السّمَاوَات

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه

کلمات نزدیک مکانی

وَ الْأَرْض فِي مَا اللّه لَه لِلّه خَلَق مِن مَن هُو لا الّذِي إِن مُلْک رَب إِلاّ أَن قُل عَلَى يَعْلَم الْعَزِيز بَيْنَهُمَا کُل أَ لَم الْحَکِيم خَلْق کَان بِالْحَق بِمَا لَکُم فَاطِر غَيْب شَيْء أَم الّذِين يَوْم لَهُم الْحَمْد رَبّک يَشَاء إِلَيْه خَلَقْنَا لَقَد ثُم إِلَى سِتّة سُبْحَانَه الرّحْمٰن إِنّه لِمَن بَل عَلِيم هُم الْعَرْش السّمِيع الْعَلِيم أَعْلَم إِلٰه عَمّا جَمِيعا أَو تَعْمَلُون لَئِن سَأَلْتَهُم أَلا اسْتَوَى أَيّام ذٰلِک رَبّکُم تَعَالَى الْعَظِيم يُسَبّح الْقَهّار إِنّي وَلَدا بَدِيع لَيَقُولُن شَاء بَصِير الْوَاحِد قَال فِيهَا شَيْئا الْحَمِيد بِغَيْر مِنْه مُبِين لَآيَات يَسْجُد کُنْتُم إِذَا بِاللّه الْعَالَمِين إِنّا قَانِتُون اخْتِلاَف يُشْرِکُون سَخّر يَخْلُق سَبّح مِيرَاث السّبْع أَنْزَل مَقَالِيد دَامَت تَکَاد جُنُود مَلَکُوت يَتَفَطّرْن غَيْر فَإِن يُحْيِي الْبَصِير الْعَلِي لِلْعَالَمِين عَالِم جَعَل أَنْتُم اللّيْل بِکُل کَانُوا ذَا آيَاتِه الْغَيْب عَمَد تَر ذَرّة أَنَا شِرْک صِرَاط بِه عَذَاب خَلَقُوا يَغْفِر وَلَد يُعَذّب خَزَائِن لٰکِن کَفَرُوا مِثْقَال رَبّنَا النّاس حَکِيما يَکُون لِلْمُتّقِين تَرَوْنَهَا يَعْلَمُون الْقِيَامَة طَوْعا أَنْت فِيهِن يَصِفُون بِمَن النّهَار الْمَلاَئِکَة الْمَصِير إِبْرَاهِيم تُغْنِي کَفَى يَتَفَکّرُون عِنْدَه عَلَيْه قَدِير الصّور هٰذَا أَلِيم خَالِدِين لِقَوْم الْأَسْبَاب کِتَاب الْغَنِي مَثَل عَنْه عَلِيما مُسْتَقِيم فَلا عَطَاء صَادِقِين الْکِبْرِيَاء لِيَکُون يُمِيت الْإِنْسَان فَبِأَي مِنْهَا يُخْرِج يَهْتَدُون خَبِير لِلظّالِمِين يَتّخِذ تَعْلَم بِقَادِر أَنْفُسِهِم کَرْها يَرَوْا قَد تَکْفُرُوا الشّمْس فَطَر الْعُلَى دُونِه نُور مِمّا لِلْکَافِرِين حِسَابا رَفَع يُمْسِک فَأَطّلِع لَخَلْق يَعْقِلُون يَقُولُون ضَلاَل وَکِيلا أَسْبَاب لَفَسَدَت ائْتُونِي لَوَاحِد عَرْضُهَا کُرْسِيّه أُنِيب حِين فَاتّقُون أَقْطَار أَکْثَر السّاعَة شَهِيد نَسِيّا قَبْلِک إِدّا مَطْوِيّات تُسَبّح الْأَحَادِيث کَبِيرا أَشْهَدْتُهُم الْجِبَال وَعْد شَک رِزْقا يَأْت آيَة الدّين بَرَزُوا أَمّا يَرْزُقُکُم جَنّة يَمْلِکُون آتَيْنَاهُم بِکِتَاب وَسِع أَلْقَى مَلَک وَلِيّا الْخَالِقُون إِلٰهَکُم الْکِتَاب وَکِيل بِيَمِينِه أَبْلُغ کَفُور اللّهُم أَهْوَاءَهُم الْعَابِدِين سُبْحَان الْأَعْلَى الْأَمَانَة ثَقُلَت لِلْمُؤْمِنِين مِنْکُم خَبِيرا السّمَاوَات الْخَبْء الْعَالِمُون السّرّ لِلّذِي أَمّن دُون يَدْعُوکُم أَوّل فَانْفُذُوا فَأَحْسَن أَکْبَر فَوْقِهِن صُوَرَکُم يَبْسُط مُجْرِمِين يَحْکُمُون خِلاَل مَصِيرا يَسْأَلُه