عَلَيْکُم

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ اللّه مِن مَا لا أَن إِن جُنَاح فِي أَ يَا لَکُم الّذِين إِلاّ اذْکُرُوا يَوْم کُنْتُم بِه لَم نِعْمَة رَبّکُم إِذ أَخَاف إِذَا قَالُوا عَلَى إِنّي کَان بِمَا عَلَيْکُم قَال هُو أَو تَعْمَلُون عَذَاب لَعَلّکُم قَد سَلاَم إِلَى فَلا قَوْم ثُم لَو کُتِب فَضْل مِنْکُم آمَنُوا فَإِن رَحْمَتُه قُل لَيْس يُرِيد مَن أَنْتُم يُرْسِل آيَاتِي الْکِتَاب نِعْمَتِي عَلَيْه فَمَن بَعْد تُتْلَى حَرّم فِيمَا السّمَاء آيَات الْيَوْم فِيکُم اتّقُوا جَعَل الّذِي أَنْزَل أَيّهَا رَسُولا أَلاّ عَلِيم أَم الّتِي کَمَا غَيْر الْأَرْض يُتْلَى أَنْعَمْت الْمَيْتَة أَنَا فَتَاب اعْتَدَى تَشْکُرُون يُنَزّل عَلَيْهِم إِنّمَا أَنْزَلْنَا کَذٰلِک خَيْر عَظِيم فَإِذَا أَرْسَلْنَا لَنَا تَوَلّوْا سَوَاء إِنّا لِلّه الْمَن هٰذَا بَل الْجَنّة نِعْمَتَه شَيْئا هُم الرّسُول إِنّه کُنّا بَنِي الدّم الْمُتّقِين مِنْه أُولِي رُسُل النّسَاء خَوْف جَاء فِيه النّاس أَنْفُسَکُم شَاء هَل إِلَيْکُم بِکُم إِلَيْه حَاصِبا يَظْهَرُوا بِوَکِيل سُلْطَانا شَهِيدا فَلَيْس الْقِتَال مِدْرَارا يَقُصّون عَن حُرّمَت بِحَفِيظ تَکُونُوا حُرّم يَتْلُو عَلَيْنَا أَرَدْتُم يَتُوب کَيْف فَکُنْتُم حَکِيم السّلْوَى بَعْض غَضَب أَحَدا الْغَمَام يَکُون الْأَلْبَاب فَلَم ذِکْرا تَعْبُدُون الصّلاَة مِثْل أَنّي لِيُطَهّرَکُم سَرْمَدا حَرَج سُلْطَان ادْخُلُوا الْبَرّ فَعَلْن کُلُوا آتُوا إِسْرَائِيل لٰکِن فَإِنّمَا لَحْم فِرْعَوْن عِنْد جَمِيعا رَحِيم عَنْکُم فَاعْتَدُوا إِيّاه ظَلّلْنَا فَضّلْتُکُم يَحِل الْعَهْد وَاحِدَة مَيْلَة بِمِثْل قَبْل تُکَذّبُون تَکُن لِقَوْمِه فَقُل بَعْدَهُن طَوّافُون الدّين يُنْذِرُونَکُم خَبِير قَلِيلا أَوْفُوا شَدِيد فَأَقِيمُوا فَإِنّي النّهَار غَضَبِي إِلٰه فَيَمِيلُون الْمَلَأ الْخِنْزِير لِي أَهْل تُجْزَوْن فَطَال الْأَنْعَام يَأْتِکُم مِمّا رَحْمَة مُؤْمِنِين عَلِم رَأَيْتُم أَمَنَة أَحَدَکُم رَءُوف الْقِصَاص عَذَابا الصّادِقِين اللّيْل تَحْزَنُون آدَم بَيْنَکُم