أَو

از الکتاب
پرش به: ناوبری، جستجو

آیات شامل این کلمه

ریشه کلمه

قاموس قرآن

حرف عطف است و تا يازده معنى براى آن شمرده‏اند (اقرب المورد) از جمله، شّك مثل [كهف:19]،گفتند: يك روز يا قسمتى از روز را توقّف كرديم. از جمله اِبهام مثل [سباء:24].


کلمات نزدیک مکانی

وَ أَو مِن اللّه فِي أَن إِن مَا لا عَلَى بُيُوت إِلاّ کَان الْأَرْض مَن قُل لَو أَ بِه الّذِين مِنْکُم قَال قَالُوا فَإِن ذٰلِک هُم قَوْم بَنِي إِخْوَانِهِن بُعُولَتِهِن فَمَن بَعْض يَوْم غَيْر بِکُم إِلَى عَلَيْه السّمَاء لَهُم عَلَيْنَا ثُم بِهَا إِذَا الّذِي کُنْتُم لَم عَذَاب عَلَيْهِم کَانُوا يَأْتِي جَاء الْمَلاَئِکَة سَفَر عَلَيْکُم مِمّا هَل مِنْهَا أَحَد أَرَاد هُو لَه بَل مَلَکَت تَأْتِيَهُم لَک حَتّى إِنّا مِنْهُم عَن کَذِبا فَإِذَا رَبّک رَبّنَا بِمَعْرُوف النّسَاء تَکُون مُبِين کَذّب يَکُون عَذَابا دَيْن مِنْه أَبْنَاء أَبْنَائِهِن بَعْد فَلَمّا کُنّا مَرْضَى هٰذَا أَنْفُسِکُم کَفَرُوا إِلَيْه فَلا تُخْفُوه أُنْثَى ذَکَر أَخَوَاتِهِن لَيْس قَلِيلا کَذٰلِک النّاس لِلّه بِمَا وَصِيّة جُنَاح إِنّمَا آبَاء أَعْمَامِکُم عَمّاتِکُم الْعَذَاب إِخْوَانِکُم جَمِيعا نِسَائِهِن أَلِيم أَخَوَاتِکُم سَبِيل الْغَائِط عَدْل لِي لِمَن بَيْنَهُم يَأْتِيَهُم أَخْوَالِکُم شَيْء أَمْر قَبْل أُمّهَاتِکُم السّاعَة شَدِيدا افْتَرَى مَعَه أُولٰئِک آبَائِهِن ذَا يَأْخُذَهُم خَالاَتِکُم السّمَاوَات مَرِيضا تُبْدُوا النّار خَلْقا إِذ يَوْما کَمَا نَصَارَى إِنّه هُودا نَتَوَفّيَنّک نُرِيَنّک نَعِدُهُم أَشَدّ ضَلاَل يَتُوب آبَائِکُم کُل يُرْسِل مِمّن إِخْوَانَهُم فَإِنّهُم فَمَا بَغْتَة رَبّکُم کَنْز أَبْنَاءَهُم أَيْمَانُهُن أُنْزِل کُونُوا بِآيَاتِه کِسَفا لَهُن لَن تَأْکُلُوا لاَمَسْتُم حِجَارَة رَقَبَة سُوءا ذِکْرا وَرَاء مَلَکْتُم أَمَر شَدِيد الْحَق أُولِي آتِيکُم عَلِيما يَشَاء تَدْعُون لِبُعُولَتِهِن شَاء مَسَاکِين هُدًى مَفَاتِحَه خَيْرا الْأَمْر آيَة عَشِيرَتَهُم الْمَوْت لَنَا لَحْم أَذًى التّابِعِين تَقُولُوا يَشْعُرُون مَسْفُوحا طَوْعا امْرَأَة آبَاءَهُم تَقُول أَتَاکُم نَذِيرا إِنّي يُصَلّبُوا تُقَطّع رَحْمَة دَما قَائِما لَعَلّکُم فَأَمْسِکُوهُن أَظْلَم خِنزِير قَبِيلا لَبِثْت صَدَقَة أَيْدِيهِم لَکُم صَدِيقِکُم شَيْئا فَإِنّه أَمِنْتُم الْقَوْم صِيَام حَدِيدا بِاللّه صُدُورِکُم لَتَعُودُن مَغَارَات إِثْما مُؤْمِن عِنْد مُتّم مَعْرُوف ضَعِيفا کِسْوَتُهُم رِجْس يَذّکّر کَرْها الْحَوَايَا حِين نَتّخِذَه تَعْفُوا أَم أَدْنَى مَجْنُون بِخَبَر بُيُوتِکُم