَصِل فَادْعُوه أَنّه يَعْلَم قَوْل الشّمَائِل لَيَقُولُن يَشْکُر أُنْزِل الْفَوْز عَاقِبَة لٰکِن جَعَل لِلْمُؤْمِنِين فَمَا تَبَرّأ تَعْمَلُون حَتّى عَنْهُم مِنْه الْقَوْم خَلَق الْمُنَافِقِين حَکِيما مَثَلا الْمَلاَئِکَة الْقِيَامَة الْأَنْعَام الْحَرْث ذَرَأ نَصِيبا فَهُو تَعْبُدُون بِهَا کَفُور مُسْتَقِيم سَبِيل فَقَالُوا مِمّا فِيه الْمُحْسِنِين أُمّة کَسَبَت جَهَنّم صِرَاط أَنْزَل سِنِين اشْکُر عَبْدا الشّفَاعَة الشّهَادَة الْغَافِلُون فَأُولٰئِک مِنْکُن مَمَاتِي بِزَعْمِهِم فَاطِر خَزَائِن يَقُص کَتَب تَقُومُوا مَثْنَى تَکُون الْأَسْمَاء الْعُمْرَة يَرَوْن الزّور حُنَفَاء الْمَسَاجِد ضَلاَل يَحْکُم يَفْعَلُون أَمَر الْعَزِيز السّمَاء عَظِيم قَانِتا تَضْرِبُوا الْأَمْثَال الْمَثَل بُرْهَانَکُم الْوَلاَيَة الْبَنَات مُنْتَظِرُون عَدُوّا قُومُوا فَأَن خُمُسَه سَيُرِيکُم اسْتَجِيبُوا اشْکُرُوا الْقُوّة نَصَحُوا يَرَى تَرْجُون فَانْتَظِرُوا وَقَارا حُبّا الْغَيْب عَدُوّ يَسْجُدُوا الْحُسْنَى يُورِثُهَا مِنْکُم اسْجُدُوا وَجْهِي قَانِتِين حَمِيدا يَغْفِر الْإِنْسَان خَاشِعِين اهْتَدَى فَاسْجُدُوا سَامِدُون اسْتَجَابُوا خَلِيلا يُخْفُون مَصِيرا الْعَلِيّ لِلْعَالَمِين ظَالِمُون سَعِيرا فَالْحُکْم سَبِيلا دِينَهُم ظُلْما يَهْتَدُون عَمّا سَاءَت هَدَانَا الظّالِمُون لِيُضِلّوا الظّالِمِين أَشَدّ ثُم يُوعَظ الْأَذَل الْأُمُور الْجِن صَادِقِين خَلَقُوا بِمَن شَرِيک غَنِيّا يُخْرِج اسْتَکْبَرُوا بِضْع فَقَال بِعَزِيز السّوْء الْقَرَار يَقْنُت الْمُنْذَرِين الْکَبِير يَسْتَقْدِمُون خِفْتُم إِلَيْهِم اعْبُدُوا يَشْتَرُون أَنّکُم أَخْلَصُوا فَضّلَنَا نَجّانَا سُلْطَانا آمِنا يَسْتَنْکِف لِيُضِل الْخَالِص الْمُرْسَلِين يَنْفَضّوا إِيمَانِهِم يَسْتَطِيعُون مَلاَئِکَتِه عَلِمْنَا أَقِيمُوا صَدَقَنَا فَأَنّى قِيل ضَل الْعَرْش يَسْتَوُون عِنْد تُؤْمِنُوا لِلْکَافِرِين تَفْتَرُون عَلَيْهَا أَذْهَب مُنْتَصِرا عَقِيم الْمُنْکَر يَمْتَرُون وَاسِعا وَهَب يَکْرَهُون خَلَقَهُن هُنَالِک مُشْرِکِين الْأَعْلَى الْمَوْتَى أُحْصِرْتُم يُظْلَمُون فَإِنّهُم تَدْعُوا تَوَکّلْت قَالا فَتَعْرِفُونَهَا کَخَلْقِه مَثَل الْمُنْذِرِين مِمّن دَعْوَاهُم أَجْر أَعْلَم الْفُلْک قَوْلُهُم مُصِيبَة انْتَظِرُوا تَعْبُدُوا بَشَرا تُسْحَرُون فَالّذِين مَعَکُم النّور حَرَج الْخَبْء مَطَر فَعَلِمُوا خَلَقَکُم اتّبَعَن أَيْدِيهِم آتَيْنَا بِآيَات الْحِکْمَة يُعَذّبَهُم حَرِير عَنّا الظّلُمَات تُرِيدُون نَزّل لِي