جَانِب بَعْضُکُم خَزَنَتُهَا الْقِيَامَة قَوْما لِقَاء شُهَدَاء غَفُور تَهْتَدُون طَيّبَات تَعْلَمُون أَنْفُسِهِن کَفَرُوا مِنْهُم بِآيَاتِنَا لِيُتِم الْمَوْت الْمَلاَئِکَة أَمِنْتُم أُجُورَهُن قَبْلِکُم بَنِين أَمْتِعَتِکُم تَتّقُون فَلَمّا الْعَالَمِين مُدْبِرِين لَن تَفْعَلُون أَصْحَاب کَتَب بِالْمَعْرُوف الْمُؤْمِنِين الْحِکْمَة تَعْبُدُوا لِبَاسا بِهِن الْمُشْرِکِين شَاهِدا أَخَذ نِعَمَه أَسْبَغ مَوْثِقا نَزّل سَبِيلا شُهُودا رَقِيبا أَمْرُکُم إِخْرَاجُهُم مُنَزّلُهَا نَزّلْنَا أُمّهَاتُکُم الْحَق أَعَزّ کُل إِلَيْک فَتَبَيّنُوا بَارِئِکُم لَسَلّطَهُم مَقَامِي لَقَد وَقَع مِسْکِين فَلَقَاتَلُوکُم سَأَتْلُو کَبُر آيَاتِنَا الصّيَام قَاصِفا صَيْد أَتْمَمْت حُجّة يَرْجُمُوکُم مُحَرّم أَمْسَکْن کِرَاما لِيُحَاجّوکُم لَحَافِظِين دَخَلْتُم الْأَنَامِل طِبْتُم لَهُم حَفَظَة بَاب حَرِيص اصْطَفَاه بِالْحَق فَاسْتَکْبَرْتُم رَزَقْنَاکُم فَعُمّيَت تَبْتَغُوا بِالْمُؤْمِنِين تَفْعَلُوا لِکُل عِبَادا يَشْهَد بَعَثْنَا الْعِقَاب لَسْت سَمْعُکُم يَنْطِق فَاجْتَنِبُوا يَوْمِکُم يَبْعَث يَنْظُرُون غُمّة لِيَجْعَل ضَاقَت فَيَحِل يَتْلُون بِهَا يَمُن لِلنّاس يُصَلّي تَکْفُرُون کَفِيلا اعْلَمُوا أَشِحّة يَتَفَضّل نَسْتَحْوِذ تَلَوْتُه عَضّوا فَيُرْسِل تَثْرِيب فَاقْرَءُوا يُظَاهِرُوا بَرَکَاتُه يَقُولُون مِيثَاقَه اتّبِع مُحِلّي الْعِزّة نَمْنَعْکُم ذِي رَهْطِي تُسْلِمُون بِالدّين يُتِم فَتَح لِأُتِم عَلَيْهَا تَخْشَوْهُم يَغْفِر الْآيَات تَجْعَلُوا کُنْت هَم يَدْخُلُوهَا بِبَعْض غَفّارا تُحْصُوه يُمْدِدْکُم مُبِينا يَکُن الرّجْس يُوَارِي أُخْرَى فَأَتِمّوا فَقَد نَبَإ تُشْرِکُوا مَلاَئِکَتُه جِئْتُکُم يَعْلَمُون الْبَيْت ظَاهِرَة قِصَاص خَلَوْا يَکْفُر أَنْجَاکُم جَاءَتْکُم اسْم عِنْدِه أُولاَهُمَا التّنَاد کِتَابُنَا طَلّقْتُم عَرّضْتُم حَلِيم وَعْد نُلْزِمُکُمُوهَا زَادَه عَنِتّم فَادْخُلُوهَا حَتّى سَلّمْتُم يَرْقُبُوا هَدَاکُم تَصْبِرُوا فَأَي تَنْکِحُوهُن يَتّبِعُوکُم تَرَاضَيْتُم دَعَوْتُمُوهُم