نَهَارا لَأَذْبَحَنّه سَاحِر يَنْفَعُونَکُم يَنْفَعَنَا قَاعِدا بَيَاتا يَقْتُلُوک فَلَم بِسُلْطَان أَزْوَاجِهِم يَجِدُون يَعْقِلُون يَسْمَعُون لَقَد يُوسُف هُود مَلَک بِک ضُرّه أَنْتُم ادْعُوا انْقُص جَنّة يَلْهَث تَکُونَا فَفِدْيَة أَرْجُلُهُم تَأْتِي نَفْس لَعَلّه يُقَتّلُوا أَرْجُلِکُم قُطّعَت اقْتُلُوا لِيُثْبِتُوک إِصْلاَح يُخْرِجُوک مَيْتَة تَحْت لِجَنْبِه نُسُک يَضُرّون يَشَأ حِجَاب تَجِدُوا بِصَدَقَة رَأْسِه نَارا ظُهُورُهُمَا مَلْجَأ لَعَلَى وَلَدا تَحْرِير فَإِلَيْنَا کَلاَلَة يَمْکُر أَتَاهَا يُلْقَى سَفِيها بِغَيْر عِنْدِه أَهْلِيکُم إِيّاکُم بِهِم مِثْل لَبِثْنَا مُدّخَلا طَعَام لَبِثْتُم لَيَأْتِيَنّي کَفّارَة يُورَث أَخ کَسَبَت نُوح قُتِلْتُم فَأَوْحَى الْإِرْبَة تَعْدِلُوا نَأْت الظّالِمِين وَکِيلا أَعْلَم يَا آبَاؤُنَا خِلاَف کَتَب نُنْسِهَا يُعَذّبَهُم صَعِيدا صَخْرَة الْجَنّة نِصْفَه بِعَذَاب أَصْحَاب زِد بِخَيْر يَکُن فَوْقِکُم بِمُعْجِزِين تَقَلّبِهِم صَالِحا اخْتَلَط فِسْقا حَمَلَت حَيْث مِلّتِنَا دَعَانَا عَسَى لَوَلّوْا الْجِبَال الْقِيَامَة کُلّم يَلْبِسَکُم بَيْت حَصِرَت صُدُورُهُم جَاءُوکُم حَافِظُون زِينَتَهُن أَيْمَانُهُم يُقَاتِلُوکُم بَيْن الرّحْمٰن زُخْرُف يَحْکُم الْکَعْبَة مَجْمَع تُطْعِمُون رَجُل آمَنُوا وَحْيا فَعِدّة قَرْيَة خَيْر خِفْتُم يَسْتَطِيع أَجَلَهُن يَسْمَعُونَکُم مَرّ تَعْمَلُون فَإِنّا الْوَالِدَيْن يَظْهَرُوا الْحِسَاب أُخْت مَعَکُم مَسْغَبَة آنَسْت آيَات صَالِح الْأَقْرَبِين يَجْعَل الْکِتَاب تَفْجِيرا الرّجَال غَنِيّا هِي لَئِن تَسْتَغْفِر مَقْرَبَة کَم يَتِيما يَکْبُر ذِي جَدِيدا هُن رَأَيْت فَلَن يَعْمَل تُسْقِط مِثْلِهَا زَعَمْت الضّرّ يُقَاتِلُوا عَلِيم يَکْبِتَهُم لَأُعَذّبَنّه عَلَيْهَا الْمُتّقِين لَکُنْت هَدَانِي فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِين قَالا فَسَادا يَجِد کَشَفْنَا سُوء شِيَعا مِيثَاق الْغَائِبِين الْهُدَى أَرَادَنِي لِفُرُوجِهِم تَحْمِل فَمَکَث يَنْکِحُهَا زَان تَرْقَى الزّانِيَة کَبِير لَعَلّي عَظِيما مُشْرِکَة أَنّهُم فَتَرَبّصُوا کَفُورا أَنْفِقُوا عَنْهُم عَمِل يَنْظُرُون بَالِغ فَأَنْت مَاتُوا أَيّام رَسُولا فَيَکُون مِائَة يَخْشَى يَفْرُط يَفْرَقُون عَام لَمِن بِأَيْدِينَا فَاذْکُرُوا بِعَظْم يَخْسِف يَمْکُرُون وَجَدْنَا نَخَاف مُتَرَبّصُون إِنّنَا أَصَاب ظَالِمُون قَتَل أَنّا إِطْعَام رَسُولَه أُهِل يَوْمَئِذ بَأْس ذَوَا فَتَکُن بِالْحَق فِيه الطّفْل مَرّة إِنَاثا أَلاّ أَقْرَب يَأْت بَأْسُنَا يُنْفَوْا جَاءَه