لِي

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ مِن قَال مَا رَب أَن لِي لا فِي يَا إِن يَکُون هَب إِلَى اجْعَل عَلَى لَيْس إِلاّ اغْفِر اللّه رَبّي بِه لَم کَان إِنّي أَنّى أَو عِلْم الّذِي غُلاَم فِرْعَوْن عَدُوّ حُکْما أَ قَالَت الصّالِحِين لَدُنْک لَکُم هُو يَقُول هَامَان لَه نَفْسِي صَرْحا يَوْم أَنْتُم قَوْم إِنّک لَک بِمَا فَلا آيَة ثُم صِدْق ابْن لَعَلّي صَدْرِي قُل نَعْجَة يَسّر امْرَأَتِي لِوَالِدَي لَو خَطِيئَتِي أَعْبُد الدّين قَد مُلْکا أَقُول فَقَال هٰذَا أَمْرِي يَحْکُم اشْرَح أَبِي بِالصّالِحِين فَاجْعَل آيَتُک کَذٰلِک الطّين شَيْئا أَلْحِقْنِي رَبّه أَدْعُوکُم تَغْفِر إِلٰه عَاقِرا کَانَت مِنْهُم يَغْفِر يَأْذَن جَعَلَنِي فِيهَا احْلُل إِنّه رَبّنَا الْکِبَر بِحَق ذُرّيّتِي يَفْقَهُوا دُون أَلاّ عُقْدَة أَنَا کُونُوا يَمْسَسْنِي عَلَيْکُم سُلْطَان فَاسْتَجَبْتُم دَعَوْتُکُم لِسَان لِسَانِي فَأَوْقِد إِذ حَتّى الّذِين هُم أَنَاب يَنْبَغِي تَدْعُونَنِي تَرْحَمْنِي غَيْرِي الْيَم تُکَلّم أَعْلَم امْرَأَة بَشَر وَهَب مُلْک قَرِين الْجَنّة الْأَرْض عِنْدَک رَأَيْتُهُم سَاجِدِين وَلَد لِأَحَد غَفَر خَيْر أَصْلِح سَوّلَت فَاعْتَزِلُون أَخِي تُؤْمِنُوا فَوَهَب فَاغْفِر عَيْن دِين وَزِيرا بِکُم فَهَب فَغَفَر اشْکُر تَمْلِکُون اشْکُرُوا فَلْيَسْتَجِيبُوا عِنْدَه فَدَعَا کَرّة حِسَاب سُبْحَانَک فَقُل عَمَلِي ائْذَن عِبَادا کُنْت تَلُومُونِي مِصْر لِوَالِدَيْک رُجِعْت غَنَمِي الْأَقْدَمُون النّاس يَعْلَمُون کَذّبُوک مُهْتَدُون أَسْأَلَک قَبْل کَفّارا لَلْحُسْنَى فَأَکُون قُرّة السّاعَة دِينُکُم أَم أُبَدّلَه دَعَان أَرَى لِأَخِي دُعَاء أَطّلِع لَيَقُولَن بَيْتا فَاذْهَب مَآرِب لَئِن أَکُن وَاحِدَة قَوْلِي قُوّة يَأْخُذْه الْقَمَر مُعْرِضُون لْيُؤْمِنُوا خِفْتُکُم أَظُن قَائِمَة فَبَشّرْنَاه مُوسَى سَيَهْدِين فَإِنّهُم يَرِثُنِي أُخْرَى مَن أَبْلُغ بِالسّاحِل وَلِيّا هَارُون آبَاؤُکُم أَهْلِي بِي مَسّتْه زَکِيّا تَفْتِنّي ذُرّيّة أَطْمَع لَمّا افْتَرَيْتُه إِذَا الْعَالَمِين طَغَى الطّيْر فَإِن الْهُدْهُد رَبّک الْحَاکِمِين لِلنّاس فَلَنُنَبّئَن فَاجِرا قَوْمِي إِلَي أَعْمَل النّجَاة بِغُلاَم أَبْرَح نُرِيد بِالْمَلَإ الْعَذَاب عَنْه قُلْتُه تِسْعُون بُنَي أَذْکُرْکُم عَامَيْن الظّالِمِين آمَنُوا أَيّهَا إِسْمَاعِيل تَرْضَاه لِلْمُؤْمِنِين يَشَاء تَقَبّل تَکْفُرُون ظَلَمْت سُلْطَانا لِلّه أَکْفِلْنِيهَا الْأَعْلَى تَرْجُمُون فَاذْکُرُونِي تَقْتُلُوه أَدْخِلْنَا أَلا فَنَبَذْتُهَا