صَدِيقِکُم حَضَر حَسَنا مُوسَى يَدْخُلَنّهَا حُمّل حُمّلْتُم کَاتِبِين فَسَتَعْلَمُون عُيُون أُحِل تَاب سَاء ضَل عَفَا تُرْجَعُون ذٰلِکُم صَبَرْتُم أَنّکُم حَلاَئِل کِتَاب غَدَوْا جَعَلْتُم نَبْتَغِي أَعْمَالُکُم الْأَيْمَن اضْطُرِرْتُم سَوْآتِکُم مُسْتَقَرّ الرّيح يَضُرّکُم تَارَة تَجِدُوا فَوْقِکُم عِبَادِه إِنّهُم الْفَرِيقَيْن الْقَرْنَيْن مَکّنّا نُصَرّف فَنِعْم يُعِيدُوکُم بِعَهْدِي لِلسّيّارَة اتّقَى الْيَتَامَى بَسْطَة تُدِيرُونَهَا تَکْتُبُوهَا خَالِق خَالِدِين تُقَاتِلُوا قُلْتُم عَهْدَهُم لِيُخْرِج رَبّنَا أَنْفَقُوا الشّيْطَان يُقَاتِلُوکُم زَکَا الدّنْيَا فَلَو أَمْوَالَهُم أَبْصَارُکُم مَوْتِکُم کُرْه دَأْب نَسْتَنْسِخ بَلَغْن هُزُوا يَعِظُکُم تَسْتَرْضِعُوا آتَيْتُم الرّحِيم فَضْلا فَأَرْسَلْنَا بَاطِنَة الْأَرْحَام اتّقُون فَأَلّف بِاللّه حَاضِرَة التّقْوَى رَأَيْتَهُم يَأْتُون تَنْکِصُون مُسْتَکْبِرِين يُؤْمِنُون نَفْسِه فَوْق بَأْس الرّازِقِين فَيُغْرِقَکُم أَنْبِيَاء فِيهِن دُمْتُم يَهْتَدُون شَطْرَه الْقَادِر فَعَلَيْهَا تَقِيکُم بَأْسَکُم فَصّل أُوف أَحَق جَعَلْنَا يَعْلَم کَذّب لَه تُفَادُوهُم مِثْلُکُم تُرِيدُون وَاثَقَکُم اجْتَبَاکُم الْحُرّ نَذِير يَتَامَى تُنْصَرُون يَوْما حَرْد تُحَدّثُونَهُم عَلَي رَکّبَک آتَانِي مَرْجِعُکُم فَعَصَى الزّکَاة جِئْتَنَا مُجْرِمِين الْقُرْآن مَهِيلا کَلاّ مَلَکْتُم مِلّة يَدْخُلُون مَوْعِدِي بَشَر لَأَنْزَل کَالِحُون وَرَاءَکُم مِلّتِهِم يُشْعِرَن تَوْکِيدِهَا عَلَيْک دَعَوْتُکُم کَبِيرا فَأَخْلَفْتُکُم الدّار يُعِيدَکُم يَضِل الظّلُمَات بُکْرَة مَجِيد الْحَمْد آمَن لَهَا لِلْعِبَاد تَهْدِي أَعْمَالُنَا صَلاَتُک تُطِيعُوه الْکَاذِبُون الْعِشَاء يُبَيّن أَرَاکُم تَتَوَفّاهُم رَبّي إِمّا أَکْمَلْت بَاشِرُوهُن يَطْمَعُون آمَنّا الْإِسْلاَم نَادَوْا تُخْرَجُون رِيشا أَصْلَح مُوتُوا بِرَحْمَة نُعَاسا يَحْکُم فَاللّه قَوْمِه الدّرْک بَهِيمَة تِجَارَة نَادَى عَلّمَکُم بَيْن الْمَال أَشْهِدُوا أُعَذّبُه مَتَاعا سَوْف الرّحْمَة الْقَاهِر بِعَهْدِکُم