فَقِيرا يَعْمَلُون فَلِکُل يُبْدِين الْمَوْتَى مُنْتَقِمُون أَمْرِه فَقَد الظّالِمُون قَوْمَهُم يَرْجِعُون يُفْلِح نُودِي فَرِيضَة سَمِيعا ابْتِغَاء فَأُولٰئِک يُمِل فَإِمّا هَدْيا يُصِيبَکُم لَهَا يَنْبُوعا لَغَافِلِين آبَاءَنَا قَوْما إِمّا الذّکُور سُيّرَت أَوْسَط أَشْتَاتا فَيُوحِي شَکُور إِذا زَلَقا يَزّکّى غَافِلِين مَاء بِهِمَا کَأَن نَفْسا زَانِيَة فَکَأَنّمَا عَنْه صِيَاما الْإِنْسَان تَصْطَلُون مُشْرِک السّاخِرِين جَاءَهُم أَجْرا يُصْبِح نَفَقَة وَجْهِهَا قُرْآنا يَتَأَخّر مُتَحَيّزا تَرَکْتُمُوهَا الْبَيْت آخَرَان يَرْجُمُوکُم نُسْقِط کَالّذِي يُعِيدُوکُم أَکْنَنْتُم دِرَاسَتِهِم مُعَذّبُهُم مُهْلِکُهُم يُزَوّجُهُم اجْهَرُوا مِسْکِينا دِينَکُم نَخِيل لِغَيْر طَلّقْتُم فَتُفَجّر تَسْرِيح عِنَب لَعَلّهُم آبَاءَکُم الْبَرّ الْبَصَر مُحَصّنَة کِلاَهُمَا الْمَاء يُوبِقْهُن أَحَدُهُمَا مَعِي صَبّار قَرْيَتِنَا مُعَذّبُوهَا رَحِمَنَا يَرْحَمْکُم مَلَکَيْن نُرَدّ سَرّحُوهُن جَنَفا تَحُل فَامْنُن سُلّما يَعْفُو يَعْفُون تَتْرُکْه لِقِتَال فَآمَنُوا رُکْبَانا يَخَافُوا أَلْف يَتَقَدّم فَرِجَالا يَزِيدُون رَأَيْتَکُم فَک فَاصْبِرُوا أَرْضِنَا اعْتَمَر رَتّل الْأَنْهَار خِلاَلَهَا فَأَخَذْنَاه الْعَقَبَة أَمْسِک أَتَتْکُم قَوْلَکُم جَهْرَة تَمَسّوهُن تَفْرِضُوا قَارِعَة قَوْسَيْن ثُبَات اخْرُجُوا فَاحِشَة حِذْرَکُم خُذُوا الْعَظِيم نَنْسَخ أَنْفُسَکُم لَيْلا فَکُبْکِبُوا يَنْتَصِرُون أَدْبَارِهَا فِيهَا أَنْفُسَهُم ظَلَمُوا نَلْعَنَهُم انْفِرُوا الْفَضْل الْخَوْف نَسْمَع الْأَمْن ذَهَب يُحَاجّوکُم أَبِي رُدّوهَا تِجَارَة الْأَوّلِين يَغْلِب فَيُقْتَل بَدّلْه يُسْجَن لِقَاءَنَا الْمُؤْمِنِين مَات يَنْصُرُونَکُم أَلْقَى السّدُس ضُحَاهَا نَرَى ادْفَعُوا کَصَيّب قَلْب فَهُم رَبّهُم آوِي فِتْنَة لُوط فَوَاحِدَة کَثُر يُصِيبَهُم قُوّة عَشِيّة اللّيْل ضَرّا عِنْدَنَا فَارِقُوهُن اطْرَحُوه نُذْرا أَثَارَة قُتِل سَرِيع کَظُلُمَات لَهْوا شَهِيد يُسْلِمُون وَاحِد کَالْحِجَارَة تُقَاتِلُونَهُم أُوتِيتُم لِم وَزَنُوهُم نَذَرْتُم قَبْلِهِم أَعْرِض نُشُوزا يَتّقُون تَأْتِينَا تَهْدِي صَغِيرا بِالْفَتْح عَمّا يُحْدِث إِعْرَاضا نَعْقِل لِينَة مَتَاع تَلْوُوا تُعْرِضُوا حِلْيَة ذٰلِکُم أَجِد کَبِيرا فَاللّه أَمْضِي يَتَذَکّر ائْتِنَا خَرْدَل يَظْلِم أَخْطَأْنَا مَرّتَيْن فَسَاد آذَان جَذْوَة کَالُوهُم عُذْرا تُبْدُوه مَطَر قُتِلُوا الْقَتْل قُلُوبِهِم آثِما الطّيْر تَهْوِي حَرّقُوه نَسِينَا بِقَبَس الْبَحْرَيْن تَسْمَع حَرَضا أَبْرَح