لِمَن ضَرّاء عَظِيم الْمُحْسِنِين مِنْکُم خَلَقَنِي الْآخِرِين فَطَرَنِي الْمَصِير الْقَوْم هٰذِه تَعْلَمُون بَلَى الدّاع حَلِيم لَمِن تَفَقّد لَيْت قَائِل فَلَمّا الْأَسْبَاب طَيّبَة الْحَق نَصِيرا بِالْمُفْسِدِين تَک غُلاَما تِلْقَاء بِهَا هٰؤُلاَء أُشْرِک مُخْرَج بَلَغَنِي صَالِحا لُومُوا فَأَخْلَفْتُکُم تُبْت عَمَلُکُم الْحَمْد ارْجِعُوا تَرَى السّمَاء أَلْقِهَا سَمِيّا بَدّلْه أَسْبَاب لَعَلّهُم آوِي اشْدُد الشّمْس لَتَعْلَم کَفَرُوا الْأَنْهَار يَفْعَل يَتَسَاءَلُون الْمُصَدّقِين الْغَفُور أَخْرِجْنِي عَسَى ذَاهِب لٰکِن أَلْقَيْت إِلَيْک إِسْحَاق فَلْيُلْقِه أَنْفُسَکُم الْمُکْرَمِين بِک يَلِدُوا أَجْرا وَعَدْتُکُم فِصَالُه حِين الرّسُول نَبَأ مَع دَخَل تَکُونُوا فَلَن دَعْوَة فَقَد فَفَرَرْت زَکَرِيّا کَارِهُون أُحِل الْخَاسِرِين يُحْيِين بَعْدِي السّمَاوَات عَابِدُون تَعْبُدُون أَهُش الضّالّين فَهُو جَسَدا اجْعَلْنِي تِسْع بِغَيْر بَلَغ قِيل يَرِث تَقْصُص بَعْد يَرْشُدُون بَعْض بِاللّه النّبُوّة کَوْکَبا عَلِمْتَه رُؤْيَاک يُوسُف کُرْسِيّه أَبِيکُم بَيْتِي يَخْتَصِمُون رُکْن عَزّنِي تَقُول قَوْمِه يَقُوم الدّعَاء عِبَادِک سَمِيع نَجّنِي الْفِتْنَة وَرَائِي جَاءَتْک أَثَر افْتَرَاه فَأَطّلِع يَهْدِين الْمُرْسَلِين دَعَا مُجْرِمُون جَبّار أُجِيب لِأَهَب الْحَيَاة نَبِيّا عَلَيْک بَرِيئُون تَجْعَلْنِي جَاهَدَاک يَسْأَلُکُم إِلَيْه أَعُوذ عَلِمْت رَبّکُم تَجْرِي جَاء خَاطِئِين مُبِين الرّحِيم أَنْت رَحْمَتِک لِأَکْفُر مِنّا آيَاتِي يُرْزَقُون عَمِلُوا الْمُتّقِين الْعَزِيز النّار مُتَکَبّر يَقُولُون مِمّا أَتّبِع غَيْر سَقَطُوا نُوح شَدِيد فَقُولُوا عَشَر قَالُوا تَعْلَم رَبّانِيّين لَيْلَة قَرِيب اسْتَعِينُوا هُنَالِک فَنَادَتْه کَهْلا مُؤْمِنا ثَلاَثَة يُوحَى الْحِسَاب کَانُوا لَأُعَذّبَنّه الْغَائِبِين وَرَثَة يَنْفَعَنَا مُضِل أَنْزَلْنَا تُرْجَعُون وَهْن يُمِيتُنِي تِلْک آل تُفِيضُون ثَلاَث عَلَيْهَا اذْهَب مَحَبّة فِيه لِلّذِين تَحْتِي وَالِدَي أَتَوَکّأ بِمُصْرِخِکُم وَعْد لَسَمِيع مُدْخَل لَيَال بَلَغْت فَرّطْتُم أَحَد عَاقِر فَإِنّي أَيّام الْحُکْم بِقُرْآن إِلٰهَيْن أَک الْمَوَالِي الْخِطَاب الْمَلَأ قَبْضَة الْغَفّار مِنّي فَاقْذِفِيه رَحْمَة أَرْحَم وَهْنا ائْت أُمّي الْوَهّاب لَنُذِيقَنّهُم عَنّي يَخْلُق مَثَلا کُنْتُم نَادَى لَأَظُنّه خِفْت أَذَقْنَاه التّابُوت سَوِيّا بَغِيّا أَدْخِلْنِي کَفَى عَصَاي الْمُسْلِمِين وَعَدَکُم نَتّخِذَه فَقَبَضْت رَأَيْت

تکرار در هر سال نزول