قُل

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ اللّه مِن إِن لا مَا أَ هُو فِي مَن الّذِين عَلَى إِنّمَا إِلاّ أَن رَبّي لِلّه يَا الْأَرْض قُل کُنْتُم کَان هُم رَب أَو ثُم إِنّي لَو عِنْد عَن هَل لَکُم الّذِي إِلَى السّمَاوَات بِمَا بِه عَلَيْه أَم شَيْء هٰذَا يَقُولُون کُل رَأَيْتُم صَادِقِين الْحَق أَنَا النّاس فَلا يَسْأَلُونَک أَنْتُم کَانُوا أَيّهَا لِلّذِين بَل ذٰلِک إِنّا لَه لَن خَيْر الْحَمْد يَوْم يَعْلَمُون لَهُم قَالُوا کَفَرُوا عَذَاب ادْعُوا الْکِتَاب أَهْل يَهْدِي تَعْلَمُون إِلَي قَبْل لِمَن بِاللّه آمَنُوا يُؤْمِنُون دُون فَإِن إِذَا الْآيَات أَعْلَم النّار أَعْبُد عَلَيْکُم يَعْلَم هِي قَلِيلا أَوّل أُولٰئِک عَلَيْهِم رَبّکُم حَرّم أُمِرْت إِلٰه فَمَن الْقَوْم رَبّه مُبِين دُونِه لِقَوْم لِلْمُؤْمِنِين عَمّا الْخَلْق ذَا بِهَا الْعَالَمِين غَيْر افْتَرَاه إِلَيْه سِيرُوا قَوْم فَأْتُوا جَاء عَلِيم لَئِن يُوحَى رَبّک کَيْف سَيَقُولُون يَعْقِلُون رَحْمَة قَد مَتَى بَيْنِي بِالْحَق هَاتُوا تَعْمَلُون يَسْتَوِي أَسْأَلُکُم النّبِي السّاعَة عَظِيم عَسَى تَدْعُون بُرْهَانَکُم الْأَوّلِين الْعَلِيم ضَرّا لَم نَحْن جَهَنّم اعْمَلُوا يُعِيدُه أَعُوذ شَاء الظّالِمِين الرّحِيم بَلَى قُلُوبِهِم لَيَقُولُن حَتّى أَمْلِک أُنْزِل الظّالِمُون آلِهَة شَهِيد اثْنَيْن الْوَعْد آمَنّا کَفَى فِيه رَحِيم الْهُدَى هٰذِه کَذٰلِک الّتِي بَشَر يَشَاء خَبِير أَنْزَل أَطِيعُوا أَخَاف صِرَاط يَبْدَأ نَصَارَى آيَة أَجْر الدّنْيَا بَيْنَکُم الْمَوْت عَصَيْت عِلْمُهَا مُسْتَقِيم الْکَافِرِين الْآخِرَة إِلَيْک إِنّه يَمْلِکُون مَعَکُم غَفُور هُدَى مِنْهُم سَبِيل مِمّا آيَاتِنَا شُرَکَائِکُم رَسُولا أَجْمَعِين فَأَنّى لَمَبْعُوثُون لِعِبَادِي لَهُمَا الْأَمْر سَبِيلِه يَکُون مِنْه فِيهَا يَرْزُقُکُم هُدًى شَهِيدا جَعَل عَلَيْنَا آبَاؤُنَا الْغَفُور الرّزْق عَنْهُم کَمَا نَفْعا لَنَا قَرِيب إِذا عَلَيْک الْمُشْرِکِين أَتّبِع نَذِير شَيْئا عَمِلُوا يُظْلَمُون شَدِيد مَع الْأَوّلُون تَکْتُمُون کَافِرُون الْمُسْلِمِين يَسْتَهْزِءُون الْخَاسِرُون انْظُرُوا أَکْثَرُهُم الْمَصِير يَمْلِک بَيْنَنَا أَدْعُو الْعَذَاب بِکُل أَحْسَن يَکْفُرُون الرّحْمٰن بَعْض خَلَق الْبَاطِل هُودا أَسَاطِير آلذّکَرَيْن يُنْفِقُون فَلِم أَنْفُسِهِم ضَلاَل زَعَمْتُم عِبَادِه اللّهُم الْأَنْفَال لِأَزْوَاجِک ذِکْرَى أَتَاکُم السّمِيع الرّوح عَنْهَا فَانْظُرُوا شُرَکَاء الْحَکِيم تُؤْمِنُوا أَکْبَر أُذُن مِلّة کَرْها نُهِيت تَتّقُون أَلِيم يَزِيدُهُم