الصّم خَطِيئَة اقْتُلُوه فَنَعْمَل انْفَضّوا نَفْعَل يَعْبُد فَيَشْفَعُوا أُخَر بِإِذْنِه کَلَمْح رَأَيْتُم السّمْع تَهْتَدُوا تُسْمِع زَبَد يُکَلّمَه مُوص اسْتَغْفِر يُکَلّمُنَا الْمُجْرِمُون بِالتّقْوَى الْعُمْي رَأَوْا فَإِنّمَا تِلْک أَسِرّوا قَرِيبا صَنَعُوا مُتَحَرّفا لٰکِنّهُم حَج فَجَعَلْنَاهَا فَهِي رَزَقَکُم تُسْأَلُون قَسْوَة أَرْضا ذُکْرَانا أَمْرُنَا فَأَصْلَح مَس عَذَابُه يَهْدِي يَعْلَمْه بَعِيد فَقَال لَيَرْزُقَنّهُم يَکْسِب نَفْسَه حَسَنا فَالْمُلْقِيَات کَثِيرا خَشْيَة أَذَاعُوا مَلُومِين بِأَحْسَن فَرْقا فَتَخْطَفُه نَجْوَاهُم تَکْتُبُوه قَاب يُخْسِرُون تَصْبِرُوا حُقُبا فَاحْکُم اذْکُر الْکِبَر لَآيَات فَأَنْجَاه يُحَاسِبْکُم يَطْغَى يَدْخُلُون کَخَشْيَة فَسَوْف يُدْرِيک يُوصِين الرّبُع تَرَکْتُم أَکْثَرَهُم تُوصُون يَأْکُل آبَاؤُکُم تُصِيبَهُم قَل نَصِيبا هَاجَرُوا يُوصِي بَعْضُکُم لَإِلَى يَجْمَعُون فَتَيَمّمُوا انْقَلَبْتُم بِشِهَاب فَعَلُوا أَيّهَا فَانْفِرُوا فَتَنْفَعَه شُکُورا يُوصَى لَمَغْفِرَة تُوعَدُون يَتَوَفّاهُن غُزًّى مُوسَى بَعْلِهَا خِطْبَة أُوحِي کُنْت بِإِحْسَان تَوَاصَوْا يُذِيق بِرَحْمَة آمِنُوا تُؤْمِنُوا عَلَيْک عَطَاؤُنَا کَاشِفَات شُحُومَهُمَا يُبَدّل تَمَتّع قَالَتَا قَائِلُون لِکُل قُرًى جَانِب کَذِکْرِکُم جَزَيْنَاهُم فَإِمْسَاک يُظْهِر ائْتِيَا فَمَتّعْنَاهُم إِلَي اصْلَوْهَا سُنّة فَتُصْبِح مَاؤُهَا تُبْصِرُون لِيَذُوق قَائِمَة إِنّهُم بِصِدْقِهِم عِنْدَه يُخَالِفُون سَحِيق يَأْتِيَانِهَا رُبَاع عَوْرَات حَيَاة بِغَضَب طَغَى لَيُبَطّئَنّ رَدّوه خَبِيرا بَصِير لَکُمَا مَغْفِرَة السّيّئَات امْکُثُوا يَمْشُون شُهَدَاء يُوقِدُون شُعَيْب تَفْتَأ لِذُنُوبِهِم فَقُولا عَفُوّا بَثّي فَرِيق النّهَار ظَهْرِه لِلْأَذْقَان أُمّة شَهِدُوا يُرِيد بِذَنْبِهِم يَصِلُون کَذّبُوا يَبْلُغ يَزَال أَصِيلا دُخَان قَائِل يَسْتَقْدِمُون خَلَقْنَا طَيّبَة اضْطُرّ اخْتِلاَفا احْتَمَل الْأَسْمَاء تَوَلّى إِنّک صَلاَتُک لَکُنّا الْقِتَال الْأَبْصَار قَلِيل بِالّذِي الدّنْيَا طَائِفَة يُبِين فَلَو لِرُقِيّک لَسَلّطَهُم لَنُهْلِکَن حَنِيفا مَکَرُوا الْمَرْوَة سَنُلْقِي سَتُدْعَوْن مُسْتَقِيم فَمَثَلُه فِرْعَوْن قَسَت حَرّمَهُمَا يَفْقَهُون لَمَا إِسْحَاق کَتَبْت رَعْد طَاغُون تَحْسَبُهُم لِفَتَاه بِالْوَالِدَيْن لِحُکْم لِلْکَذِب خَالِدُون مُقِيتا مِثْقَال لِيُعَذّبَهُم يَعْصِمُکُم بَعَثَه مَبْعُوثُون خَاوِيَة فَسِحْر الصّادِقِين أُبَدّلَه بَيْنَهُمَا دُعُوا يَعْمَهُون

تکرار در هر سال نزول