لِلّذِين

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ آمَنُوا کَفَرُوا الّذِين مِن اللّه لا فِي مَا أَ ثُم قُل قَال خَيْر إِن ظَلَمُوا اسْتَکْبَرُوا هُم فَوَيْل الْآخِرَة ذٰلِک قَالُوا عَذَاب الْأَرْض يُؤْمِنُون أَحْسَنُوا لَو اتّقَوْا اسْتُضْعِفُوا إِلاّ فَلا يَتّقُون إِذَا إِنّا يَوْم جَمِيعا رَبّنَا بَعْد أَشْرَکُوا رَحْمَة الدّنْيَا کُل فِتْنَة نَقُول لَم لَهُم النّار أَن مَن عَلَى أَنْتُم قِيل الْکِتَاب أُوتُوا جَهَنّم الْمَصِير رَبّکُم خَيْرا فَإِن الْخَاسِرُون امْرَأَة کُنْتُم مِنْهُم کَان مُسْتَقِيم إِذ بَل کَانُوا ذَا أُولٰئِک الضّعَفَاء لِلّذِين يَعْمَلُون رَبّهِم الْعِقَاب شَيْء رَبّک زُيّن مَثَلا بِئْس تَعْقِلُون يَغْفِرُوا هُو هُدًى صِرَاط حَتّى فِيهَا يُرِيدُون إِلَى شَدِيد بِأَنّهُم الْحَيَاة لِرَبّهِم لَتَجِدَن بَيْنِهِم السّوء ذُوقُوا التّوْبَة لِلْمُؤْمِنِين عِنْد بِه لِلّه الْحُسْنَى يَتَفَکّرُون کُنّا يَقُولُون لَکُم هٰذِه قَد الدّار أَم بِمَا بِجَهَالَة ضَرَب تَابُوا جَعَلْنَا لِقَوْم أَقُول الْقَوْل يَرْجُون يَقُول مِثْل أَصْحَابِهِم ذَنُوب نَحْشُرُهُم يَسْتَعْجِلُون شُرَکَاؤُکُم هِي بِاللّه أَنْزَل الْأَحْزَاب ذَنُوبا إِنّک فِيه يَشَاء أَيّام أَسْلَمُوا النّاس مُؤْمِنِين لَکُنّا السّبِيل الْعَذَاب لَآيَات لٰکِن هَل عَن تَبَعا لَدَار مُوسَى الْقَوْم الْأَمْثَال حَسَنَة يَحْکُمُون قُلُوبُهُم أَجْر حَلِيم وَسِعْت اسْتَجَابُوا هٰذَا أَقْرَبَهُم الْيَهُود مَوَدّة فَاغْفِر عِلْما فَاخْتَلَف قَوْمِه أَبْقَى الْقَرْح عَظِيم فَأَمْلَيْت هَاجَرُوا فَسَأَکْتُبُهَا الْمَتِين يَخَافُون يَأْن ذٰلِکُم الْمُنَافِقَات تَزْدَرِي آيَة يَهْد أُعِدّت يَرِثُون کَرِهُوا غِلاّ يَهْدِي أَوْلِيَاء عَدَاوَة يُقَاتَلُون يَکْتُبُون کَفُور أُذِن عَمِلُوا يُؤْذَن يَظُنّون يُؤْمِن کَذٰلِک هَادُوا غَفُور يُؤْلُون ابْن السّعِير يَسْتَغْفِرُون بِهَا نَجْعَلُهَا انْظُرُونَا قُلُوبِنَا تَسْتَعْجِلُون مَکَانَکُم بِرَبّهِم لِيَسْتَيْقِن مِنْکُم تَجْعَلْنَا يَضْرِب الْمُتَکَبّرِين فَهَل اتّبِعُوا فَقَال قُلُوبِهِم الشّيْطَان سَاء أَي خَوّان وَجْه بَعْض الْعِلْم أَعْيُنُکُم الْقُوّة يُنْصَرُون إِلَيْک عِنْدِک اتّقُوا مَکْرُهُم فَيَقُول عَذَابا قَبْلِک لَيْسَت السّيّئَات لِمَن أَصَابَهُم يُفْلِح الشّيَاطِين سَتُغْلَبُون أَيْن هٰؤُلاَء اتّبَعُوا يَخْتَلِفُون حَکِيما مَثْوَى عَرَبِي الرّزْق أَخَذْتُهُم ذُو بِخَيْر يَوْمِهِم الْأَلِيم آمَن نَزّل تَرَکْنَا اتّبَعَن بِالْآخِرَة الْفَرِيقَيْن الظّالِمِين النّبِيّون عُلُوّا مَرَض أَشَدّ الرّبّانِيّون ظُلِمُوا يُلْقِي مَشْهَد أَهْدَى مَکْر ضَرّا لَأَجْر نُطْعِم نَحْن لَلدّار سَبِيلَنَا يَظْلِمُون الطّاغُوت أَلا لِيَجْزِي اغْفِر نِسَائِهِم تَخْشَع نَقْتَبِس يُؤْتُون نُوح يَنْتَهُوا عِدّتَهُم بِأَيْدِيهِم فِرْعَوْن لَن يَرْهَبُون ذِکْرَى الْمُنَافِقُون اعْمَلُوا دُون شَهِيدا اللّيْل مُجْرِمِين لَنَا أُنَبّئُکُم صَدَدْنَاکُم رَءُوف جَنّات اخْتَار تُحْشَرُون عَلِيما نَجْعَل ظَن إِنّي تَجْعَل التّرَاب