أَشْهَد تُرْجَعُون أُوحِي أُحِل عَاقِبَة لٰکِن قَال لَسْت الرّسُول کَسَبَت لِي أَنّى قِتَال يَفْتَرُون السّمَاء أَسْرَع أَوْلِيَاء رَيْب ضَلَلْت تُنَزّل تَذَکّرُون لَآيَات جَمِيعا أُنَبّئُکُم الْکَافِرُون بِآيَات اخْفِض إِبْرَاهِيم افْتَرَيْتُه خَلْقا أَحَد رَأَيْتَکُم بِرَب طَوْعا يُفْتِيکُم آبَاؤُکُم فَأُولٰئِک يُنَجّيکُم يَسْتَفْتُونَک الشّرّ الْمُتَوَکّلُون أُخْرَى حَسْبِي الْأَعْرَاب سَبِيلا الطّيّبَات يَتَوَکّل تَعَالَوْا الْخَبِير الصّالِحَات قَبْلِهِم مَصِيرَکُم تَمَتّعُوا سَلاَم ضَل تَتّبِع لِلنّاس النّسَاء شُرَکَاءَکُم أَي حَنِيفا شَهَادَة مُعْرِضُون نُزُلا فَإِنّمَا الْفَتْح الْعَظِيم آيَاتِه قَوْلا يَقُولُوا الْغُيُوب بَغْتَة إِنّنِي عَلاّم يَقْذِف مُخْلِصا الْحَيَاة کُونُوا أُشْرِک فَاتّخَذْتُم الْآصَال النّهَار الْمُؤْمِنِين رَشَدا تُبْدُون کُنْت بِالّذِين مُؤْمِنِين الْمُکَذّبِين بَيْن کَتَب الْأَعْمَى کَبِير الْأُنْثَيَيْن بَعْد مَعَه مَکَانَتِکُم يَفْقَهُون يَتَفَکّرُون يَبْسُط ثُبُورا لِنَفْسِي أَکُون لَعَلّهُم فَتَرَبّصُوا الْغَيْب بِشَرّ يَکْتُبُون ذِکْرا بِدِينِکُم يَمُنّون مِدَادا الْآخِرِين إِلَيْهَا يُقْضَى لَتُبْعَثُن الضّلاَلَة لَقَد تَفِرّون لَمَجْمُوعُون هَادُوا يَمْشِي أَيْدِيهِم أَصْبَح ارْحَم لَرَحْمَة لِلْأَذْقَان وَلَد ابْتَغ رَدِف يَنْفَع يَعْصِمُکُم تَبْدِيلا يَسْأَلُک إِثْما تُرِدْن سَبْعَة ائْتُوا لَبِثُوا اسْتَمَع أَبْصَارِهِن أَبْصَارِهِم تُمْلَى السّرّ يُمِيتُکُم وَاحِدا سِحْر مِائَة لَتَأْتِيَنّکُم نَفْسِي يَشَأ أَخَذ بَرِيء إِجْرَامِي يُطْعِم الرّجْس نُصَرّف رِزْق قَوْمُک فَجَعَلْتُم ظُلُمَات يَمَسّهُم مَوْعِظَة أَتّخِذ يُقِيمُوا أَخّرْتَنَا يَأْتِيَنَا لَمّا الْمُبِين الْأَحْزَاب مُحِيطا لَسْتُم کَخَلْقِه أَبْنَاء الْکَلاَلَة يَهْدِيهِم يَسْتَنْبِئُونَک نَبَإ حَرّا کِيدُون الْفَوَاحِش عَمَلَکُم تُسْرِفُوا کُنّا مُخْرِج بِأَيْدِينَا مَوْلاَنَا يَتَوَلّهُم تُنَبّئُهُم يَنْتَهُوا يَأْمُر أَبْغِي جَاءَتْهُم يَسْتَأْخِرُون بِمَن هَدَى يَدْعُونَه لَآت عَامِل نُسُکِي يَرْجُون مِثْلَهَا بِالْآخِرَة يَشْهَدُون مِثْلَيْهَا فَحَاق حَدِيدا قَرِيبا الْقَتْل بِذُنُوبِهِم تُؤْتِي ذُنُوبَکُم يَغْفِر رَبّيَانِي الشّهْر بِحَمْدِه زَهَق عَهْدا شَاکِلَتِه لِجِبْرِيل يَبْعَثَک الْمَغْرِب قِبْلَتِهِم صِبْغَة کَفَر يَتَذَکّرُون بُيُوتِکُم مُفْتَر قِيل فَتَعْرِفُونَهَا تَظَاهَرَا بِذٰلِک أَمْطَرْنَا آبَاءَنَا يُخْفُون رَبّا مُلْک الْأَسْبَاط أَلاّ آيَاتُه جَدِيد لِيُذِيقَهُم خَلْق وُکّل الْأَدْبَار فَتُخْرِجُوه تَتّبِعُون سَلاَما بِالْهُدَى الْحَج الظّن فَرّقُوا أَقِيمُوا يُغْفَر هَمَزَات فَلَن فَيَجْعَلَه يَلِد الْأَسْرَى لَبَرَز تَمَسّنَا أَصَبْتُم أَبْنَاؤُکُم السّيّئَة فَاتّقُوا أُشْرِبُوا جَنّة الْيَهُود نَفَر مَاؤُکُم رَسُول يَعْمَهُون بِآيَة يُعَمّر قَعَدُوا فَهِي انْفَضّوا فَرَرْتُم فَاتّبِعُونِي فَوْق فَمَا عَضّوا وَلِيّا لَتَشْهَدُون سَيّئَة فَهُو ظَلَمُوا الرّسُل نُزّل يُؤْتَى إِحْدَى نَجْوَاهُم لَعِبا اتّقُوا يَکَادُون تَکْفُرُون تَنْقِمُون مِنْک الطّيّب تَغْلُوا يُؤْتِيه فَأَنَا بِأَلْسِنَتِهِم تَقُومُوا مَنَافِع صَدّ مُسْتَقَرّ الْمُتَرَبّصِين بَلِيغا نِسَاء تَعْلَمُوا تَصُدّون قَدّمَت قَبْلِي فَأَعْرِض بِرَحْمَة يَبْعَث الْأُمّيّين آتَيْنَاهُم يُرِيدُون أَنْفُسَهُم يَقُص قُولُوا أَنْجَانَا أَرَادَنِي تَسْتَأْخِرُون الْبَرّ فَلِلْوَالِدَيْن خَوْضِهِم يَتّخِذ تَدْعُوا خَلَقُوا تَلَوْتُه مَکّنّا يَعْتَذِرُون نَنْقُصُهَا رُفَاتا لِکَلِمَات لِيَذّکّرُوا هَوَاه يَخِرّون أُف يَعْلَمُهُم أُبَدّلَه ظَالِمَة ثَلاَث عَابِدِين يَقُول الصّلاَة يَسْطُون بِقُرْآن أَنْزَلْنَا اذْکُر لِأَقْرَب صَبْرا مُفْتَرَيَات صَغِيرا سُورَة الْمُنْتَظِرِين تَظُنّون يُسْأَلُون عَهِدْنَا تَکْسِبُون قَرْن يَدْعُوکُم فَلْيَمْدُد فَرَبّکُم عَذَابُه مَلاَئِکَة کَلاّ وَاسِعَة فَضْل يُتْلَى بَيَاتا تُصِبْهُم بُهْتَانا اتّبَع فَلْيُؤْمِن لِسُنّة لِهٰؤُلاَء بِکَافِرِين حَمِيم أَمْوَالا زَجْرَة کَلِمَات الْحُسْنَيَيْن دُونِي يُنَزّل سَعْيُهُم نُنَجّي تَأْتِيَهُم لَيَجْمَعَنّکُم سَمْعَکُم مَثُوبَة الْقَاهِر عَلّمْتُم امْرُؤ يَحْذَر أَلا مِنّا کَذّبُوا کَذّبْتُم أَوْحَيْنَا تَحْزَن لَهْوا نَصْر اللّهْو زَعَم حَمِيد فَتَسْتَجِيبُون مِيقَات تُخَالِطُوهُم تَتَفَکّرُون نَفْعِهِمَا تَأْمُرُهُم لَتُنَبّؤُن بِالْإِثْم عَبْد فَسَيَعْلَمُون اجْعَل يُخْلِف أَخْرِجْنِي لِرُقِيّک وَلاّهُم النّبِيّين رَحِمَنَا غَوْرا فَأَخَذَهُم أَسْلَمْنَا بَيْنِنَا فُصّلَت بِذَات مُخْلِصِين آيَاتِک کَهْفِهِم بِالْبَيّنَات لِرَسُول ذُکِر کِتَاب عِبَادَه جَاءَهُم نَتّبِعْکُم تَحْسُدُونَنَا وَجْهِي مُسَمًّى أَيّا الْمَوَدّة وَلَدا يُحْبِبْکُم يَجْمَعُکُم غَيْب نُبَيّن الضّأْن يُوَلّون وُجُوهَکُم رَسُولِه يَحْفَظْن تَأْتِهِم بَدَأ أَزْکَى فَرَض النّور اسْتَطَعْتُم رَسُولُه أَرْحَام الْإِبِل يُجَلّيهَا طُغْيَانِهِم اکْتَتَبَهَا ظَهَر الْيَوْم مَسّتْهُم الْخُلْد تُنْظِرُون سِحْرَان يَحْفَظُوا تَحْذَرُون إِنّهُم أَقْسَمُوا يُتَقَبّل مَحْيَاي دِينَهُم يَلْعَبُون