الْعِلْم بِالْأَمْن عَمِي تَعَالَوْا رَسُولُه تَفَرّقُوا يَبْسُطُوا خِطْبَة حُرُما إِخْرَاج لِأُحِل صَامِتُون لَهُن يُعَلّمُکُم وَرَاء تُغْن يُفْتِيکُم أَخَوَاتُکُم الْمُتّقُون وَلّيْتُم أُسَارَى الْقِبْلَة شُرَکَاءَکُم نُوح وُجُوهَکُم الشّهَوَات يَنْقُصُوکُم عَزِيز بِالْحُرّ الْخَاسِرِين نَصِيب سَمِعْتُم النّعَاس أَنْت أَبِيکُم يَغْشَى يَرْزُقُکُم الْآخِرَة الْفَرِيضَة جَعَلَکُم تَوّاب الْحَکِيم الْمُنْکَر سُنَن کَفَرْتُم جَاءَک فَحَق طَاغِين يَخْسِف مَسْکُونَة تَکُون وَکِيلا فَقَاتِل سَبّحُوه تَهْتَدُوا أَطِيعُوا أَنّه صَلاَة يَسْأَلُونَک سَامِرا تَغْفُلُون يَعِدْکُم جِهَادِه دِينا أَصْلاَبِکُم حُرُم مَطَر مِنّا اللاّتِي فَاحِشَة اجْتَنِبُوا بِغَيْظِکُم تَسْمَعُون مَلاَئِکَة سَمِعْنَا فَآتُوهُن أَيْدِيَهُم کَافِرِين الْأَسْفَل رَحِيما وَاعَدْنَاکُم أَشْتَاتا قُلُوبِکُم رِيحا أَيْدِيکُم لِلْکَافِرِين فَاتّقُوا تُشْرِکُون ظِهْرِيّا فَإِذ تُبْصِرُون آتُوهُم بِعَزِيز تَأْمُرُک تَرَک فَجَاسُوا لِبَاس بِالْوَالِدَيْن يَسُومُونَکُم لِتَأْفِکَنَا مِنْهَا صَادِقِين تَمُنّوا حَيَاة تَدْعُوهُم کَثِيبا لَبِثْت حَسْبِي فَوَلّوا يَأْتُوکُم فَضْلَه فَعَلَى أَنْفُسِکُم کَارِهُون ذَهَب الْمِکْيَال يُغَشّيکُم أَمْر قُوّتِکُم مُدّتِهِم يَعْدِلُون اصْلَوْهَا ظُلْما الْبَلاَغ لِيَقُولُوا تَمَسّوهُن عَدُوّ أَشْرَکْتُم قَوْمُک أَبْوَابُهَا عُلُوّا قَوْمَهُم تَحْت فَاسْتَجَبْتُم سَرَابِيل عَشْرا وَعَدْتُکُم فَقُلْت وَعَظْت تَعْقِلُون الزّاد يَجْعَل سَبِيل اشْکُرُوا فَأَصْبَحْتُم مَعْرُوف عَمّاتُکُم عَلِمْتُم أُهِل مِنْهُن سَعَة الْجِسْم تَمِيلُوا يَخْتَص يَسْتَنْبِطُونَه لِتَکُونُوا قِيل فُتِحَت خَلْفِه إِيمَانِکُم يَهْدِيَکُم الْجِبَال إِلَيْنَا الْخَاسِرُون فَانْطَلَقُوا بَعَثْنَاکُم صَدَقَات خَيْرا أَصَابَکُم بِالشّهْر السّمَاوَات التّوْرَاة فَإِخْوَانُکُم لِبَعْض لَقُوکُم تَدُور جُلُودُکُم النّور فَأَمّا تَبَايَعْتُم أَحْبَبْت الْحَوْل تَتَبَدّلُوا أُولٰئِک الْعَبْد عَسَى طَائِفَة الْعَزِيز تَمُور تَسَاءَلُون