الْحَج فُرَادَى يُفْلِح فَاتّقُوا مَالِک حِج الْآخِرَة عَنْه مُبِينا يَسْتَوِيَان خَالِدِين يُرِيد وَعْدَه إِنّک مُخْلِصا تَرَى الْوُسْطَى الْکَافِرِين يُعَذّب يَخْلُق بِوَاحِدَة لِقَوْم تَبْکُون اصْبِرُوا کُنّا سَمّوهُم صَعَدا أَنْفُسِهِم سَيَغْلِبُون تُجْزَى لِلْقَمَر أَعْتَدْنَا اجْتَنِبُوا رَزَقْنَاکُم لِرَسُولِه مَحْيَاي لِهٰذَا فَإِنّمَا الضّعَفَاء زَعَمْتُم مِنْهَا فَرِجَالا لَغَفُور بِئْس فَلَم فَإِنّا يُضِيع يُکَذّبُوک تَذَکّرُون الْيَمِين عَبْدِه تَتّقُون أَطْوَارا يَجْعَل کُلّم الْمُجْرِمِين وَلَدا الّتِي نَهَوْا فَأَيْنَمَا لَمّا وَلَد بُشْرَى عَذَابا الْبَيْت ثَوَابا فَلَه فَتَشَابَه رُسُلِه فَسَاء يُرِيکُم لِشُرَکَائِنَا تُنْفِقُوا أَنْفُسِکُم أَعِظُکُم عُدْوَان خَلَقَهُم بِسْم شُرَکَائِهِم يَحْکُمُون لُقْمَان غَلَبِهِم اتّخَذ الْأَعَزّ الْأَنْهَار تَعْمَل يَسِيرا لَآيَات عِنْدَهُم بَلَى بَيْنَهُمَا اسْتَيْسَر الْمُقَرّبُون الْمَسِيح فَادْخُلُوهَا جَهْرا رَضُوا الْحَزَن رَأَيْتُم تَصِف يُشْرَک فَتَمَنّوُا الرّحْمَة الصّلاَة أَتِمّوا دَخَلَه أَضَل أَنْهَارا أَکْثَر يُصِيبَهُم عِلْما رَاجِعُون رِزْقا قَدّمَت يَحْزُنْک أَصَابَتْهُم إِنّهُم أَتَيْنَاهُم سُلْطَان أَيْدِيَهُن يَهْدِي عَامِلُون إِيمَانا کَثِير يُعَجّل بِالْآخِرَة اعْلَمُوا آخِر دَعَاکُم قَلِيلا نُهِيت دِينا غَنِمْتُم أَرْسَلْنَا فَهُم حَاجّوک مُخْلِصِين يَک يُنْفِقُون فَلَمّا تَبَيّن ضَرَب لِنَفْس أَحَدا رَحِيم بَيْن عَدْل رَسُول يَصِفُون لِبَاسُهُم جَاعِل تَتَفَکّرُوا هَادُوا فَاعْبُد اتّخَذُوا الْمَوْت أَوْرَثَنَا طِبْتُم يَمْلِکُون لِرَجُل مَيّت صَالِحا مِنْهُم السّبْع يُجَار مَعَک يَأْتِيَهُم الْأَوْثَان فَقَد لِيَزْدَادُوا السّبِيل مَوْتِهَا لَيُخْرِجَن هَاتُوا أَنَا نَفْسِي مَطَرا يَسْلُکْه قَطّعْن يَسْأَلُونَک مُعْرِضُون لِمَا تَحْتِهِم نُسُکِي تَسْتَعْجِلُون لِشُرَکَائِهِم سَاء أَنّمَا لِذِي قَالَت فَلْيَتَوَکّل دُعَاء سُوء يُوسُف لَأَوّاه الْمُنْتَظِرِين لَيَجْمَعَنّکُم يَجْرِمَنّکُم حَرّم رُکْبَانا قَلْبُه طَيّبَات شَدِيد أَجْرُه تُوَلّوا قِبْلَتِهِم الثّمَرَات الْحِسَاب يَبْتَغُون اعْتَصَمُوا سَوْف اتّبَع أَحْسَن بَخِلُوا ثَمَنا الْخَلْق إِنّه الْحَکِيم لَتُسْأَلُن أَلْسِنَتُهُم تُنَبّئُونَه سَاعَة يَصْلَوْنَهَا الْکِبَر يَيْأَس ابْتَغ تَاللّه قُضِي مَرْيَم الدّرْک يَدْعُو شَنَآن الصّدُور خَيْرا لَن وَکِيلا يُؤْت تَمَتّع سَلَما الْفَاصِلِين هٰذِه اسْتَعِينُوا لِنَفْسِه ذَرُوا يَفْتَرُون