مَثَل وَسِعَت الّذِي تِلْک الْکَافِرُون فَاسِقُون أَعْتَدْنَا الْمُحْسِنِين يُحِب بَيّنَات الدّاخِلِين رُسُلِه يُغْفَر أَنْفُسَهُم قُلُوبُکُم الْمُنَافِقِين الزّکَاة زِيَادَة تَرَبّص الرّزّاق فَلَبِئْس بِرُسُل الْأُمّيّين فَکَيْف نُسْخَتِهَا الّتِي رَحِيما شِفَاء إِنّمَا أَمْلَى مَلَک يُؤْتِيَهُم فَعَلُوا الْمُسْلِمِين السّمَاء الْخُلْد خَرَجُوا سَبِيلَک سَبَقُونَا صُدّوا بِذُنُوبِهِم مَع يَحْکُم خَالِدِين تَجْرِي لِيَجْعَل يُوعَدُون سَنُطِيعُکُم حَکِيم قَالَت الْقَاسِيَة جَاءَتْه نُورِکُم لْنَحْمِل لِذِکْر يَتُوبُون رَزَقَکُم يَتَحَاجّون الْعَظِيم کَعَرْض عِبَاد أَرْبَعَة حَضَر تَوّابا الْأَحْبَار يَسْخَرُون قَوْما کَسَبَت أَلِيم أَعْجَمِي رَحِيم يَتَوَکّلُون لَيَعْلَمَن بِالْجِبْت الْمَلَأ أَسْمِع مَکَانَتِکُم مَوْعِظَة أَهْلِهَا بِظَاهِر بَرَزُوا قَبْلِهِم لَهْو خَالِصَة الطّيّبَات جَاء أُمّة آيَاتُنَا تَرَوْنَهُم يُؤْذُون يُسْتَعْتَبُون نَعْلَم فَاحِشَة السّوْء نَصَارَى رَحْمَتِي اسْتُهْزِئ مَقَاما فُتِنُوا أَسْلَمْتُم الرّسُول قِهِم يَا إِنّه يُمَسّکُون رَب بِعَزِيز مُغْنُون يَنْظُرُون مُفْسِدِين تُجْزَوْن مَوْلاَکُم الْفَوْز شَيْئا أَشْهُر عَرْضُهَا خَالِدُون قَوْمَه فَزَيّلْنَا فَضْل لُوط نُضِيع بَاطِلا لَقَد آنِفا عِقَاب فَيَمْکُث تَعْلَمُون إِخْوَة الْمَآب اسْتَيْأَس بَيْت رَسُول الْحَق خَطَايَاکُم تَزْعُمُون الظّالِمُون جَاءَکُم النّهَار لِلشّيَاطِين فَيَجْعَلَه نَفْعا الْمِسْکِين کَثِيرا مِمّا أَمَانِي يَدُسّه عَلِيم عَلَيْهِم الْهُدَى نُور أَحَدَهُم بِهِم يَسْتَجِيبُوا غَيْر سَوّل أَحْسَن الْمِيعَاد بَيْنَهُمَا الْمُفْلِحُون السّلاَم بَعْضُهُم وَجْهِي الْأَلْوَاح تُتْلَى أَکْثَرَهُم عَامِلُون کَيْدُهُم ارْجِعُوا سَبِيلا فَأَخَذَهُم وَيْکَأَنّه أَشَاء بِأَن کَانَتَا جَنّة تَحْتِهَا أَرْسَلْنَاه جَاهَدُوا مَأْوَاهُم مَلاَئِکَة يُوسُف حُسْن الرّسُل الْمَوْت سَبْعِين تَر يُؤَاخِذُکُم أَنَبْنَا بِالْإِيمَان اسْتُحْفِظُوا إِلَيْه قَرِيب يَزْدَاد بِحَمْد حَيْث لَيَحْزُنُک يَرْهَق لَعِب الْأَلْبَاب أَرْض مِثْلَه أَنْفِقُوا بِالْکِتَاب لِبَعْض وَجَدْنَا آلْآن الْقِيَامَة رُجُوما مِنْه ادْخُلا أَنّهُم فَمَن رَأَى يَجْتَنِبُون دَرَسُوا آيَاتُه بَيْنَهُم لِعِبَادِه أَنْت فَاءُوا أَخَذ نَشَاء نَدِيّا وَرَاءَکُم الْعَزِيز وُجُوهَهُم نَصْرِهِم يُؤْتِيه الْأَمْر فُصّلَت الْجَحِيم أَخْرَج تَأْمُرُونَنَا نَبْعَث بَعْضُکُم الْمَثَل لِي مَعَه عَنّا تُکَذّبُون فَأُولٰئِک أَعْلَم أَسْلَمْت عَاقِبَة الْأَنْهَار صَالِحا فَسَادا بِآيَاتِنَا حَقّه سَلَف يَسْتَمِع أَطْعَمَه يَرْجِع تَحْت لَه يُسَبّحُون عَبْدَيْن الْحَکِيم عِنْدَک يَکْسِبُون لاَفْتَدَوْا وَاسِعَة حَوْلَه قَبِيلُه يُضْلِل يَتُوب يَمْلِک الْأَعْلَى قِسّيسِين کِتَاب صَبَرُوا الْقُرْبَى نَصِيبا يَعْلَم فَقَد فَالْتَمِسُوا أَصَبْنَاهُم الْغَيْب نَزَل الْغَضَب يَعْلَمُون الْمِهَاد لَقَدِير نُفَصّل فَقُل طَبَع مُرْسَل قَتَر

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...