سَعِيرا شَفَاعَتُهُم السّمَاء قَبْل يَکْسِبُون تُکَذّبَان فَلِلّه يُسْتَعْتَبُون تَنْفُذُوا هٰؤُلاَء فَفَزِع عِبَادِه لِلرّحْمٰن جِئْتُم الْمَثَل عَرَضْنَا صَخْرَة نَذِيرا يَفْعَلُون الْحَق لَطِيف فَهُم تَذَکّرُون مَوْعِظَة کَانَتَا جَاعِل بَدَلا قَادِر رَحْمَة بَصَائِر يُکَوّر يَسْتَبْشِرُون عُلُوّا فَصَعِق الْوَهّاب ذِکْرا غُرُورا کِتَابا أَبْصِر لَبِثُوا لَيْس لَن لَعَلّي فَقَالُوا الرّحِيم يَنْظُرُوا وَجْهِي أَنّى الْفَوْز يَمُرّون أُعِدّت أَسْلَم حَمِيدا غَنِيّا نُرِي الْمُلْک تَأْوِيل أَتّخِذ ظِلاَلُهُم حَنِيفا بِالْغُدُوّ الْآصَال مُنْتَظِرُون يُؤْمِنُون عِلْم عَشِيّا مِثْلَهُم تَصِفُون فِرْعَوْن تُحْشَرُون تُصْبِحُون تَبَارَک يَر شَهِيق أَرْبَعَة تَخْرُجُون رَسُول خَلَقَهُن فَأَنَا خَلِيلا يَقُول اهْتَدَى وَجّهْت قَبْضَتُه آتِي نَوْم بِذُنُوب تَنْشَق صَرْحا خَيْر رَبّکُمَا تَنْزِيل نَدْعُو شَهِيدا يَعْقِلُهَا رَتْقا انْظُرُوا مِمّن کَذٰلِک قَامُوا اتّخَذ يَنْفَضّوا کَأَيّن الرّزْق تَمْتَرُون لِيَغْفِر الْآخِرَة عَظِيما تَزُولا نُورِه سَاءَت لِيُعْجِزَه الْکَبِير ظَالِمُون مُوسَى فِيهِمَا تَوَکّلْت عَلَيْهَا رَبّي نَصِير تَأْتِيکُم فَطَرَهُن نَذِير يَمْلِک تُرْجَع فَالتّالِيَات الشّفَاعَة فَاعْبُدْه يَسْتَوِي کَم الطّيْر أَکْثَرُهُم فَارْهَبُون الْمُکَذّبِين يَا وَلِيّي لَعَلّهُم إِيمَانِهِم دَابّة اللاّعِبِين اتّبَع يَئُودُه غَفُورا لِوَقْتِهَا إِلَيْکُم کَمِشْکَاة يُنْفِقُون يَفْتَرُون صَافّات أَنْزَلَه قَبْلِکُم يَعْي سَيَقُولُون إِنّهُم سِرّکُم فَوْزا الْوَلِي بَث عَاقِبَة بِهَا أَيْدِيهِم غَلِيظ فَأَبَيْن الْأُمُور بِذَات وَاحِد بَعْضا فَإِنّهُم رُسُلا يَعْزُب الظّلُمَات الْأَوّلِين فَتَکُن سَاء تَشْکُرُون بَيْنَکُم آللّه لِتُجْزَى تُشْرِکُون أَلاّ آمَنُوا تُوقِدُون ظُلْما حَقّا کَتَب أَلْسِنَتِکُم يُطْعِم مَع لِي تَقُوم لَو يَتّقُون تُرْجَعُون الْأُولَى مَاء يُظْلَمُون إِذ صَوّرَکُم قَضَى الْحُسْنَى تَنْزِيلا أَمْر الْمُنَافِقِين تُبَدّل آلاَء فَإِيّاي الْمَلِک دَاخِرُون بِئْس انْتِقَام اسْتَطَعْتُم لِيَجْزِي حَتّى عَلّمْتَنِي يُوقِنُون يَخْشَى کِذّابا تَنْفُذُون أَعْتَدْنَا حُرُم الْقَمَر الْجَنّة فَضّلْنَا سَبِيل بَعْض جُنُوبِهِم انْتَظِرُوا جَزَاء يُرْجَع خَلَقْت يَشَأ أَقُل وَاسِعا فَفَتَقْنَاهُمَا وَاصِبا الشّهَادَة خَرْدَل ضَرَب يَسْتَطِيعُون أَسْبَغ يَهَب قَدّمَت يُرِيد الْأَمْر انتِقَام الصّدُور لِتَعْلَمُوا يُعَذّبَهُم الْبَعِيد أُولِي يُسَبّحُون فَاسْتَعِذ مَغْفِرَة وَيْل بَعْضُهُم رُسُلُهُم يُؤْمِنُوا بَيّنَة تُسِرّون يُذْهِبْکُم الْقُدّوس تَرَى فَاز الدّنْيَا أَنّه عَنْهُم ذِکْر عَلَيْهِم رَضُوا تُبْدُون مُؤْمِن فِيه أَنْفُسِکُم