عَلِيم

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ اللّه إِن مِن حَکِيم الّذِين شَيْء بِکُل أَن مَا سَمِيع فِي مَن بِذَات لا بِمَا الصّدُور إِنّه هُو قَال إِذ يَشَاء وَاسِع عَلَى الّذِي فَإِن الْأَرْض لَکُم أَ تَعْمَلُون بِه رَبّک لَهُم بِالظّالِمِين قُل لَم قَالُوا السّمَاوَات بِاللّه إِنّي إِذَا عَلَيْکُم کَان آمَنُوا لَه يُرِيد فِرْعَوْن يَا لَقَد السّحَرَة مِنْکُم هٰذَا کَذٰلِک مِنْهُم إِلَى کُنْتُم الْأَعْرَاب ذٰلِکُم کُل خَيْر اعْلَمُوا قَالَت إِلاّ عَلَيْهِم يَتُوب لَيْس بَعْض إِنّمَا بِغُلاَم قَلِيلا لَسَاحِر يُنْفِقُون قَدِير بِالْمُتّقِين سَاحِر عِلْم يَعْلَم جَاء خَبِير لِلّه تَوَلّوْا الْمُؤْمِنِين الشّيْطَان يَفْعَلُون ذَا يُخْرِجَکُم قَد أَيّهَا أَمْوَالَهُم رَسُولِه عَن أَطِيعُوا يَوْم عَمِلُوا طَائِفَتَان يُبَيّن خَلَق ثُم الْآيَات أَيْدِيهِم آيَاتِه إِسْحَاق قَبْل يَأْتُوک اتّقُوا حَاشِرِين شَيْئا نَبِيّهُم الْحَق مُوسَى مُلْک يُؤْتِي النّسَاء الْإِنْسَان النّهَار قَدّمَت أَو مِنْه الْحِکْمَة شَاء الْمَدَائِن أَرْضِکُم النّاس رَبّکُم فَضْلِه يُؤْمِنُون الْقِتَال کُتِب لٰکِن يُوسُف الْفِتْنَة کَفَرُوا فَلَمّا الْفَضْل يَخْتَص فَأَقْبَلَت شَرَع الْقُرْآن نَشَاء فَمَن کَدَأْب فَجُمِع حُدُود حَسَنا يَقْدِر يَمُنّون قَاتِلُوا بِالْمُفْسِدِين يَعْلَمُوا يُرِيکَهُم خَلْق أَم امْرَأَتُه بِکَيْدِهِن فَمَا الْمُطَلّقَات يُؤَاخِذُکُم حَلِيم الطّعَام بِرَحْمَتِه تِلْک سَحّار وَلِيّکُم شَاکِر سَبِيل يَقْبَل وَلِي فَضْلا اللاّتِي خَسِر حَفِيظ لْيَسْتَعْفِف بُيُوت وَهَبْنَا هَمّت لَئِن عَلَيْک خَاف يُلْقِي آل لَسَمِيع فَوْق لِيَجْعَل جَعَل يَعْمَلُون مَکّنّا يَسْرِق رَبّي ذِي خَلَقْنَا يُعْلِنُون خَطْبُکُن جُنَاح لِمِيقَات يَتَرَبّصْن لَدُن نَارا لَتَجِدَنّهُم طَلّقْتُم يُؤْمِن حَسِبْتُم الْأَعْمَى لَن فَقَد سَأَلْتَهُم سَلّم بِکَلِمَاتِه اتّخَذ عَقِيما يَکْتُمُون اتّقَوْا نُمَتّعُهُم يَصْنَعُون آمِنُوا إِمّا الْقَوَاعِد أَبَدا امْرَأَة بَشّرُوه يَسْتَأْذِنُک ابْتَغَوُا نُوَلّي نُبَشّرُک يُؤْتِيه بَشّرْتُمُونِي يَأْتَل هٰذِه تُنْفِقُوا أَذِن لِمَن تَر قَتَلُوا حَتّى فَاتَکُم تُعْلِنُون صَرّة شَدِيد اتّخَذُوا أَنْفُسِهِم الْمَوْت التّوْبَة قُلُوبُهُم وَصْفَهُم اشْتَرَى بَلَى تَسْبِيحَه اجْهَرُوا بَلَغ أَسْلَمُوا حَرَج أُولُوا بِاللّيْل عِمْرَان فَضّل بَيْنَکُم أُمّتُکُم ائْتُونِي يُقْرِض فَلا آمَنّا مُوص أَتْقَاکُم نِعْمَة الدّين حَسَرَات تَمُوت بِأَنْفُسِهِن لِأَهْلِه بِاللّغْو أَحْرَص فَادْخُلُوا يُحِبّون لِيُوسُف قُلُوبِکُم شَرَوْه إِنّا بِغَيْظِکُم حِلاّ غَيْر اللّيْل يَحْشُرُهُم بِضَاعَة أَهْل تَمْسَسْکُم يُکْفَرُوه فَأَمْکَن أَرْض أَيْدِيَهُن رَاوَدْتُن تَقَطّع نَزّل جَعَلَکُم مَنَامِک لِبَشَر يُحِق مَس أَسَرّوه بِثَمَن خَزَائِن الشّجَر قَبْلِهِم تَخَف السّوْء سَمّاعُون أُمّة تَوْجَل صَالِحا بَعْضَکُم يَحْکُم يُؤْذُون سُوء تَدْخُلُوا يَجِدُون حَوْلَه فَصَکّت مَسْجِدا أَبْوَاب لَهُن تُتْرَکُوا سَرَق الْأَطْفَال مَعْلُوم يُرِيکُمُوهُم مُوتُوا الظّالِمِين الطّلاَق ثَلاَثَة خَيْرا الْحَکِيم لِلْمَلاَئِکَة رَب حَسَنَة يُبَدّلُونَه أَوْلاَدَهُم أَنْزَلْنَا سَفَر لِلْقِتَال إِلٰه قَوْم لَهَا فَاسْتَعِذ جَنَفا فَبَلَغْن لِبَنِي الْعِقَاب مُوهِن الْکِتَاب فَإِنّه دَرَجَات يَأْتِکُم رَسُولُه يُخْرِجُهُم السّمَاء مَسّهُم وَلَدا فَلَن سَيَجْزِيهِم وَاحِدَة قَلْبُه إِبْرَاهِيم دَابّة قَلْبَه السّبِيل الرّسُول يَتّقُون نَبَأ سُبْحَانَه اعْمَلُوا وَصّى نَضْطَرّهُم تَضِلّوا تَطَوّع تَشِيع يُسِرّون تَفْشَلا تُغْنِي أَخ غَيْب جَهَنّم بَعْد الْعَزِيز إِسْرَائِيل تَعَالَوْا مَسّنِي قَوْلَکُم أَرْسَل صَلْصَال خَلاَئِف تَسُؤْهُم الْأَخْضَر بَخْس بِأَي وَصِيّة فَيُنَبّئُکُم بِسِحْرِه ضِرَارا مَرّة مَقَاعِد قَطّعْن يُحْکِم فِتْنَة فَنُنَبّئُهُم فِيکُم شُرَکَاء تُرْفَع صَلاَتَه نَفْسُک آنَسْت بِأَنْفُسِهِم أَجَلَهُن عَزَمُوا فَرِيضَة بَعْضا عِنْد الْقِيَامَة انْفِصَام هَاجَرُوا قَرْضا آيَة لَتُلَقّى قِيل قُرُوء سَفَها بِأَمْوَالِهِم نَزْغ تَفِرّون وَجْه النّبِي أَيْمَانِکُم وَجْهَهَا کَيْد سَکَن نُهُوا الْبَاطِن بَيّنَة بَيْن يَجْعَل بُيُوتا يَعْقُوب کُرْه تَرْفَعُوا سَمَاوَات دَائِرَة لِلنّاس فِيهَا لِلْمَلَإ نِکَاحا يَتّخِذ خَالِدِين بَلاَء طَائِف إِثْما حُکْم ابْعَث نَعْمَل لَهُو لِلنّاظِرِين عَلِم الْفَاحِشَة الظّلُمَات سِرّا يُعَلّمُکُم يُزَکّي يُضَاعِف مَرْجِعُهُم تُصْلِحُوا أَزْکَى يُؤْت الْأَمْثَال تَفْعَلُوا الْحُلُم إِنّک مُلْکَه يَسْتَعْفِفْن الْکَافِرِين نَفْس آثِم لِلّذِين بَعْضُهَا مُلْکِه نَذَرْت لِيُمَحّص أَصْوَاتَکُم