أَصْلِحُوا فَقُلْنَا بِذٰلِک مُقَرّنِين خَرَقُوا الْوَالِدَيْن أَخَذ نَکِير الدّار ظِلاَلُه نُؤْتِهَا دَابِر شَاکِرا الْکَذِب الْمَدِينَة السّاعَة يُحِب الْهَدْي فَإِذَا الصّلَوَات ذَوَي يُؤْمِن بِالْعَدْل سِرّا جِبْرِيل فَثَم هُدًى صَلَوَات الصّابِرِين يَسْتَوِي يَسْتَأْخِرُون الْمُشْرِکِين لِلشّمْس يَشْتَهُون أَعْبُد رَبّک سَعَتِه مِلّة إِلَيْکُم سَيّئَة اسْتَطَاع سَرِيع آثِم يَتُوب يُبْدُون أَصَابَهُم أَعَدّ اتّقُوا رَبّنَا ظَلَمْت الْقُرْبَى عَمِلُوا يَعْمَلُون کَذّبَت الْمُتَوَکّلُون رَاوَدْتُن يَجِدُون لِلنّاس آيَة حَلِيم تَمَتّعُوا بِيَدِه تَسْبِيحَه تَسْتَوِي ثَمُود يُشْرِک اصْطَفَى إِسْمَاعِيل يُحْيِيکُم بِالْمَعْرُوف أَکْبَرْنَه يُنَزّل يُرْجَع لِأَنْعُمِه مَلَک نَقِيرا وَجْه قَضَى تَسْجُدُوا الْأَسْفَل مَلَکُوت رَزَقْنَاهُم عَلِيما فَآمِنُوا رَجُلا أَذَقْنَا تَمْلِک الرّجْس خِزْي بِمَفَازَة نَتَبَوّأ أَصْلَحُوا تُصِيبَهُم ذِکْر يَأْمُر أَمَرُوا قَبْلَهُم بَغْتَة أَمِنْتُم بَشّر الشّهْر قَاتِلُوهُم کَحُب أَمْر کُلُوا طَوْعا الْمَيْتَة فَإِنّه الصّالِحَات تَقُوم الْقَرْح وَلاّهُم سَيُطَوّقُون أَشْهِدُوا قُلُوب لَک بَعْدِهَا أُوتُوا دَاوُد امْرَأَة تُصِبْهُم کَفَرْتُم لُؤْلُؤا فَقُطِع تَجْرِي مُبِين لِنَهْتَدِي يَتَفَيّأ وَعَدَهَا فَصَدّهُم لِقَوْمِه مُبْلِسُون رُسُلا صَلاَتِي النّصِير أَخَاهُم أَجْرَهَا عِنْدِي بِصَاحِبِکُم يَکُن أُمِرْت بَصِير فِيهِن أَمْطَرْنَا ذَات الشّرّ بِذَات بِغَافِل عُقْبا قَوْم دُونِه شَهِيدا أُمّه قَارُون کَالْأَنْعَام بِکُفْرِک الْحَيَاة الْعَاقِبَة آللّه يَقُولُون إِسْحَاق أَنْت مَقَام لِيَجْزِي عَزِيزا الْمَلِک غِل يُلْحِدُون لِلْمُتّقِين رَجَعْنَا مُوسَى فَکَأَنّمَا قَائِم فَأَخْرَج يُحِبّونَهُم تُبَدّل حَافِظُوا عَنْکُم مَرّتَيْن إِيّاکُم مِيکَال الْأَقْرَبِين يَخْفَى مَصِيرَکُم أُولِي کَرِيم إِلٰه وَحْدَه بَيْنِکُم وَعْد رَبّکُم تَحِيّتُهُم الْمَصِير مَوْعِدَة رَبّهِم قُطّعَت شَکُور الْقَيّم رَأَيْنَه أَمْرا خَطْبُکُن يَهَب الْيَتَامَى يُنْفِق بَنِين بِحَمْد الْبَصِير اسْتَوَيْت الْجَنّة لَنَا الزّکَاة بِمَعْرُوف تَابُوا مُتَشَاکِسُون خَالِق السّکِينَة نَسِي تَبَعا أَجْرا أَمّا خَرّ عِبَادَتِه أَحْسَنُوا قَال لَئِن الْقُدّوس کَفَر أَجْنِحَة خَبِير جِنّة الْغَنِي أُغْنِي أَجْرُهُم أَنْفَق تَحْلِقُوا جَنّات کَرْها بَيّنَات الْقَمَر شَرّ يَفْرَح يَفْقَهُون مَاء کَفَى الْآن

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...