الْأَسْمَاء أَهْلَکْنَاهُم عَبْدا فَلْيَرْتَقُوا أَصِيلا عِنْدَهُم الْوَيْل عَبْدِه رَحِيما لَسَاحِر يَسْجُدُوا فَذَرْهُم حَق مُوقِنِين تُنَبّئُون السّمْع يَعْلَمْه نُفِخ يُجَلّيهَا بِخَلْقِهِن إِيمَانا بَغْتَة جَهَنّم شَهْرا بِدِينِکُم عِلْمِه حِفْظُهُمَا فَإِنّا عَزِيزا بَيْن تُخْفُون لاَعِبِين لَأَظُنّک بِالْبَاطِل قُلُوبِهِم عِنْدَکُم يَتَفَکّرُوا کَارِهُون ابْن قَالُوا فَفِي عَلِمْت زَفِير أَمْرا ذِي الْآيَات فَلَمّا مَمَاتُهُم اصْطَفَى عَدُوّ خَلْقِکُم يَبْغُون بِآيَات أَسْمِع يُنْفَخ لَعَلّکُم الْمُوقِنِين لَأَظُنّه الْعَذَاب السّرّاء هَامَان بَخِلُوا أَثَارَة أَسَاءُوا شَأْن بَعْد سِنَة رَسُولِه لِلْإِيمَان فَإِنّمَا الْإِنْس أَنْفَق يَفْقَهُون تُنْفِقُوا يُولِج بِسُلْطَان لِيُدْخِل لِيَزْدَادُوا يَخُوضُوا فَغَيْر مَضَى کَمِثْلِه بِحَمْد أَزْوَاجا قَبْلِهِم خَلَقْنَاهُمَا تُبْدُوا بَاطِلا تُبْدُوه يَوْمَئِذ نَفْس بِبَالِغِيه عَلَيْکُم عِنْد خَلَوْا مِصْبَاح ذُکِر أَتَيْنَاهُم لِلْحَق جَعَلْنَا عَشَر مُخْضَرّة يَسْأَلُونَک بَرِيء جَن أَلْوَانِکُم أَهْوَن نَفْسِه کَيْف تُظْهِرُون تُمْسُون لِلنّاس لَآيَة بَيْنِي کُن الظّالِمِين يَسْتَکْبِرُون ذُو الْمُجْرِمِين أَغْنَى أَنْذِرُوا بَيْع عَنْهَا قَالَت مُرِيب ذُنُوبِکُم الضّلاَل تَضْرِبُوا کُلّه يَتّبِع تَخِرّ أَحْصَاهُم تَذْکِرَة تِسْعا عَن سُعِدُوا أَرْسَلْنَاک النّبِيّين إِلٰها تَرَوْا يُصِيبَهُم الْغَفّار فَقَد جَهْرَکُم الظّالِمُون يَحْمِلْنَهَا وَصّيْنَا النّور أَصْغَر رَحِيم فَاتّخَذْتُم فَمَا فَرَأَيْتُم زَالَتَا أَجْنِحَة بِعَزِيز يَشْفَع تَأْخُذُه کَاذِبا الْقَيّم ذٰلِکُم الْمُؤْمِنِين کَأَنّک لَهُو قَدِيرا سَارِعُوا بِشَيْء اثْنَا عَرْشُه فَأَخْرَج أُولٰئِک قَدْرِه سُبْحَانَک مُعْرِضُون تَحْکُم قُعُودا الْمُصَوّر نَجْوَى بَلَى النّذُر سُلْطَان الْقَلاَئِد رَبَطْنَا کَلَمْح الْمَشَارِق اصْطَبِر تُعَلّمُون فَيَکُون أَجَل دِين مَثْنَى الْمُشْرِکِين تُعْلِنُون يُطْعَم يَقْدِر حَبّة تَصِير رَوَاسِي نِعَمَه يُرْجَعُون الرّحْمَة يَخْسَر يَشْعُرُون عَلِم إِيّاکُم رَبّهِم الْمِصْبَاح بِذِکْرِهِم ثَلاَثَة تَدْعُون آتَيْتَنِي الْمَاء لِأُولِي فَقِنَا مَجْذُوذ صَلاَتَه الْبَصَر أَشْفَقْن سَيُطَوّقُون أُمّه الْبَارِئ بِخَلْق يُحِيطُون بِأَسْمَائِهِم لَعَلَى قُلُوب حَفِي قَوْلُه تَوَفّنِي لَيَجْمَعَنّکُم ظَاهِرَة يُؤَخّرَکُم أُوتُوا يَدْعُون کَسَبَت يَأْذَن لِعِبَادَتِه زَعَمْتُم قُوّة هَدّا عِبَادَتِه الْمُبْطِلُون تَکُن أَمْسَکَهُمَا صُدُورِکُم کُنْت عَمِلُوا لَتَأْتِيَنّکُم أَيّان الْجِن مَثْبُورا فَعّال اتّقُوا قُلْنَا إِنَاثا الْفُلْک بِهٰذَا فَأَنْبَتْنَا خَيْرا يَکُن

تکرار در هر سال نزول

در حال بارگیری...