بَيْن

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ مِن مَا اللّه لا يَدَيْه أَيْدِيهِم لِمَا أَن يَدَي ذٰلِک مُصَدّقا النّاس الّذِين إِن إِلاّ الّذِي إِذَا بِالْحَق إِلَى فِي الْکِتَاب مَن لَه خَلْفَهُم أَحَد التّوْرَاة مِنْهُم قَال رُسُلِه يَعْلَم لَم الْأَرْض الرّيَاح لَهُم آمَنُوا بُشْرا هُو حَتّى لَو نُفَرّق أَ بَيْنَهُم جَعَلْنَا کَان رَحْمَتِه قَد خَلْفِه لَکُم کُنْتُم فِيه هُدًى لٰکِن اتّقُوا قُلُوبِهِم رَبّنَا عَلَى الْمَرْء إِذ يُفَرّقُوا تُقَدّمُوا يَسْعَى السّمَاء إِنّه خَلْفِهِم نُورُهُم هُم سَبِيلا ثُم نَجْوَاکُم بَيْنَنَا کُل تَصْدِيق جَعَل رَبّهِم رَبّک فِيهَا أَنْزَلْنَا أُولٰئِک أَو مَع يُرْسِل إِلَيْک الْقُرَى تَفْصِيل بِأَيْمَانِهِم أَلّف الْمُؤْمِنِين بِه أَنْت بِإِذْن يُرِيدُون قُل يَا الْجِنّة سَمِيع أَيْدِينَا خَلْفَنَا نَحْن بِهَا الْحَق إِنّا بِمَا الْقَوْم إِلٰه سَدّا قَالُوا فَاحْکُم الّتِي أَنْزَل الرّسُول بَصِير لِيَعْلَم الْقُرْآن أَيّهَا بَنِي يَقُولُون رَسُول إِسْرَائِيل إِنّي أَنْفَقْت تَرَى خُلِق لَعَلّکُم أَلّفْت النّبِيّون خَيْر جَمِيعا أَلاّ مَاء بَعْد بِبَعْض الْإِنْجِيل ابْن ثَمُود فَإِنّه قَوْمِنَا حَکَمْتُم الْأُخْتَيْن الْبَحْرَيْن تَعْدِلُوا يَعْمَل أَسْفَارِنَا أَخَوَيْکُم إِصْلاَح بَاعِد مَعْرُوف يَدَيْهَا عَن تَجْمَعُوا يَفْتَرِينَه نُؤْمِن عَوَان حَمِيم بِالّذِي لِتَحْکُم لَن نُدَاوِلُهَا النّسَاء الصّلْب لِيَحْکُم مُذَبْذَبِين أَيْدِيهِن سَاوَى قَوْلا إِخْوَتِي السّدّيْن ابْتَغ تُصْلِحُوا فَأَصْلِحُوا أَيْدِيکُم بَلَغ يَتّخِذُوا الْأَغْنِيَاء الصّدَفَيْن عِبَادِک فَرْث قُلُوبِکُم حَکَم يَحُول قُرُونا الْعِبَاد فَرّقْت فَأَلّف فَقَدّمُوا الْمُسَخّر قَلِيلا دُولَة تَفْرِيقا تَحْکُم مِنْکُم الْفَاسِقِين يَهْدِي عَلَيْهِم نَسَبا يَعْمَلُون تَقُول فَهُم وَجَد يَشْتَهُون کَثِيرا حَاجِزا قَوَاما نَذِير عَذَاب بَيْنَک تُرْحَمُون الرّسُل تَعْبُدُوا لَآتِيَنّهُم مُصَدّق بِالْمُؤْمِنِين عَزِيز بَيْنَه بُطُونِه مُعَقّبَات بَيْنِي الْبَاطِل النّذُر دَافِق بِبُهْتَان فَأَصْبَحْتُم فَافْعَلُوا الْأَيّام يَخْرُج بَيْنَهَا آن فَبِأَي بِکْر مُوسَى بِاللّه السّحَاب فَإِن مُسْلِمُون بَيْنَکُم فَلا فِيمَا عَادَيْتُم يُفَرّقُون