کَثِيرا

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ اللّه مِن إِن مَا مِنْهُم الّذِين النّاس فِي بِه مِمّا إِلاّ لَقَد آمَنُوا أَ قَد کَثِيرا ذٰلِک کَانُوا لا عَن اذْکُرُوا يُضِل رَبّک أُنْزِل يَا مَن إِذَا نَذْکُرَک إِنّک خَيْرا أَضَلّوا تَرَى لَيَزِيدَن لَعَلّکُم أَن لَو تُخْفُون لَهُم تُفْلِحُون فِيه أَيّهَا لٰکِن کُنْت يَهْدِي نُسَبّحَک کَي بِنَا الْأَرْض بِمَا ثُبُورا أَمْرِي الّذِي بَعْد الظّن ضَلّوا قَلِيلا کُلاّ بَصِيرا إِلَيْک سَبِيل جَزَاء قَالُوا لَبِئْس کُنْتُم إِلَيْه الْکِتَاب مَثَلا إِلَى قُل فَإِن بَعْض زَوْج هُم لَکُم لَيُضِلّون هُو يَعْلَم جِبِلاّ أَرَاکَهُم سَبّحُوه اجْتَنِبُوا أَخْذِهِم الْيَوْم أَذًى مُرَاغَما يَشَاء اخْتِلاَفا کَفَرُوا نَفْقَه لَفَشِلْتُم لَم لْيَبْکُوا لِجَهَنّم ذِکْرا رِجَالا لَمّا أَنَاسِي يَفْعَلُون أَضْلَلْن ظَنَنْتُم بِهٰذَا تَعْمَلُون يَکْتُمُون بُکْرَة مِنْکُم بِأَهْوَائِهِم الْأَحْبَار إِنّهُن فَاسِقُون لَتَجِدَن عُلّمْتُم تَقُول يَتَوَلّوْن سَبّح لَيَنْصُرَن ادْعُوا أَشْرَکُوا اسْم الْخُلَطَاء قَال يُسَارِعُون بَيْن ذَکَر يَفْقَهُون يُبَيّن الذّاکِرِين صَرّفْنَاه أَو رَأَى جَاءَهُم انْتَصَرُوا ذَکَرُوا فَلَم ارّبَا اذْکُر نِسَاء الذّاکِرَات مِنْهُمَا الْجِن أَرَدْتُم ثُم سَعَة أُوتِي ضَرَبْنَا ذَرَأْنَا الْأَصْنَام أَطِيعُوا بَث لَتَنَازَعْتُم فَمَن رَب ذٰلِکُم هٰذَا تَزِد تُبْدُونَهَا آيَة أَعَدّ شُعَيْب اسْتِبْدَال الْمُؤْمِنُون أَوْلِيَاء لَوَجَدُوا أَشَدّ أَمْر لَيَبْغِي تَصْبِرُوا أَنْعَاما رَسُولُنَا أَعْلَم بَيْنَهُم لَفَاسِقُون خَيْر لَه قُرُونا ذُنُوبِهِم الّتِي بِالْبَيّنَات قَبْل يَذّکّر نِعَاجِه فَقَد رَبّکُم بِلِقَاء بِالْعَشِي نَسْرا أَضَل مُسَمًّى بِغَيْر فِيهَا تَکُونُوا فَأُولٰئِک فَلْيَضْحَکُوا الظّالِمِين فَاثْبُتُوا الرّهْبَان تَعْقِلُون الصّالِحَات أَجَل لِيَذّکّرُوا خَلَقْنَا الْأَمْثَال رَبّهِم الْآخِر أَصِيلا الْحَافِظَات الْأَحْزَاب ظَنّکُم أَم رَأَوْا نَعْبُد إِنّا آيَاتِنَا خَلْفَک تَبِعَنِي بَعْضُهُم وَاحِدا هٰذِه يُذْکَر أَشْرِکْه يَکْسِبُون عِلْم جَاءَکُم کَيْف اضْطُرِرْتُم اتّخَذُوهُم قَرَاطِيس رُسُلُنَا فَحُکْم بِبَعْض الْإِثْم رَمْزا طُغْيَانا بِصَدّهِم الْحِکْمَة الْإِنْس سَوَاء يَجِد يَجْعَل اتّقُوا الْخَاسِرُون يَنْصُرُه فَإِنّه الظّالِمُون الْجَاهِلِيّة مَسَاجِد يُؤْت عَلَى أُوتِيت يُنْفِق أَزْرِي إِلَيْکُم الْإِبْکَار لَکَافِرُون يَخْرُج تَتّقُوا جَهَنّم مُسْتَقِيم الْأَمْن زَوْجَهَا مَکَان غَيْر عَمِلُوا نَعْجَتِک مَنَامِک الرّس يُصِيبَهُم السّبِيل جَاءَتْهُم فَأَبَى نُهُوا إِذ جَنّة أُولُوا تَجْعَلُونَه عَدَاوَة لَنَرَاک تَعْلَمُوا رَجَعَک لَغَافِلُون فِئَة تِجَارَة وَدُود الْأَمْر لَيَأْکُلُون لِمَن فَعَلُوه لُعِن فَضْل الْمُشْرِکُون يَعُوق أَصْحَاب بَنِي الْخُلْد لَمُسْرِفُون إِنّمَا لِلنّاس صِرَاط کَرِه أَکْثَر ظُلِمُوا رَسُولَه قَبْلِکُم أَمْوَال عَنْه لَقِيتُم نُسْقِيَه لِتَکُون بِسُؤَال أَنْتُم الْفَاسِقِين مَغْفِرَة شَيْئا مَبْسُوطَتَان مِنْهَا فِينَا ضَلاَلا مُنْکَر مِنّي إِثْم لِلّذِين رَحِيم يَبْغُون أَيّام أَرَاد بِالْحَق عِنْد قُلُوب الْعُدْوَان فُرُوجَهُم الْأَلْبَاب بَيْتِه عَلِيما الْحَافِظِين خَطِيئَاتِهِم يَغُوث الْخَوْف تَکْرَهُوا کَان خَلَق يُضْلِل ذَا حَرّا رَبّي تَسَاءَلُون صَلَوَات بَوّأْنَا يَدَاه بِرَبّکُم يَنْقُضُون قَدّمَت قَوْم ضَعِيفا ابْتَغُوا تَدْعُوا ظَلَمَک أَهْل لَهْوا قَالَت أُحِلّت يَعْفُو تَبّرْنَا ثَلاَثَة عَلَيْکُم بِبَدَنِک هُدًى جُلُودُکُم ثَمُود أَکْلِهِم بَل يُرِيد جَمِيعا مَيْتا کُفْرا أَهْوَاء يُرِيکَهُم حَرّم بِالْبَاطِل نُنَجّيک طَيّبَات لَقَوِي يُهَاجِر أَجْرا مُهَاجِرا يَرْجُو بَيْنَهُمَا سَيَعْلَم نُورا فَعَسَى فَالْيَوْم أَنْفُسُهُم الصّائِمَات آبَاؤُکُم بِهَا وَاحِدَة سَلّم بِالْمُعْتَدِين تَجَسّسُوا فَيَقُولُون الْإِنْجِيل أُوتُوا أَنّمَا تُکَلّم کَثِير بَلْدَة عَزِيز عَظِيما عَلَيْهِم تَتّبِعُوا عَزْم السّحْت بِيَع عَصَانِي

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...