بِآيَاتِنَا

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ الّذِين کَذّبُوا کَانُوا کَفَرُوا لا إِلَى مُوسَى مِن مَا فِرْعَوْن أَصْحَاب أُولٰئِک هُم لَقَد إِلاّ مَن إِذَا فِي أَرْسَلْنَا الْقَوْم إِن عَنْهَا بِمَا يُؤْمِن اللّه مَلَئِه قَال يُؤْمِنُون يَجْحَدُون فَهُم يَجْحَد فَلَمّا جَاءَهُم عَلَيْهِم کُل ذٰلِک سُلْطَان بِأَنّهُم يَا قَالُوا أَ إِنّهُم أَن مُبِين ثُم الْجَحِيم لَهُم الّذِي النّار لِقَاء فَأُولٰئِک يَحْزَنُون غَافِلِين آمَنُوا يُوقِنُون هَارُون أَيّهَا اسْتَکْبَرُوا مُسْلِمُون فِيهَا الْعَذَاب هُو أَنْفُسَهُم يَظْلِمُون قَوْم أَغْرَقْنَا الْآخِرَة يَوْم قَوْما کُنْتُم سَعِيرا إِنّا مِنْهُم فَانْظُر هٰذَا الْغَالِبُون فَاسْتَکْبَرُوا أَنْتُمَا بِه اتّبَعَکُمَا أَنْتُم النّاس رَسُول تُسْمِع لَمّا الْقَصَص الْخُلْد لَعَلّهُم يَتَفَکّرُون جَزَاء عَذَاب مَثَلا سَاء بَعَثْنَا ثَمُود بَعْدِهِم بَيّنَات آل عَلَيْکُم شَيْء فَأَغْرَقْنَاهُم بِهَا کَيْف الظّلُمَات الْأَرْض شَدِيد يَمَسّهُم سَوْف فَاقْصُص الْعِقَاب الْعَالَمِين يُکَذّب إِنّي رَب کَفَر أُمّة نَحْشُر النّذُر فَأَرْسَلْنَا کُلّهَا فَقُل صُم الْعَظِيم فَدَمّرْنَاهُم فَاذْهَبَا فَقَال إِلَيْکُمَا کُلّمَا سَنَسْتَدْرِجُهُم فَأَخَذَهُم کِذّابا نُصْلِيهِم إِنّمَا تَعْمَلُون أَخْرِج مِمّن يَصِلُون سَلاَم تَحْزَنُون قَبْلِهِم کَلاّ حَتّى فَلا يَعْدِلُون قُل عَلَى يَتّبِعُون الْکَافِرُون فَأَخَذْنَاهُم الظّالِمُون تَدْمِيرا أَخَاه حِسَابا يُوزَعُون رَبّک فَذُوقُوا مَعَکُم خَيْر ضَلاَلَتِهِم کَان بِذُنُوبِهِم مِنْهَا الْفُلْک لَأُوتَيَن أَخْذ مُسْتَمِعُون جَاءَک يَهْدُون يُحْشَرُون الْمَشْأَمَة أَهْوَاء بُکْم فَوْجا حَيْث رِيحا مُسْلِمِين جِئْنَاهُم اعْلَمُوا قُوّة الْمَيْمَنَة يَرْجُون جَزَاؤُهُم ذُکّرُوا ادْخُلُوا خَتّار الْيَم مَکّنّاکُم نَارا قَوْمَک صَبَرُوا فَرَأَيْت الرّسُول يَقْتُلُون تَکْسِبُون دَابِر فَأْتِيَا مُهِين الْحَکِيم مَرَدّا عَن تُکَلّمُهُم سَوْء نُوح وَقَع مَالا يَفْصِل کَمَا يُعْبَدُون خَسِرُوا يَضْحَکُون صَرْصَرا بِکِتَاب قَطَعْنَا أَخَاهُم جَاءُوا تَتّبِع الْجَنّة خَالِدِين أَحْصَيْنَاه بِجَهَنّم نَار أَنّمَا رَبّهِم کَتَب جَاء عَزِيز مُؤْمِنِين عَمِين الْعِلْم لَو خَلَقَکُم النّبِي کُنْت عَاقِبَة سُلْطَانا مَثَل مُقْتَصِد الزّکَاة سَبِيلا بِآيَاتِنَا کَفُور حَبِطَت کِتَابا لَکُمَا الْحَيَاة بِالْمَرْحَمَة رَبّنَا خَرّوا مُؤْصَدَة بَيْنَهُم فَأَخَاف الْقَوْل تَتْلُو فَمِنْهُم بِأَمْرِنَا أَمّا أُوتُوا فَقُولا مُقْتَدِر دَار أَشَدّ آلِهَة بَعِدَت أَعْمَالُهُم يُؤْتُون يَتّخِذُوه فَظَلَمُوا لَفَاسِقِين الْأُمّي يَلْهَث الْمُنْذَرِين مُجْرِمِين خَلاَئِف يَعْلَمُون يَهْد مَعَه فَصّلْنَاه عَظِيم الْمُحْسِنِين نَضِجَت کَفَى خَالِدُون يَفْسُقُون بِالشّاکِرِين يَوْمِهِم تُفَتّح بِالْآخِرَة رَبّکُم الْعَزِيز أَوْرَثْنَا اذْهَبَا نَصَرْنَاه النّعِيم زِدْنَاهُم کُنّا وَلَدا الْعُمْي ضَعْف أَيّام الرّحْمٰن أَرِنَا عَاد هَامَان سُجّدا أَطّلَع أَکْثَرَهُم أَجْمَعِين قَوِي الْبَرّ الغَي الْيَوْم الْفَوْز الدّنْيَا فَقُلْنَا جُلُودُهُم ذَنْب وَزِيرا أَجْر نُورُهُم هَل نُرِيهِم بِأَعْلَم جَنّات کُفّارُکُم هَاجَرُوا جَعَلْنَا مِنّا أُمْلِي جَعَلْنَاهُم خَبَت بِالْحَق عِظَاما أَخْرَجْنَا سِحْر أُنْزِل نَجْعَل يُحْبَرُون عَلَي مُفْتَرًى مَوَازِينُه دَاوُد مَعَهُم بَنِي دُون هٰؤُلاَء الْکَرْب اللّذَيْن أَبْوَاب مُحْضَرُون نَفْسِه أَزْوَاجُکُم لِمَدْيَن اذْکُرُوا کَذّبْتُم لَعِب الْحَق بَدّلْنَاهُم فَاتّبَعُوا دَابّة عَنْه فَهُو أَقُول يَشَأ نَسُوا بِئْس تَتْرُکْه الْغَيْب فَانْتَقَمْنَا ذُوقُوا يَتّقُون نَحِسَات أَئِمّة صُدُور يَنْکُثُون الرّسُل يُجْزَوْن رَوْضَة فَسُبْحَان عَلَيْه سَبِيل ثَوَابا اتّقُوا بِرَحْمَة وَجَدْنَا خَلَقَهُم عِلْم يَجِدُونَه قَبْلِه إِنّه النّور الْقِيَامَة جُلُودا الْمَصِير بِهَادِي نَجّاهُم يَرَوْا رُفَاتا کَدَأْب السّمَاء بِأَخِيک تَشْهَد لِلّذِين أَو سَبّحُوا بِرَبّهِم أَجْرُهُم الرّحْمَة خَفّت بِحَمْد يُضْلِلْه ذَکّرْهُم نَنْسَاهُم عَضُدَک أَنّه غَيْرَهَا فَسَأَکْتُبُهَا

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...