يُکَلّمَه صَلاَتَک أَنْزَل اقْتَتَلُوا فِيه أَکْرَمَکُم أَزْوَاجِکُم کُلاّ کُونُوا يُغْنِي بَل الْبَاطِل نَرْفَع الْکِبَر الْيَوْم فَثَم جَاعِل أَرْسِل کِتَاب لَنَا الْتَقَيْتُم سَبْع الْأَمْر تَمُنّوا قُلُوبِهِم تُؤْمِنُوا يُجَاهِدُوا تُسِرّون لَمّا حَيَاة بِغَيْر أَطَعْنَا أَنْفُسَهُم أَوّل اجْعَلْنِي الْبَيّنَات دَرَاهِم مَرْجِعُکُم مُضَارّ الْغَيْظ يَتَبَوّأ تَذْهَب وَجِلُون ذُو الرّيَاح عَالِم عَنْهُم أَسِرّوا غُلاَم يُطِع يُولِج قَبْلِکُم أَلْقُوا ضُرّ بِمُؤْمِنِين يَهْد إِخْوَتِه عَلَي إِلَيْنَا عَذَاب يَتَمَنّوْه أَنْفِقُوا خِيفَة فَسَوّاهُن الظّاهِر فَتُثِير رَحِيم مَاء تُوَلّوا نُوحا فَأَصْلِحُوا کَبِير الرّاشِدُون سَآتِيکُم سِتّة الْأَخْسَرُون فَأَصْلَح إِثْمُه إِنَاثا أَنْشَأَهَا فَإِذَا دَعَا تَدْرِي الْعَالَمِين نَفْسِه أَمِين مِنْهَا الْآخِر النّسْوَة بَيْضَاء تُبَوّئ أَمْوَالُهُم يَفْعَلُوا هَدَيْنَا کُنّا کَلِمَة الْمَلَأ الْمُسْتَأْخِرِين حَمَإ مَعْدُودَة فَهُم يُحْيِي قَوّامِين يُنْفِق الدّوَائِر کُفْرا يُعَذّبُهُم يَتَمَنّوْنَه لَکُمَا خَالِق آيَات الْتَقَى کَانُوا قَلّبُوا يَقُولُون ابْن تَأْمُرُون فَبِم لَو يُذْکَر يُغْنِيَهُم يُغَيّرُوا يُغْنِهِم لَک الْوُثْقَى فَلْيَسْتَأْذِنُوا فَيُنَبّئُهُم حَي تَعْضُلُوهُن الْأَعْرَج يَرْجُون فَيُضَاعِفَه مَسْکُونَة کَذّبُوا أَنَا تَجِدُوا تَوَلّيْتُم جَاهَدُوا السّعَة مُؤْمِنِين النّجْوَى مَغْفِرَة لَأَجْرا ذُرّيّة الطّيّبَات لِيُبْلِي بِبَعْض بِکُم يُغْنِيکُم لِتَعَارَفُوا يَنْزَغَنّک يَبْغُونَکُم خَانُوا مَيْتَة لَتَنَازَعْتُم فَأَيْنَمَا أَهْلِک فَارْجِعُوا کُفْرُه يَکْتُمْهَا لِکَي فَإِنّمَا بِيَد يَعِدُکُم فُقَرَاء بِالْعُرْوَة إِلَيْه يَضْرِب تَتّقُوا عِبَادِه قَوْمِه الْأَنَامِل سَمِعْنَا بِهِمَا الظّن فَضْل يَمْح ثِيَابَهُم الرّزْق بُشْرَى صُدُورِکُم بَال دَيْن أَبَوَيْک أَنْفَقُوا يُنَبّئُهُم أَوْلَى صَاحِبَة ذٰلِک قُلْتُم يَکُن يَحْيَى خِلاَلَکُم فَسَوْف سُنَن تُحِبّون يَطّوّف الْمَغْرِب سَمِعَه اسْتَمْسَک إِلْحَافا حَبّة يَتَرَبّص صَل يَحْزُنْک يُرْجَعُون بِزِينَة يُحْيِيهَا يَبْسُط قَبَائِل ذُکْرَانا صَافّات يَکُونُوا يَسْتَغْشُون رِيبَة السّلَم الْعُمُر ارْجِعُوا کُلُوا فَأَوْجَس

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...