يَسْمَع سَرْمَدا أَجَلُهُم عِنْدِه يُؤْذُون الشّيَاطِين يُجَار يُجْزَى ائْت دِينا نَبّأَنَا سَوَاء تَقُل الْقِتَال سِرّهُم لِيُثَبّت تُخَافِت أَهْلِيهِم افْتَرَى الْعَابِدِين تِلْقَاء بِالْغَيْب يُنْفِقُوا مُصِيبَة لِقَاءَنَا فَادْعُوه الْجَاهِلُون لِإِخْوَانِهِم دُعَاؤُکُم فَيَرْکُمَه حِسَابُه وَجْهِه يَعْقُوب الشّيْطَان فَلْيَضْحَکُوا تُبْدُوه لِوَقْتِهَا أَتْقَاکُم لِتَقْرَأَه يَمُن لَعَلّکُم أَحْلاَمُهُم إِثْمُهُمَا فَإِخْوَانُکُم عِظَاما وَلِيّي اتّقَوْا فُرُوجَهُن اتّبَعُوا الْمُنْکَر تَفْتَرُون وَاحِدَة لَقُضِي قَبْلَهُم إِيمَانُهُم يَسْعَوْن خُفْيَة عَذَابا لَأَمْلَأَن الْوَاحِد نَأْتِي يَنْفَعُهُم دِينِکُم الصّرَاط بِهٰذَا مِعْشَار فَهَل مُحَرّما تَنْفَد مَوْلاَهُم يُضْلِلْه لَفِي لَنَفِد مَثْنَى خَلْقَه بَصِيرَة ضَرّاء أَيْدِي مَقْتا آدَم سَوْف هَلَک يُدْنِين تَجِد يُشْعِرُکُم مُوسَى يُدْرِيک هُزُوا احْتَمَلُوا تَسْطِع الصّم حَيْرَان فَنَتّبِع أُمِرْنَا زِينَتَهَا عَلَيْهِن يُفْلِحُون عُلّمْتُم قَلْبِک أَجْرِي تَوَکّلْت بَأْس أَبْصَارَکُم لاَبْتَغَوْا تَسْتَهْزِءُون نُورا يَنْتَظِرُون عَهْدَه يَأْتُوا أَعْيُن عَنْک أَنّهَا فَاسْتَغْفِر أَظْلَم نَهَارا تِجَارَة الْبِرّ يَنْزَغ عَمِلْتُم يَنْفَعُنَا الرّاحِمِين السّوِي لِنُسْلِم لَأَمْسَکْتُم تَدْعُونَه أَزْوَاج لَعَل مَدّا اتّبَعْت يَعْزُب کَشْف أَصْلِحُوا بِالْقُرْآن فَقَالُوا لِتَأْخُذُوهَا کَفَرْتُم اصْطَفَى الْجَاهِلِيّة أَعْجَبَک اسْتَقِم وُعِد الْجَوَارِح يُبَشّر فَأَحْيَا تَسْتَوِي آمَنَت تُقِيمُوا فَقَد تَقْنَطُوا أَصَابَتْکُم الْقَهّار أَتَتْکُم رَجْما يَوْمَيْن تُشْرِکُوا ضُرّه مَمَاتِي إِسْرَائِيل أَحْسَنُوا الْمُنْزِلِين اتّقَى قِيَما تَمْکُرُون يَعْلَمْه الدّعَاء الْقُرْبَى مِنْهُمَا بِغَافِل يُهْلِک إِسْحَاق أَزْوَاجُکُم سَلَف مِثْقَال أَتّبِعْه زَهُوقا بَيْنَهُم رَزَقْنَاهُم الضّرّ فَاحِشَة تَکُن تَرْضَى سَاجِدا إِذ الْجَنّة کَاشِفَات بِمِثْل بِمَاء بِإِذْن کَتَبْت مُکَلّبِين لِتَتْلُو سَمِعْنَا إِلَيْنَا لِرَب مَسْجِد يَکُن طَاعِم تُجْرِمُون کِلاَهُمَا يَدْخُل جَهْرَة مَاء ثَمَانِيَة بِئْس لِيَجْزِي حَاجّوک اهْتَدَيْت تَنْزِع أَهْلُونَا أَحَق مَغَانِم فَلَه بَلَغ فُرَادَى تَقْرَبُوهُن خَشْيَة ذَات بِأَن الظّلُمَات تُرَدّون رَأَوْا الْمُنَافِقُون فَتَعَالَيْن تُمَار التّجَارَة ظَن بِعِبَادِه بَصَائِر الْمُتّقُون لِأَعْدِل کَثْرَة تَضَرّعا فَوْقِکُم تَعْجَل لَقَالُوا أَدْرَاکُم

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...