يَکُون يَسْلُک أَعْدَاء نَکَالا هٰؤُلاَء إِخْوَة إِرْصَادا لِمَن لَنَا مُؤْمِنِين أَرْجُلِهِن نَاجَيْتُم صَدَقَة الشّيْطَان الشّهَادَة يُفْتَرَى أَرْسَل کُفْرا تَسْتَطِيعُوا رَوَاسِي تِلْک قَلْبِه خَلَت بِنِعْمَتِه رَبّي فَافْرُق يَجْعَل خَاسِئِين يَقْتُرُوا أَشْفَقْتُم التّرَائِب اخْتَلَفُوا تَتّقُوا يُؤْمِنُون بِأَمْرِه سَبَبا زَوْجِه مُقْمَحُون انْفُخُوا کَانُوا کَمَا بَارَکْنَا بِالنّهَار حِيل مَعَه يَأْتِين صَدَقَات الرّس فَجَعَلْنَاهَا بِإِذْنِه دَم جَعَلُوا کُلاّ شَدِيد ظَلَمُوا تَحْکُمُوا مُبَارَک الْجِن آلاَء مَرْيَم جَاءَتْهُم إِلَيْکُم الْمُجْرِمُون يَطُوفُون فَقَالُوا يَرَوْا الْمُسْتَقِيم لِتُنْذِر أَرَاک فَزَيّنُوا افْتَح الْمُؤْمِنُون الْمُؤْمِنَات فَإِنّهَا مَوْعِظَة آمِنِين يَأْتِيه رَبّه رَضِي لَبَنا دُونِهِمَا بَعِيد فَلَم الْحَدِيد آتَيْنَاه قُرَنَاء مِمّا فَإِذ أُم صَادِقِين قِيل نُور الْمُقْسِطِين سَوْف أَصْحَاب تُخَافِت خَلْفَکُم حَرَصْتُم الْحَمْد کَي فُعِل أَنْزَلْنَاه رَسُولِه يَفْعَل مِنْهُمَا أَتْبَع بِالْآخِرَة أَيّاما مَعَهُم صِرَاطَک رَبّکُمَا تُؤْمَرُون أَخِي خَشِيت خَلْفَهَا يَذْکُرُون أَهْلِهَا جَهَنّم بَيْن إِخْوَانا قِرَدَة أَصْلاَبِکُم لَهَا مُحَرّمَة الْکَفُور بُشْرَاکُم شَيْء بِنَصْرِه اعْلَمُوا بِأَمْر مَوَدّة خَلِيفَة لَطِيف لَآيَات سَارِب يُحِيطُون رَحِيم لَقَد إِنّمَا سَمِعْنَا بِالْعَدْل قَبْل أَنْفُسَهُم الْکَافِرُون بِعِبَادِه نَزَغ ضَرَبْنَا تَرْقُب فَيَتَعَلّمُون رَجْعِه ادْع فَجَعَلْنَاهُم يَدْعُون لِلْمُتّقِين بِهٰذَا فَارِض قَلْبِک سَأَلْتُکُم کُونُوا بِأَشْيَاعِهِم الْبَعِيد مَکَان مُبَشّرا بُشْرَى إِنّهُم يَحْفَظُونَه قُرًى عَلَيْکُم الْيَوْم أَيّدَک أَنّه لَخَبِير الْغَيْب حَارَب تَتّبِع لِأُحِل خَبِيرا ضِرَارا بِعِيسَى مِثْلُه يُحِب رَصَدا يُکَذّب بِصَدَقَة کِتَاب مُهَيْمِنا أَقَلّت سَلَف تُکَذّبَان النّار تَوَکّلْنَا لَکِتَاب عَلَيْک رَب قَوْما لِقَوْم السّبِيل خُبْرا لِلّه زُبَر آتُونِي حَقّا آتَاکُم الْأَذْقَان تَصْرِيف يُؤْتِيهِم حِجَابا قَرَأْت کُتُبِه عِنْدَه نُسْقِيکُم غَفُور عَلِمَت خَالِصا تَبَرّوا نَکْفُر عَلِيم جَعَلْنَاک بِالْأَحْقَاف تَنْزِيل يَعْصِينَک ظَاهِرَة أُنْزِل لَيَالِي الظّالِمُون الْهَوَى