إِلَيْک

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه


کلمات نزدیک مکانی

وَ مِن مَا لا أُنْزِل رَبّک اللّه الْکِتَاب أَوْحَيْنَا مَن بِمَا أَنْزَلْنَا إِن مِنْهُم فِي قَال الّذِي الّذِين أَن إِلَى بِه إِذ أُوحِي إِنّا کُنْت هُو هُم إِلاّ رَبّنَا ثُم کَذٰلِک کِتَاب إِنّي عَلَى يَسْتَمِعُون اتّبِع کَانُوا قَبْلِک الْحَق يَنْظُرُون يُوحَى رَب ذٰلِک لَقَد أَنَا الْمَصِير مِمّا الْغَيْب بِالْحَق کَمَا أَ قُل عَلَيْک أَنْبَاء أَنْزَل يُؤْمِنُون يُؤَدّه کَان حَکِيما آيَات فَلا إِنّه عَلَيْهِم لَن تَأْمَنْه فَإِن نُوحِيه تُبْت عَن أَنْزَلْنَاه عَلَيْه يَسْتَمِع أَنَبْنَا فَلَمّا حَتّى بِالّذِي الْبَصَر النّاس لٰکِن إِلَيْک فَأَنْت قَبْل تَشَاء أَحْسَن أَوّل اتْل بَيْن لَو أَنّمَا مُوسَى طُغْيَانا بِوَکِيل تَوَکّلْنَا قَالُوا بَعْض قُلُوبِهِم الْقُرْآن يَفْتَرُون الْآخِرَة يَا آتَيْنَاهُم أُولُوا عَلِيما عَلَيْنَا مُصَدّقا لَدَيْهِم نَحْن هٰذَا فَإِنّا کَثِيرا أُولٰئِک إِبْرَاهِيم بِدِينَار قَد مِنْهُن تَجْعَلْنَا أَنْت الْعِلْم إِذَا الْعَزِيز أَيّهَا لَئِن الْحَکِيم لَه تَحْزَنِي لِمَا لَيَزِيدَن لِتُنْذِر کُفْرا الصّلاَة الْفَاسِقُون لَک رُوحا يَصِلُوا صِرَاط فَصُرْهُن تُؤْوِي فَانْظُرِي اضْمُم فِتْنَة أَوْحَى يَنْقَلِب عَلَيْکُم فَأَسْر الذّکْر نَفَرا تِلْک يُوحِي نُوحِيهَا تَبَرّأْنَا فَسَيُنْغِضُون تَدُور صَرَفْنَا جَنَاحَک أَنْظُر إِنّک عَجِلْت الْأَمْر رُءُوسَهُم يَدِي رَادّوه لِتُخْرِج يَنْظُر نَظَر تَعْمَلُون لَمِن وَحْيُه أَنْزَلَه قُرْآنا طَرْفُک لِأَقْتُلَک لِتَفْتَرِي يُلْقَى بِجِذْع هُدْنَا يَرْتَدّ يُقْضَى مُبَارَک فَاسْأَل أُنْزِلَت هُزّي فَالّذِين الْمَغْشِي مَرّة غَوَيْنَا يَکُن تَرَاهُم المص عَذَابِي لِلّذِين سُبْحَانَک ادْع اصْبِر بِقِنْطَار مَرَض أَرِنِي اجْعَل لِتَرْضَى الْأَرْض أَلِيم جَاعِلُوه تَوَلّوْا لِيَدّبّرُوا النّخْلَة خَاسِئا عَظِيما کَالْفُجّار بَيّنَات سَرِيّا لِلْکَافِرِين عسق حم بِعِلْمِه عَرَبِيّا الصّالِحِين بِأَهْلِک بِبَاسِط کَرّتَيْن جَعَلْنَا الْمَوْت أَعْيُنُهُم تَجِد ضَائِق يُکَلّف أُوتُوا رَأَيْتَهُم لِتُبَيّن الطّيْر الرّهْب يَفْرَحُون تُسْمِع يَعْلَم شَيْء يَعْقِلُون رَآه إِيّانَا يَکْفُرُون شَدِيد الْقَصَص غُفْرَانَک ذَا غَيْرَه لَنَذْهَبَن شَک تَهْدِي بِقِطْع يَقْرَءُون سُوء تَعْلَمُهَا خَرَجُوا لِلنّاس أَمْرِنَا بَلّغ حَکِيم تُسَاقِط شَکُور لِتَحْکُم کَالّذِي ذُرّيّتِي يَعْلَمُون يَقُولُون مُقْتَدِرُون فَاسْتَمْسِک وَصّيْنَا الْمُتّقِين مَکْرُوها أَخَاف فَاعْبُد مِلّة الْجَاهِلُون يَشْهَد تَحْتَک أَجْرا يَشَاء فَاعْلَم آيَاتِه الْحِکْمَة أَثَرِي فَإِذَا لِلْمُؤْمِنِين قَلِيلا تَرَانِي أُصِيب الزّبُر بَعْد الر رَحْمَة الدّنْيَا مُسْلِمُون الْجِن يُبْصِرُون الْأَحْزَاب تَبْغ الْخَوْف تَرْجُو إِلٰه دُمْت مَع آمَنُوا مَتَى بِالرّحْمٰن فَمَن قَالَت کَمَن فَطَرَکُم لَيَفْتِنُونَک بَأْس لِتَتْلُو نَجْوَى عَدُوّ تَأْمُرِين الظّلُمَات شِئْنَا أَحَدا صَدْرِک يَدَيْه نَجْعَل