أَلِيما ابْتَغُوا خِفْتُم بِسِيمَاهُم تُعَلّمُونَهُن أَرْحَم يَنْقُضُون إِحْسَانا سُوء بِرَبّهِم صُرِفَت اخْشَوْن حَق تَعِدُنَا دُون خَالِدُون قَوْل يَنَالُهُم أَخْلَفْنَا الْجَحِيم صَبْرا تَوَفّتْه خِلاَل الْمُبِين الْأَيْمَان لَتَعْلُن يُقَاتِلُوا أَرْجُلِکُم إِيّاي دَرَسْت الْإِنْس رَاجِعُون مُلُوکا کَثِيرا اهْتَدَيْتُم طَعَامُه إِبْرَاهِيم النّار کَثِيرَة يَعْزُب شِقْوَتُنَا خَبِيرا تُنْظِرُون غَفُورا لَمَسّکُم اصْبِر أَزْکَى أَمْرَکُم فَأَجْمِعُوا أَحَد تَوَکّلْت أَلْقَوْا کَثْرَتُکُم مُبِين إِنّکُم تَهْجُرُون يُذْهِب الْمِيزَان تَدْعُون ذِمّة تُجَادِلُونَنِي سَيَکُون وَسَطا الْوَصِيّة أَکْنَنْتُم نَجْوَاکُم تَفْرِضُوا الْحَرّ تَخَافُون عَمِلُوا نُقَاتِل تَنْقُضُوا بِرَحْمَتِه بِالْعَبْد فَلِنَفْسِه تَعْجَبِين کَبِيرُهُم أَعْجَبَتْکُم رَسُول مَع فَرّطْتُم الرّاحِمِين تَوَلّيْتُم کُلاّ عُمُرا تُمْسِکُوا قُرْآن أَشْهُر يُرْضُونَکُم تَتّخِذُوا شَهِدْنَا أَفَضْتُم الْعَذَاب أَمّا لَيُضِلّون يُؤْت هَوَى اضْطُرّ تَعَمّدَت بِنِعْمَتِه مُکَلّبِين جُنُودا فَکَف بِوُجُوهِکُم يَعْتَصِم عَدُوّکُم آبَاءَهُم بِالْعُقُود بِالْفَحْشَاء مَيْلا أَبَدا مَتَاع مَغَانِم خَالاَتِکُم الزّور يُکْفَر تُؤْتُونَهُن أَعْيُنُهُم رَبّه الدّيَار فَأَمِنْتُم عَمِل فَارْهَبُون يَدَي تُفْلِحُوا فَاقْتُلُوا رُسُلُنَا بِأَفْوَاهِهِم الْمُحْصَنَات بِأَمْوَالِکُم بَيّنَة بَعْضُهُم تَجْمَعُوا يَفْتِنَکُم عَنْه مَرْضَى رِجْز خَالاَتُکُم تَتَوَلّوْا بُيُوت جَاءَکُم أُمّة رَبّک الْعُدْوَان يَأْمُر عَظِيما بَلَى يُقَدّر السّلَم فَمَا لَعَلِمَه جَاءُوهَا أَبْصَر اسْتَمْتَعْتُم حَيْث بِهٰذَا تَلُومُونِي أَسْلَمُوا أَرْبَعَة قُلُوبُکُم بِأَهْوَائِهِم يَعْرِفُون الْجَوَارِح الشّهْر فَامْسَحُوا تَکْرَهُوا أَطِيعُون عَلَيْهِمَا إِذا الْجِن آتَاکُم إِخْوَانا بِعِصَم سَمّاکُم الْمُسْلِمِين تَرْتَابُوا الصّالِحَات کَالّذِي أَوْلِيَاء يَحِلّون يُجَادِل أَقْسَمْتُم يَلْبِسَکُم لِلْوَالِدَيْن اعْبُدُوا الْبَحْر أَسْمَاء

تکرار در هر سال نزول