جِنّة تَفْعَلُوا حِين عَسَى الْحَمِيد جَنّات عَالِم أَوْلاَدَهُن قَيّضْنَا عَاد أَحَادِيث يَخْتَلِفُون لِخَزَنَة حَق رَيْب حَکِيما لَعِبْرَة سَائِغا بِاللّيْل حَدِيثا يَشَاء أَمَر ارْتَضَى مَسْتُورا الْأَمَانَات نَسِيّا السّمَاوَات بِرَأْسِي نَتَنَزّل جَعَلَه غَفُورا رَدْما ابْتِغَاء دُون سَحَابا آثَارِهِم أَرْبَعِين الْمُحْسِنِين عَلَيْه لَأَقْعُدَن هٰذَا نَفْسِي الْفَاتِحِين أَتْمِم تَمِيلُوا تَعْمَلُون مَسْجِدا إِلَيْه يُحْيِيکُم أُجُورَهُم قَوْلِي قَرْح أُوتِي تَکْفُر عِيسَى يَعْقِلُون الْأَمْثَال نُشُورا لِلْمُؤْمِنِين الْبَحْر يَزِغ نُجَازِي الْقِطْر الضّلاَل لَقَادِر بِرَسُول يُؤَاخِذُکُم يُسْرِفُوا يَشْفَع الرّحْمٰن نَزّل الْقَيّوم بِالْقَوْل قَوْمَه قَدِير کِتَابا نَزّلَه بَقَرَة نِعْمَة تَجْرِي بَعْض يَقْتُلْن الْمُعْتَبِين الْحَي الْفَاسِقُون أَعْتَدْنَا فَقُلْنَا سَنَة طَرِيق تَکُن مُنْذِرِين يَوْم عَلِيما أَبْنَائِکُم تُؤَدّوا اخْتَلَف نِعِمّا دَابّة لَآيَة بِضَارّين الْغَنِي لِأَيْمَانِکُم کَرِيم مَرْضَاة مَلاَئِکَتِه فَخُذُوه يَلْعَبُون صَاعِقَة الْأَنْعَام لِلشّارِبِين بِصَلاَتِک النّهَار بِکِتَابِکُم أَمْر مَوْقُوفُون دَاوُد مُسْتَخْف أَجْر يَکَادُون فَمَا يَسْبِقُونَه يَشْفَعُون بِالْغَيْب أَوْرَثْنَا نَارا فَأَغْشَيْنَاهُم فَهِي يَأْتِي فَيُضِلّک النّبِي حَکِيم ثِقَالا تُحْشَرُون بَل عِلْما تَعَالَى عَيْن اتّخَذُوا هَل أَغْوَيْتَنِي أَنْهَارا أَيْمَانِهِم إِنّهَا الْبَرّ قَدّرْنَا عُرْضَة بِشَيْء ذَا تُرْجَع أَکْثَرُهُم طَهُورا الْمَسَاکِين أَطْهَر فِتْنَة عِنْد کَفَرُوا خِلاَلَهَا عَادا أَنْفَقُوا مَزّقْنَاهُم بِصَاحِبِکُم تَاب يَفْقَهُون يَکْفُرُون مُسْتَقِيم الْمَيْل رَسُولَه نُورَنَا دَعَاکُم أَنْذَر قَفّيْنَا الْقَوْل سُقْنَاه أَمْلِک اسْتَکْبَرُوا أَطَعْنَا الْبَدْو حَوْلَهَا مَس شَفَا اذْکُرُوا أَوْحَيْنَا لَمُحْضَرُون يَتّخِذ حَلاَئِل لِلْخَائِنِين تَجْهَر يَعِظُکُم بَعْدِي يُخْزِي فَبَايِعْهُن الْأَلْبَاب يَأْمُرُکُم فَقَد خَصِيما نَجْوَاهُم فَسَوْف حُفْرَة حُرّم يَقُول لِجِبْرِيل مُبَشّرِين غُفْرَانَک فَتَذَرُوهَا لِبَلَد أَسَلْنَا أَمْرِنَا سَبِيل حَمِيد عَمّا ظُلُمَات الْعَلِيم رَحْمَة بِلِحْيَتِي الْأُمُور تَحْتِهَا

تکرار در هر سال نزول