فَأُولٰئِک الْمَلاَئِکَة نُوح أُم غَفُور الرّسُول أَقِم لَآيَة جَاء لِقَوْم عَنْهُم نُوحا سَنُؤْتِيهِم أَطَعْنَا نَفْسا کُل ارْجِع أَرْبَعَة أَمْعَاءَهُم الْمُسْلِمِين الْمُؤْمِنُون عَلِي لَم مُسْتَقِيم أَنّهُم أَفَاق يُغْشَى الْعُمْي غَيْر رُسُل تَارِک يَعْبُدُون الْمُؤْمِنِين أَغْوَيْنَاهُم فَذَانِک يَحْکُم صَدْرُک فَالْتَقَطَه الصّم الْمُرْسَلِين أَحْسِن مُسْتَقِرّا الْفَسَاد يَسْمَعُوا تَکُونَن خُذ فُطُور بُرْهَانَان حَسِير عِنْدَه عِنْدِک آل فَقَطّع فِرْعَوْن لِي إِذا أَغْوَيْنَا آتِيک ابْتَغَيْت قِيل رُطَبا بِالْقُرْآن أُولاَء فَتَنّا أَم زِدْنِي أَعْبُد الْقُرَى مُبَدّل جَعَل الدّين لِيَتَذَکّر مُخْلِصا حُکْمِه إِنّمَا الْعَفْو يُنْکِر الرّاکِعِين بِالْبَيّنَات تَعْلَمُون حَنِيفا فَخُذ نُزّل جَبَل أُمَم بِالصّالِحِين لِنُبَيّنَه اللّيْل يُرِيد کَبِير فَلَعَلّک الْمِهَاد عِنْد يُنْفِقُون أَکِنّة يَکْفُر رَبّه يَشْهَدُون لِتَقْتُلَنِي حَرَج کَادُوا يَزْعُمُون قَائِما رَأَيْت مِنْه أَجْر تَفْعَل يَرَى کَلّمَه يَعْمَلُون لُوط فَضْلِه وُسْعَهَا وَعَدْنَاهُم بَيْضَاء عَذَاب يَهْدِي يَقُولُوا نَتَقَبّل حَمِيما الْهُدَى صَعِقا أَصْلِح مُبِين رَحِيما لَذِکْر أَشَاء حَسَنَة فَأَوْلَى يُلْقُون يَخْتَلِفُون النّبِيّين تُرْجِي بَرِيء انْظُر مِمّن يُرِيدُون ادْعُوا هٰؤُلاَء رَزَقْنَاهُم جَنِيّا يَدَک إِلَيْهِم بِهَا فَکُلِي نَقُص تَعْجَل بَعْضَه قَوْمَک سَيّئُه تَجْعَل الْآخِر عَزِيزا لاَتّخَذُوک تَأْمُرُونّي يَقُول لِکَلِمَاتِه أَعْلَم وَصّى الْعَالَمِين النّور يَفْتِنُوک أَکْثَر الْمُلُوک تَخَافِي أَجْمَعُوا سَمِعْنَا أَلْحِقْنِي بِئْس أَعْمَى تَدْرِي کَفَرُوا قَبْلِهَا عِلْما أَشْرَکْت أَلْقَيْنَا يَفْقَهُوه يَرْجُون أَرَاک کَفَى الْيَوْم أَشِحّة الْمُقِيمِين إِلَي أُرِيد تَنْزِيل عَزَلْت فَمَا غَفُورا رَبّکُم أَلا الْأَلْبَاب تَأْس فِيه قُوّة المر رَبّي النّار بِإِذْن أَمْرَهُم جُزْءا تَعْقِلُون لَهُم قَبْلِه طَاعَة قَلْبِي کُنْتُم مِيکَال عَسَى زَيّنّا خَلِيلا يُعِيدُنَا الظّالِمُون تَرَى يُشْرِک نُفُورا وَکِيلا دَرَسْت لِيَکُون يَصُدّنّک بِالْآخِرَة حَضَرُوه ضَلاَل أَهْل إِفْکُهُم بِأَنّهُم سَبِيلا وَاحِد قَوْمُک مَاء شُرَکَاءَکُم لَهَا تَخْرُج مِنّا أْمُر الْقِتَال ارْکَعِي أَقْلاَمَهُم يَتَحَاکَمُوا تَرْضَاه حَوْلَهَا لِيَطْمَئِن فِيهَا أَيّهُم تَر خَبِيرا رَحْمَتِي هٰذِه تَدْعُوهُم يَتَذَکّر خَلَت أَعْرِض تَنْهَى خَرّ ظَهِيرا بَعْدِه الْجَبَل لِمِيقَاتِنَا بَلّغْت رَبّهِم بَسَطْت جَاءَک احْذَرْهُم خَيْر لَيَحْبَطَن بِاللّه جَيْبِک يَلْتَفِت يُصِيبَهُم بَيْنَهُم لَعَلّهُم کَيْف نَصِيبَک مِنْکُم الْيَم فَضْل ادْعُهُن إِلٰها تَتّبِعُون فَسَيَقُولُون يَکُون يَتَفَکّرُون أُمِرْت رُسُلِه الْغَافِلِين ذُکِر عِلْم يُوقِنُون يَکْفُل يُنْفِق الْعَدَاوَة جُنَاح رِسَالَتَه بِبَعْض الرّاسِخُون عَمَلُک شَهِيدا عِيسَى ذَهَب لَيْس وَسِعَت تَنْس الْقَوْل أَنْصِتُوا الْمُشْرِکِين إِلَيْکُم الْقَوْم صَالِحا الْحَاکِمِين

تکرار در هر سال نزول